حوادث و قضايا

حوادث-و-قضايا

«الانتباهة» داخل مستريحة..قصة مرض الفتيات

مــــالك دهــب
في الأيام الماضية هنالك استغاثة ونداءات متكررة من أبناء منطقة مستريحة بان هنالك ﻇﻬﻮﺭ ﻣﺮﺽ ﻏﺮﻳﺐ ﺑﺎﻟﻤﺤﻠﻴﺔ ﺃﺻﺎﺏ ﻓﺘﻴﺎﺕ ﻭﻣﻦ ﺃﻋﺮﺍﺿﻪ ﺗﺸﻨﺞ ﻭﻫﺒﻮﻁ ﻳﺆﺩﻱ ﺇﻟﻰ ﺷﻠﻞ ﺗﺎﻡ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﺴﻢ ﻭﻻﻳﺴﺘﻄﻴﻊ ﺍﻟﻤﺮﻳﺾ ﺑﻌﺪﻫ ﺍﻟﺘﺤﺮﻙ ﺃﻭ ﺍﻟﻘﻴﺎﻡ ﻋﻠﻰ ﻗﺪﻣﻴﻪ .
وطالب الأهالي بمنطقة مستريحة بولاية شمال دارفور في نداءاتهم وزارة الصحة والمنظمات الدولية متمثلة في اليوناميد وأطباء بلا حدود وكل منظمات العون الإنساني بارسال طاقم طبي لمسح ومعرفة مرض ظهر مؤخراً في منطقة مستريحة بشمال دارفور التابعة لمحلية الواحة وفي افادات لأعيان المنطقة لـ»الانتباهة « ان هذا المرض لا يُعرف له اسم ولا وصف له حتى الآن، حيث وصفوا المرض بأنه يصيب الإنسان بحالة تشنج وهبوط في الجسم كما يصيب الشخص بشلل تام للجسم ولا يستطيع التحرك وموت اعضائه من القدم لليد ولا يستطيع التحرك أو القيام والارتكاز على قدميه وهنالك حالات ظلت لمدة ثلاثة أشهر والذين أصيبوا لم يستطيعوا التحرك من أماكنهم، واشاروا الى ان هذا المرض ظهر أثناء فصل الخريف هذا العام، مطالبين بضرورة التدخل السريع لإنقاذ أهالي المنطقة.
كنت مع الزميلة الصحافية عايدة عبدالقادر بمنطقة مستريحة وأنجزنا مهامنا في خلال ساعات بعد أن أجرينا استطلاعات وتواصلنا مع الفريق الطبي الذي زار المنطقة وتحصلنا على المعلومات الطبية والصحية لبعض الحالات .
ورأينا أيضاً أن هذا المرض أغلبه في منطقة مستريحة الزاوية، وبرغم المسح الميداني الذي قامت به الكوادر الطبية التي زارت المنطقة ولم يكن هناك وباء لكن بحسب ما هو واقع يجب إجراء فحص دقيق للمنطقة من ناحية المياه والتربة وكل ما يمكن أن يكون له علاقة بالإنسان ومن المتوقع أن تكون البيئة التي يقطنها السكان بها نقص في مادة مهمة والناس لا يعرفون عنها .
مستريحة نبذة قصيرة
المكون الجغرافي لمنطقة مستريحة هنالك مكونات كبيرة وصغيرة فالكبيرة هي مستريحة ،الكوثر ، ام جرس ، ارمبا ، الملمات ، اما المكونات الصغيرة فهي عشرين ابتداءً من مستريحة الزاوية وحتى مستريحة حجر موس.
يتراوح عدد السكان في المكونات الاربعة حوالي 194700 ومنطقة مستريحة حوالي 85 الف نسمة، وتوجد بالمنطقة مدرستان ثانوي بنين وبنات وست مدارس اساس ورياض اطفال، اما مصادر مياه الشرب بعض الابار و"المشيش" ولكن الاعتماد الاكثر على "المشيش" .
بالنسبة للخدمات الصحية والكوادر فيوجد في المنطقة مركز صحي ومبنى لمستشفى ريفي لم يبدأ العمل فيه حتى الان ويقدم المركز الحالي خدمات الكشف والعلاج والتأمين الصحي والتطعيم وخدمات الامومة والطفولة والدواء الدوار ويتراوح التردد اليومي بين عشرين الى اربعين وبه مساعد طبي ومعاون طبي ومعاون صحي واثنتان من القابلات والادوية المتوفرة الان هي ادوية التأمين الصحي، والمستشفى الريفي بحاجة ماسة الى بعض الصيانات وكادر طبي ومعدات طبية وطبيب نسبة للزيادة في عدد السكان .
