mlogo

الصفحة الطبية

الحامل و الموجات الصوتية (2/ 2)

د. نفيسة يوسف العوض

الموجات الصوتية جزء من الفحوصات التي تعمل بترددات معينة   بالصوت وتعطي الصورة التي نراها بعد عدة عمليات فيزيائية بالجهاز.. والموجات الصوتية لها استخدامات عديدة في الجسم في مناطق مختلفة بطرق مختلفة  و بالإضافة إلى الحمل يمكن أن تشمل المناطق : البطن ، والغدة، والأوعية الدموية والمفاصل وغيرها.. وتُعد الموجات الصوتية من الفحوصات التي يكثر الطلب عليها في الفترة الأخيرة لسهولة وسرعة أدائها وهي تعتمد على نوع الفحص وجودة الجهاز وكفاءة الشخص الذي يجري الفحص.
طرق مختلفة
توجد أنواع  مختلفة من الطرق لأدائها وبحيث يختلف الجزء المستخدم في الجهاز لذا يمكن إجراؤها للبطن وأجزاء مختلفة من الجسم بالإضافة عن طريق المهبل والمستقيم.
مراقبة اختصاصي
ولأهمية فحص الموجات الصوتية وأثره البالغ في مسار التشخيص ومعالجة المرضى ومصيرهم يجب أن  يستخدم جهازها بعد التدريب اختصاصي الأشعة أو في بعض المناطق تقني الأشعة بعد التأهيل وعمل دراسات عليا في الموجات ولكن حيز العمل يجب أن يكون تحت مراقبة اختصاصي أشعة تشخيصية.
ثنائي وثلاثي الأبعاد
التصوير المعتاد الذي بالأجهزة الآن هو التصوير الثنائي الأبعاد وهو الذي يخدم التشخيص بشدة .. أما التصوير ثلاثي الأبعاد يُعتبر هو نوع من الدعاية للأجهزة والإعلام ويساعد الأشخاص العاديين في تصور شكل الأطفال الأجنة.
الزيارة الدورية للحامل
تقوم الموجات في الحمل بأدوار كبيرة تنبع منها سلامة الأم والجنين لذلك يجب الحرص على الزيارة الدورية للحامل وتقوم الموجات بالوظائف التالية في الحمل :
-معرفة تاريخ وعمر الجنين.
-معرفة دقات القلب وانتظامها.
-تشخيص التشوهات في وقت مبكر ومحاولة تغيير طريقة الولادة والتجهيز للعلاج الجراحي إذا لزم الأمر.
-قياس نسبة الدم في الحبل السري حيث تعطي فكرة عامة عن نمو الطفل وكفاءة المشيمة في إيصال الدم للجنين.
-معرفة عدد الأجنة ومتابعتها.
-معرفة كمية السائل الأمنيوني المحيط بالجنين وحجمه.
-معرفة ومتابعة مضاعفات الحمل مثل النزيف.
كما يمكن استخدامها في العمليات الجراحية حيث تقوم بتحديد الجزء المراد إزالته بدقة مثل أورام البنكرياس  بالإضافة المساعدة في أخذ العينات وسحب السوائل وتركيب الأنابيب المختلفة.
 الموجات والنزيف
تختلف أسباب النزيف حسب عمر الجنين ومرحلة الحمل وهي تضم :
-الأولى: الإجهاض بأنواعه المختلفة ففي بعض الأحيان يكون النزيف في البداية يستمر الحمل ..وفي أحيان أخرى يكون قد تم الإجهاض وإخراج محتويات الرحم بالكامل .. وطبعاً بين هاتين المرحلتين يحتاج رحم الحامل إلى نظافة ..ويتم معرفة نوعه وطريقة العلاج بالموجات الصوتية .
-الثانية: الحمل العنبي الذي يحتاج إلى نظافة وأحياناً على العلاج الكيميائي.
-الثالثة: قد يكون النزيف لموقع المشيمة  أو نيف خلف المشيمة نتيجة لانفصالها عن الرحم مما ينتج عنه هذا النزيف الحاد المودي بحياة الطفل أو الأم أو الاثنين معاً.
-الرابعة: متابعة نمو الجنين حيث تؤثر بعض الأمراض على النمو مثل ضغط الدم حيث يكون حجمه صغيراً والسكري  حيث يكون حجمه كبيراً.
سحب العينات ومتلازمة داون
قياس الجزء الخلفي للرقبة ليس خاصاً بتشخيص متلازمة داون ولكن يزيد  من احتمالية الإصابة بها ولكن هنا  يجب سحب عينات من السائل الأمنيوني لفحص الكروموسومات.
حبس البول وإجراء التصوير
يُعتبر حبس البول ضروري لرؤية جدار المثانة ووجود الحصاوى في المثانة .. كما يُساعد على رؤية تفاصيل الرحم والمهبل في الموجات ..وكذلك مشاكل البروستاتا.

Who's Online

410 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search