حوادث و قضايا

حوادث-و-قضايا

أهالي البادوبة بكرري..يســتغيثــون بالـوالــي الجــديــد قـبــل الإزالــــة

عرض:  نجلاء عباس تعاد الكرة مرة أخرى ويقع أهالي منطقة البادوبة الريف الشمالي بام درمان في أزمة الإزالات من قبل محلية كرري مما دفعهم الى ان يتجمهروا ويطرقوا باب «الإنتباهة» لتعرض قضيتهم ومشكلتهم . ويناشدون الجهات العليا بالتدخل السريع لإيقاف عمليات الإزالة وتشريد الاسر خاصة وان تلك المنازل تحتضن الأطفال وكبار السن والنساء ، في وقت تمسك فيه معتمد كرري بقرار الإزالة وأمهلهم بحسب حديثهم أياماً قلائل.
معاناة الأهالي
أبدى عدد من سكان وأهالي منطقة البادوبة انزعاجهم وقلقهم لقرار المعتمد في تنفيذ الازالة على المنطقة ،وقالوا لـ"الإنتباهة" انه سبق وان تم اتفاق مع المحلية بأن تتم الإزالة على الجهة الواقعة بعد دخول الخدمات "المياه والكهرباء " واضافوا ان الاتفاق تم على المنازل ما بعد عام 2005م باتفاق مسبق, لكن المحلية قررت الإزالة للمنطقة بما فيها تكسير أعمدة الكهرباء وهدم المنازل التي شيدت بالمسلح .
أوضاع مأساوية
هي السابقة الثانية وربما اكثر من ذلك تنفذ الإزالة على منطقة البادوبة لكن هذه المره مختلفة عن غيرها ،فقد وصل انذار من المحلية للأهالي بالإزالة واصبح الوضع غير مستقر. وقال الأهالي لـ"الإنتباهة" عشنا في السابق وضعا مآساويا وشربنا من مياه عربات "الكارو" وبقدوم الخدمات ودخول المياه والكهرباء تطورت المنطقة وتم تشييد عدد من المساجد إضافة الى وجود مركز صحي ومدرستين "بنات وبنين" وأصبح عدد سكان المنطقة حوالي 700 منزل مشيد بأحدث مواد البناء حتى لا تقع في اطار السكن العشوائي. وقالوا ان كافة سكان المنطقة "دفعوا دم قلبهم " لتشييد المنازل ولا تصلح أوضاعهم لايجاد بدائل. وطالبوا المحلية ان تتراجع عن قرارها وتلتزم بالاتفاق المسبق في تحديد المنطقة المعنية بالإزالة .
قوات نظامية
أصبح الوضع مهدداً لأهالي منطقة البادوبة خاصة بعد زيارة القوات النظامية للمنطقة. وقال الاهالي  لـ"الإنتباهة" انهم اعترضوا طريق القوات النظامية التي بررت زيارتها بقرار من المحلية لتحديــد موقــع الإزالة التي ستنفذ في الأيام القادمة .
تمسك المعتمد
وواصل أهالي المنطقة حديثهم لـ"الإنتباهة" وقالوا ان اللجنة الشعبية اجتمعت مع معتمد محلية كرري وأخبروه بالوضع الذي يعيشه الأهالي كما ان من العار ان تتسبب المحلية في تشرد نساء واطفال وكبار سن , وان المسؤولية الكاملة سوف تقع على المحلية .بدوره اعترض المعتمد على حديثهم وأخبرهم بأن امر الإزالة قائم ولا تراجع فيه وعليهم ان يوفقوا أوضاعهم والا ان الازالة سوف تتم على ممتلكاتهم ويتكبدون خسائر اكثر، ولخص رئيس اللجنة الشعبية بمنطقة البادوبة عثمان علي ابراهيم(علوة)
اجتماعه بمقر المحلية بحضور معتمد المحلية الصادق محمد الحسن و محمد الشيخ مدني رئيس لجنة الأراضي السكنية والزراعية بولاية الخرطوم (سابقا )..الى جانب مسؤول حماية الأراضي بالمحلية وومثلي لجنة الأمن بالمحلية  وممثلي اللجان الشعبية بقريتي الحريزاب، وتناول الإجتماع(مسألة) الاتفاق الذي تم بين سكان قريتي الحريزاب والبادوبة حول معالجة النزاع المتعلق بالأراضي السكنية بين القريتين...وكان الغرض الأساسي لاجتماع اليوم يتلخص في (إنزال بنود ذلك الاتفاق الذي تم عام ٢٠١٥ على أرض الواقع )...بصدد النزاع بين القريتين حول المساحة الواقعة الى الجنوب من قرية البادوبة وشمال سلاح المظلات الذي يسكن الكثير من أفراده بقرية البادوبة .ذلك النزاع الذي ظل يتفجر بين أبناء القريتين منذ عام ١٩٩٨ والذي قاد الى اشتباكات وصراع بين السكان من أبناء  المنطقة وتدخلت سلطات محلية كرري لفضه عدة مرات  ، كما أن الاتفاق الذي تم بين الطرفين في السابق ..قد تم بموجبه وبناء عليه  تم إدخال خدمات الكهرباء والمياه الى جميع المنازل السكنية والمدارس ورياض الأطفال وخلاوي القرآن..وكذلك المساجد وغيرها من المرافق بالقرية ...الى جانب مد صهاريج المياه بالكهرباء مما ساعد من زيادة ضخ المياه في جميع أنحاء قرية البادوبة ..بل بعض أطراف قرية النوفلاب المجاورة .
والٍ مع وقف التنفيذ
قالت مجموعة من أهالي البادوبة أنهم قصدوا مكتب الوالي ليستغيثوا به ويتدخل ليوقف امر الإزالة وينصف حقوقهم ودفعوا بخطاب عاجل لمكتب الوالي لكنهم لم يجدوا من يستمع لهم. وقالوا ان موظفي المكتب اخبروهم بأن الوالي "الجديد " لم يستلم مهامه بعد بينما توقف الوالي السابق عن النظر في المهام التي تخص الولاية .

تواصل معنا

Who's Online

985 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search