بحسب التقرير الرسمي لكوادر وزارة الصحة بولاية شمال دارفور الذين وجدتهم بالمنطقة فان الامراض الاكثر شيوعاً نسبة الى فصل الخريف هذه الايام هي امراض الجهاز التنفسي والجهاز الهضمي والملاريا ولكن حالة المنطقة مستقرة ولا توجد امراض وبائية .
التقصي عن حالات الشلل
الكوادر الذين ذهبوا الى المنطقة وبناءً على توجيه المدير العام لوزارة الصحة بشمال دارفور تم التقصي من الحالات المذكورة وتمت زيارة كل حالة موجودة بمنزلها واخذ منهم التاريخ المرضي وتم عمل كشف سريري واخذ عينة دم من كل حالة وكذلك تمت زيارة حالات اضافية حسب رؤية المعاون الصحي الموجود هنالك على انها يمكن ان تكون حالات مشابهة، ومن الحالات الخمس التي كانت مذكورة تمت زيارة ثلاث منها واحداها لم يتمكن الفريق من الزيارة نسبة لظروف الخريف والوديان واخرى سافرت الى الخرطوم لتلقي العلاج وتمت زيارة ثلاث حالات اضافية اخرى .
وتم تفصيل كل حالة على حدة بالتاريخ المرضي والكشف السريري واذا كانت لديها فحوصات سابقة خلال هذا المرض بالاضافة الى اخذ عينات من كل حالة .
الحالة الأولى
بتاريخ 29/8 /2018م المريضة س ب ا ب ، تبلغ من العمر 16 سنة بمنطقة مستريحة الزاوية ، حالة التطعيم اكملت كل الجرعات وحالتها الاجتماعية متزوجة وولدت طفلاً متوفياً، والاعراض التي تشكو منها ألم في الساقين علاوة على الم عام في الجسم لثلاثة اشهر .
تحليل الأعراض
بدأت الحالة منذ ثلاثة اشهر من الان بالم في الساقين والم عام في باقي الجسم مصحوب بالم وصداع خفيف واسهال وفتور بالجسم مع القدرة على الحركة والمشي ولكن مصحوب بالم في الساقين وفتور سريع ما ادى الى تحديد حركتها تفادياً للالم ، ولم تكن حينها حاملاً وتمت زيارتها من قبل المعاون الصحي وتم تقديم دواء لها في شكل دربات ومضاد حيوي لم تتحسن وعليه سافرت الى الخرطوم لتكملة العلاج .
عند زيارتها للخرطوم تم الكشف عليها بواسطة جهاز الكفري بمركز انطاليا واجريت عدد من الفحوصات ،عادت بعدها الحالة الى المنطقة واحست ببعض التحسن بعد استعمال الادوية وهذا التحسن لبعض الوقت وهي الان تعاني من نفس الاعراض والالام اثناء المشي ما ادى الى تحديد حركتها داخل المنزل لكن لديها القدرة على المشي، ولا يوجد تاريخ مرضي مشابه او تاريخ اسري مشابه، والتشخيص الذي ذكره الطبيب المعالج لذوي المريضة هو ضعف في الاعصاب وحالة نفسية .
الحالة الثانية
التاريخ 29/8/2018م للمريضة م م س عمرها 16 عاماً تسكن مستريحة الزاوية تطعيمها مكتمل وغير متزوجة طالبة بالمدرسة الثانوية ، الاعراض التي تشكو منها ألم في المفاصل والساقين ،الم بالعضلات في الساقين تورم في القدمين خدر بالقدمين منذ ستة اشهر .
تحليل الأعراض
