الصفحة الطبية

مستر هيثم عبد القدوس استشاري الجراحة العامة وجراحة المناظير

لم يعد التعبير الشائع ( فلان صحتو سمحة) يثير الفرح و الاطمئنان في النفوس بقدر ما يثير اهتمام الأطباء والاختصاصيين بضرورة التركيز على وزن  هذا (الفلان) وحمايته من مخاطر السمنة   بعد أن ظهر مفهوم السمنة المرضية وما يصاحب ذلك من مضاعفات تهدد حياة الأفراد والمجتمعات في العالم، ويكفي ما كشفته المجلة الأمريكية الشهيرة ( لانسيت The Lancet) أن عدد مرضى السمنة في العالم يبلغ حالياً أكثر من  640 مليون شخص، ويتسبب هذا الاضطراب في رفع فرص الإصابة بمشاكل القلب والسكري والكولسترول والسكتة الدماغية وسرطان القولون ومصاعب وخيمة في التنفس حتى أدرجتها منظمة الصحة العالمية ضمن الإحصائيات والأسباب الصحية القوية لزيادة معدل الوفيات في العالم.. وفي السودان تشير إحصائيات السمنة المفرطة بأنها تساوي 12% وتكثر وسط النساء، حيث توجد بين كل أربع نساء امرأة واحدة مصابة بالسمنة بينما نجد رجلاً واحداً مصاباً بالسمنة من بين كل 11 رجلاً .. مستر هيثم عبد القدوس استشاري الجراحة العامة وجراحة المناظير يُعتبر أكثر مَنْ أجرى جراحة سمنة مرضية بالمستشفيات الحكومية فكان لطبية (الانتباهة) معه هذا الحوار الطبي الكاشف فإلى مضابطه..   
> في البداية مستر هيثم عبد القدوس كيف نعرَّف السمنة المرضية أو ماهي معدلات السمنة التي يجهلها الكثيرون منا؟
-< يمكننا في البداية أن نعرَّف الوزن الزائد للشخص أو السمنة بصورة عامة  كالآتي: نعرَّف الوزن الزائد والسمنة بأنهما تراكم غير طبيعي أو مفرط للدهون قد يلحق الضرر بالصحة وهو عندما يكون معدل مؤشر كتلة الجسم  أكثر من 25 وفي الإنسان الطبيعي يجب أن تكون أقلّ من ذلك ولحساب هذا المؤشر الذي لا تمييز له  نقسم الوزن بالكيلوجرام على مربع الطول بالمتر ..ومعدلات السمنة التي يجهلها الكثير منا هي  من 25...30 تُعتبر وزناً زائداً.. ومن 30 إلى 35 هي سمنة تحتاج إلى  ممارسة الرياضة مع الالتزام بالحمية الغذائية.. من  35 إلى 40 سمنة مفرطة ..من 40 وفوق سمنة مفرطة مرضية تستوجب التدخل الجراحي. 
 > هنالك مفهوم شائع أن السمنة المفرطة تأتي من كثرة تناول الطعام ما صحة هذا المفهوم ؟ وهل هنالك أسباب أخرى للسمنة المرضية؟
-<  بالتأكيد هو مفهوم خاطئ ..هنالك عوامل كثيرة مؤهبة للسمنة كشف عنها  تقرير نُشر بالموقع الإلكتروني لعيادة مايو الأمريكية، وتشمل:
قلة النشاط والخمول من أهم العوامل التي تتسبب في اكتساب الوزن الزائد مع إهمال الرياضة وهي شيء مهم جداً وليست ترفاً كما موجود لدينا بالسودان، كما أن المعاناة من بعض المشاكل الطبية المتعلقة بالحركة مثل التهاب المفاصل قد يتسبب في قلة الحركة واكتساب المزيد من الوزن ..الحمية الغذائية الضارة من العوامل الرئيسية في الإصابة بالسمنة واضطرابات الوزن، وتشمل: الإفراط في تناول الوجبات السريعة والحلويات والمشروبات الغازية وتقليل تناول الفواكه والخضروات والأطعمة الصحية ..كذلك بعض الأدوية تتسبب في زيادة الوزن مثل العقاقير المضادة للاكتئاب والأدوية المضادة للصرع وأدوية السكر والأدوية النفسية.
> السمنة وعلاقتها بمرض السكري؟
-< جراحة السمنة تشفي من مرض السكري النوع الثاني.. فثالث يوم من العملية مباشرةً يختفي السكري تماماً.
>  ما هو دور الحمية الغذائية في علاج السمنة المرضية  ؟
-< الحمية وحدها لا تنفع فيجب أن يكون هنالك ممارسة رياضة منتظمة لا تقل عن 4 أيام بالأسبوع ساعة على الأقل وأنواع الرياضات تكون حسب عمر الشخص والأمراض المصاحبة له وهي تبدأ من المشي  ولا ننسى أهمية السباحة ومن المشاكل المصاحبة قلة أحواض السباحة في الخرطوم خاصة بالنسبة للنساء. 
