mlogo

الصفحة الطبية

أنواع الكسور وإسعافها

د.أبو بكر مصطفى نصر
الكسور هي عبارة عن تهتك أو شقوق تحدث في العظام سواءً في مكان واحد أو أكثر،  وأنواع الكسور بصورة عامة  تشمل: الكسر المفتوح(الجلد مقطوع)والكسر المغلق(الجلد سليم)،و أماكن الكسور هي العظام الطويلة (الذراعين والرجلين)،والعظام القصيرة(الكفين والقدمين،وعظام الحوض،وعظام الضلوع،وعظام العمود الفقري وعظام الجمجمة.
المسعف وأنواع الكسور
تتلخص أنواع الكسور في أربعة أنواع ، يجب أن يعرفها المسعف و هي:
1- كسر بسيط أو مغلق : حيث يظل الجلد الخارجي سليما ولا توجد به جروح كما لا توجد أي إصابات للاغشية حول العظم.
2- كسر مفتوح : حيث يصاحب كسر العظم جروح في الجلد الخارجي وقد يخرج طرف العظم المكسور من الجرح المقابل.
3- كسر مضاعف ( مركب ) : حيث تصاحب الكسر إصابة في الأعضاء الداخلية المجاورة للعظم كالأوعية الدموية ، والمخ والرئة والكبد نظراً لاندفاع العظم المكسور إلى هذه الأعضاء.
4- كسر الغصن الآخر : هذه الكسور تصيب الأطفال وفيها يكسر العظم، بينما تبقى الطبقة المغلفة لها ( السمحاق الخارجي ) سليمة.
أعراض الكسور
يشتبه المسعف في وجود كسر عند شخص مصاب بوجود الأعراض التالية :
1- الإحساس بألم : على امتداد العظم المكسور مع زيادة كبيرة في شدة الألم عند موضع الكسور أو بالقرب منه ، كما يزداد الألم زيادة كبيرة عند محاولة تحريك الجزء المصاب.
2- تورم المنطقة : المحيطة بالجزء المصاب وسخونتها وقد يبدو الجلد فيها ازرق اللون.
3- تغير شكل العضو : فيأخذ العضو شكلاً غير طبيعي كأن يكون أقصر من الطبيعي أو ملتوياً في موضع أو وجود زاوية غير طبيعية.
4- حدوث حركة غير طبيعية : مع احتمال سماع (خرخشة أو فرقعة ) في مكان الإصابة عند تحريك مكان الكسر باليدين ، وغالباً لا نلجأ لهذا ، إذ قد يسبب تمزقاً في الأنسجة المحيطة وقد يؤدي إلى إغماء المصاب من شدة الألم.
قواعد الإسعاف العامة
• انزع أي ملابس فوق منطقة الكسر.
• التأكد من العلامات الحيوية للمصاب: التنفس – النبض – ضربات القلب إذا وجدت خللاً فيهم فعليك بالبدء على الفور بالإنعاش القلبي تدليك عضلة القلب و الرئة.
• ثبت الكسر على وضعه.
• فحص منطقة البطن عما إذا كان يوجد ورم أو تغير في لون الجلد.
• تقييم مدى مقدرة الشخص في استخدام العضو المصاب على نحو طبيعي.
• يستخدم الثلج للحد من النزيف الداخلي والورم والآلام، يوضع لمدة 20 دقيقة أخرى إذا تطلب الأمر .
• عدم تحريك المصاب إطلاقاً تحسباً لوجود أية إصابات أخرى خطيرة، إلا إذا كان ذلك سيعرضه إلى خطر أكبر فيجب انتشاله من الخطر ، وعند ضرورة تحريكه يتبع الآتي: تثبيت رأس المصاب بين ذراعيك، الإمساك بملابسه عند منطقة الكتفين ثم سحبه، أما إذا كانت الإصابات في إحدى الأطراف بعيداً عن أي عضو آخر، فلا ضرر من تحرك المصاب بنفسه.
• التأكد من عدم وجود أية إصابات أخرى، وإذا كان هناك نزف حول أو بالقرب من الكسر لا تحاول غسل الجرح أو لمسه، ضع قطعة من القماش النظيفة فوق الجرح ثم اربطه بضمادة.
• لا تحرك العظم أو المفصل المكسور، أما إذا كان إصبع اليد أو القدم هو الذي حدثت به الإصابة ضع كمادات مثلجة فوقه وأرفعه أعلى من مستوى القلب. ثم ضع قطعة من القماش أو القطن بين الإصبع المصاب والإصبع السليم الذي يقع بجواره مع وضع شريط لاصق عليهما سوياً
- عند استخدام الجبيرة أو عصابة متدلية من العنق لحمل الذراع لا تحكم الرباط حتى لا يعوق بين التدفق الطبيعي للدورة الدموية ووصول الدم للعضو المصاب  لا تربط الجبيرة فوق مكان الكسر مباشرة .

Who's Online

2126 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search