بدأت هذه الاعراض بألم في الساقين والعضلات ومع بداية الخريف بدأت هذه الاعراض بالزيادة خاصة عندما تقطع البرك والوديان في طريقها الى المدرسة وكذلك بدأت اقدامها بالتورم ما اضطرها ان تستقل الحمار للذهاب الى مدرستها وقللت من حركتها حتى لا يزداد الالم ،حيث سافرت الى الخرطوم وقامت بمقابلة دكتور بهاء الدين بمركز انطاليا وتم عمل صورة رنين مغناطيسي لها وتم وصف بعض الادوية لها لم تتمكن من ايجاد الوصفة الخاصة بها وبعد عودتها احست ببعض التحسن لكن ما زالت تعاني وما زالت تذهب الى المدرسة بحمار ،ولا تعاني من اعراض اخرى في باقي الجسم ولا يوجد تاريخ مرضي مشابه ولايوجد تاريخ اسري بحالة مشابهة .
الكشف السريري
تم عمل فحوصات رنين مغناطيسي بمركز انطاليا بتاريخ 5/8/2018م ، حالة المريضة مستقرة وما زالت تذهب الى المدرسة .
الحالة الثالثة
الاسم س أ أ بتاريخ 29/8/2018م تبلغ من العمر 25 عاماً غير متأكدة من اكمال تطعيمها ،متزوجة ولديها طفلان ، اعراضها خدر بالساقين وبرودة في الاطراف ،ارتفاع ضربات القلب ،دوخة ، تورم في الوجه لشهرين .
تحليل الحالة
بدأت الحالة منذ شهرين بألم وخدر في الساقين مع الشعور ببرودة في الاطراف وزيادة في ضربات القلب وتعب سريع مع اقل مجهود واحياناً تكون مصحوبة بدوخة وطمام وتورم بالوجه ، هذه الاعراض ادت الى انحسار حركة المريضة تفادياً لزيادة هذه الاعراض ولكن حتى الان بامكانها المشي والحركة وباقي الاعضاء لا توجد اعراض اخرى ولا يوجد تاريخ مرضي مشابه ولا تاريخ اسري مشابه ،وذهبت قبل عام الى الفاشر وشُخصت كحالة التهاب بالدم من اعراض سابقة اخذت العلاجات وتحسنت الى ان ظهرت هذه الاعراض ،وخلال فترة المرض لم تتلق اي علاج أو خدمة طبية .
الحالة الرابعة
المريضة ف ع أ تبلغ من العمر 8 سنوات أكملت جرعات التطعيم ،كانت بالمدرسة قبل الاصابة ، تشكو من ترنح اثناء الوقوف وعدم القدرة على الحركة ، وتأخر في النمو والعقل ورجفة منذ10 اشهر .
تحليل الأعراض
بدأت الحالة قبل عشرة اشهر بحمى ادت الى الحالة ولم تتحسن وكانت وقتها بالمدرسة وتتمكن من الحركة عندما ساءت حالتها اخذت الى الفاشر وشخصت كملاريا دماغية ادت الى مضاعفات وتأخر في الحركة والنمو .
الحالة الخامسة
المريضة أ م أ عمرها 17 شهراً تطعيمها مكتمل ، الاعراض: تأخر في النمو وعدم القدرة على الحركة .
الكشف :عدم المقدرة على الحركة او تثبيت رأسها وهذه الاعراض موجودة منذ الولادة .
الحالة السادسة
المريض أ م أ يبلغ من العمر ثلاث سنوات مكتمل التطعيم ، يشعر بضمور عام بالجسم وتأخر في العقل والنمو / منذ الولادة ، سافرت الحالة الى نيالا بجنوب دارفور وتم تشخيص الحالة على انها ضمور بالمخ .
هذه هي الحالات التي وجدناها والاعراض التي اصيب بها المرضى بمنطقة مستريحة ويبقى التقييم على الجهات التي يعنيها الامر للقيام بواجبها تجاه رحلة البحث والتقصي عن الاسباب الرئيسية والمسببات وكيفية الحلول حتى تقوم الاجيال القادمة والمواليد الجدد بعيداً عن هذا الداء الذي أرق الأهالي هناك .
 

تواصل معنا

Who's Online

456 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search