> يشكو البعض من سرعة اتخاذ بعض الجراحين قرار إجراء العمليات الجراحية كحل للسمنة المرضية  ؟ 
<- هو اعتقاد غير صحيح فإجراء أي جراحة في العالم يُصاحبها كثير من المضاعفات تبدأ من التخدير وتمر بالنزيف أو حتى مضاعفات ما بعد العملية.. فنحن نقارن مابين المضار والفوائد للمريض.. فمريض سمنة مؤشر كتلة جسمه أقل من 35 غير متفق عليه عالمياً إلا في حالة كما نسمع عن نجوم (هوليوود) واهتمامهم بالشكل المتأنق الجذاب وطبعاً نحن نرفض ذلك ..من 35 إلى 40 نجري العملية إذا كانت مصاحبة لأمراض سكري، أو ضغط أو أمراض مفاصل سواء أكانت في الظهر أو الركبة ومشاكل في  الجهاز التنفسي.. وأخيراً فوق الـ40 لا مناص من إجراء جراحة سمنة لأن كل الحلول في إنقاص الوزن تكون مؤقتة.
> تتعدد خيارات جراحات السمنة المرضية فما هي الأفضل من ناحية النتائج وقلة المضاعفات ؟ 
-< هنالك حقيقة يجب أن يعلمها الجميع أن إجراء جراحة السمنة الغرض منها أصبح ليس إنقاص الوزن بقدر ما هو إنقاذ حياة لأنه قد وُجد ترافق الموت السريع مع السمنة المرضية والأعمار بيد الله سبحانه وتعالى ..هنالك عدة طرق منها (البالون والباند) وتم التحفظ عليهما لكثرة المضاعفات الآن الأفضل في العالم هو تكميم المعدة Gastric sleeve وأيضاً تحويل المسار وهو المفضل الآن في أمريكا والهند Mini Gastric by pass  وهو مفضل في حالة السمنة المفرطة عندما يفوق مؤشر كتلة الجسم أكثر من 60 . 
> من خلال التجارب ماهي الجراحة الأفضل للسمنة في السودان ؟
<- المسألة نسبية في تكميم المعدة أو قص جزء منها Gastric sleeve يمكن أن تتمدد من جديد وترجع (30%) وفي الجانب الآخر يظل فقدان الفايتمينات والمعادن واستهلاك جزء كبير منهما في العلاج ما بعد العملية هو ابرز مشاكل النوع الثاني أي تحويل المسار ) Mini Gastric by pass10..7%)
> ماهي إحصائيات جراحة السمنة المرضية بالمستشفيات الحكومية رغم أنها جراحة متخصصة جداً وتحتاج إلى تحضيرات فائقة الدقة والإمكانيات؟
<- بلا فخر مستشفى أم درمان التعليمي الحكومي يُعتبر أكبر مركز في السودان تمت فيه عمليات جراحة السمنة المرضية ولا توجد جراحات سمنة مرضية بالمستشفيات الحكومية إلا به وقد أجرينا فيه قرابة الـ(12) عملية جراحة سمنة مرضية وبلا مضاعفات.
> ماهي أخطر مضاعفات عمليات السمنة المرضية؟
<- بلا منازع هو التسريب وهو يمكن أن يحدث من ( اليوم الأول إلى اليوم الثلاثين) ويعني تسريب محتويات المعدة الى داخل الغشاء البريتوني وهو عالمياً نسبته تتراوح مابين ( zero  إلى 2.4) وهو للأسف الشديد يحدث في عمليات السمنة التي تتم في بعض دول الجوار  نتيجة لاستخدام ( جهاز التدبيس) أكثر من مرة  وعدم تنويم المريض بغرفة العناية المكثفة ICU والغرض من ذلك بوضوح : هو تقليل التكلفة بالنسبة للمريض وعامل جذب لغيره وكذلك زيادة الربح الوفير بالنسبة للمستشفى المعني.
> بالنسبة لمستشفى أم درمان التعليمي الحكومي أين تقع من هذه النسبة العالمية للتسريب وماهي أعراضه الشائعة؟
<  الحمد لله النسبة مازالت  Zero و أعراض التسريب بعد التكميم تشمل :حدوث آلام في البطن وارتفاع درجة حرارة الجسم و زيادة معدل ضربات القلب مع وجود صعوبات في التنفس.
 > مستر هيثم ماهي توصيات مابعد العملية  ؟
<- سؤال مهم جداً أولاً التزام المريض بإرشادات الطبيب بصورة جادة من ناحية تناول الفيتامينات وغيرها من تعليمات ما بعد العملية مع  إيقاف السكر والعيش والدهون تماماً ويعتمد على الشوربات بأنواعها المختلفة سمك ..دجاج وغيرها ونوصي بالإكثار من الماء هذا ما يتم في الشهر الأول وبعد ذلك يأكل خضروات مبشورة ويربط كل ذلك مع نشاطه اليومي.
> كلمة أخيرة لقراء طبية (الانتباهة)  ؟
-< لهم و لك د.وليد تحية الشفاء وتمام العافية وأوصيهم  بالابتعاد ثم الابتعاد عن تناول الوجبات السريعة مثل ( الهمبريغر والبيتزا وغيرها) مع جعل الرياضة نشاطاً وسلوك حياة يومي معتاد.