حوادث و قضايا

حوادث-و-قضايا

دلالة السيارات بالأزهري..مخاطر أمنية وبــيئيـــــــــة

عرض:  أم بلة النور
تحوّل مربع (20) بمنطقة الأزهري محلية جبل أولياء إلى كابوس يقلق سكان تلك المنطقة وذلك بعد إقامة دلالة السيارات، داخل مواقع السكن، والدلالة تعني تحوّل سوق كبيرة يرتادها السماسرة وبائعو ومشترو السيارات والباعة الجائلون، والشماسة والمحتالون وغيرهم من الفئات الأخرى، هذا الكم الكبير من الناس والسيارات أفرز واقعاً مؤلماً لدى السكان، وحدّ من حركتهم ونشاطهم الطبيعي وسبب لهم الكثير من المخاوف...(قضايا الانتباهة) جلست للمواطنين وحملت رأيهم ووضعته أمام محلية جبل أولياء.
هواجس أمنية واجتماعية
أجمع عدد من المواطنين الذين تحدثوا لـ(الانتباهة) بان موقع الدلالة شكّل لهم هاجساً امنياً واجتماعياً وبيئياً، فالحركة اليومية للسوق وخاصة يوم الجمعة، افرزت مظاهر سالبة على رأسها ما اسموه الشلل التام للحركة، بالاضافة الى الازعاج العام والتبول في الشوارع، ما ادى الى انتشار الروائح الكريهة، وقال المواطن مجذوب أحمد إنهم قاموا بمخاطبة اللجنة الشعبية والتي بدورها قامت بالعديد من المخاطبات والتي ادت الى وصول عربة دورية ساهمت في تخفيف حركة السيارات، الا انها عادت مرة اخرى وبصورة اكبر، ما انعكس سلباً على امن وسلامة المواطن بتفشي عمليات السرقة الى جانب تراكم النفايات وتوالد الذباب.
انتهاك خصوصية
فيما يرى المواطن عبد الرؤوف أحمد أن وجود الدلالة أمر غير قانوني، نسبة الى أن الأراضي الموجودة بها الآن هي اراض سكنية مخصصة لمواطنين، وقيام السوق كان بصورة عشوائية ويفتقد لابسط مقومات الاسواق المتخصصة والمتمثلة في الخدمات والمنافع، بالاضافة الى وجود عدد كبير من غاسلي السيارات والذين يمارسون عملهم داخل شوارع الحي ما يمثل عبئاً اضافياً على المنطقة والتردي البيئي داخلها، فضلاً عن انتهاك الخصوصية لنساء الازهري مربع (20) اللاتي لا يستطعن الخروج من منازلهن بسبب تلك الاجواء المزعجة، داعياً محلية جبل أولياء في أن تجد المكان المناسب لهذه الدلالة بعيداً عن مساكن المواطنين، لا سيما وأنها تتقاضى رسوماً من مرتادي هذه السوق.
تكدس السيارات
فيما يكشف مواطن آخر أن الدلالة مكانها الاساسي هو غرب الشارع الغربي لمربعات (19، 20،22)  ولكن لضيق المساحات اصبحت أكثر من نصف العربات تعرض داخل تلك المربعات، فنجد عدداً كبيراً من السماسرة قد استغلوا القطع الخالية والميادين وجعلها سوقاً تعج بالباعة الجائلين و(رواكيب) بائعات الطعام والشاي، ما ادى الى اغلاق المداخل، واعتبر هذا الامر انتهاكاً لحقوق المواطنين لما يتعرض له انسان المنطقة من مضايقات وألفاظ نابية.
فيما يقول مواطن آخر إن بعض مشتري السيارات يقومون بتجربتها داخل الميادين وبسرعة عالية جداً ما يؤثر على سلامة المواطن خاصة من فئة الاطفال، واتفق معه المواطن راشد بابكر الذي يسكن بالأزهري مربع(20) واضاف إن الدلالة كانت بالسوق المركزي الخرطوم وتم نقلها في هذه المنطقة منذ أكثر من عام، وقال: بالاضافة الى الظواهر السالبة التي ذكرها المواطنون، هناك متاجر تم استئجارها لمحامين ما ادى الى تكدس السيارات داخل الحي طيلة ايام الاسبوع بحجة تكملة اجراءات البيع والشراء وكثيراً ما تحدث احتكاكات بين اصحاب العربات وبين المواطنين الذي باتوا يشعرون بعدم الامان.
 واضاف المواطن احمد حمودة ان الامر يحتاج الى تنظيم من قبل المحلية وتحتاج الى خدمات متكاملة من دورات مياه ومسجد ومركز للمرور، ونبه حمودة الى أن الجزء الغربي المخصص للسوق لا يكفي لهذا الكم الهائل من العربات لذلك يجب على المحلية ردم احواض الصرف الصحي لتوسعة الشارع إذا رأت ان هذا هو المكان المناسب، كما شدد على ضرورة عمل رصيف طولي على الشارع الغربي ابتداءً من مدخل مربع (19) الى نهاية مربع (20) على أن يكون المدخل الوحيد لهذه الأحياء هو شارع المطار، مطالباً المحلية بكبح الاضرار الناجمة عن الدلالة لمنع الاحتكاك بين المواطن والسماسرة واصحاب السيارات .
مُهدِّد أمني
وفي حديثه لـ(الانتباهة) قال رئيس اللجنة الشعبية بالازهري، إن دلالة السيارات بالمنطقة اصبحت مهدداً امنياً للسكان، وبدورهم كلجنة شعبية قاموا بمخاطبة محلية جبل أولياء، والتي وعدتهم بحل تلك الاشكالية خلال الايام القادمة، ودعا الى ضرورة إصدار قرار واضح في القضية.
توجيهات المعتمد
وضعنا هذه المشاهد امام معتمد محلية جبل أولياء العميد د. أبوعبيدة العراقي الذي اقر في حديثه لـ(الانتباهة) باشكاليات موقع الدلالة، وقال ان ملف هذا الموضوع امامه، ووصلته شكاوى المواطنين، مؤكداً التزام المحلية بمعالجة الوضع خلال أسبوع فقط، وذلك بعد اجتماع موسع مع ادارة المخالفات وادارة المرور، كاشفاً عن خطة كلية لتريب اوضاع الأسواق بالمحلية، وإزالة المخالفات كافة.

تواصل معنا

Who's Online

2189 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search