mlogo

كتاب الرأي

العمدة الحاج علي صالح

تمساح الشايقية

سيداتي سادتي
أرجو ألا يتبادر إلى أذهانكم، أنني أقصد بي تمساح الشايقية عيال شايق وأن منهم تمساح يأكل التموين والإعانات. كلا، فإن الشايقية عساكر بوليس وجيش، وهم يحفظون الأمن والصالح العام. وأنا أقصد بي تمساح الشايقية ذلك الحيوان الخطير، تمساح البحر العشاري الذي ظهر في بلاد الشايقية يلتهم الإنسان والحيوان، ومنع الناس من ورود البحر، وظل الشايقية محتارين في أمرهم ولم يتمكنوا من قتل هذا التمساح الخطير.. وهنا جاء حاج الماحي المادح الشهير، داعياً بمدحته الشهيرة على هذا التمساح ونادى الأولياء والصالحين أهل القباب وهم أموات. وبداية المدحة:
يا رحمان أرحم بي جودك
دلي الغيث ينزل في بلودك
وقال في مدحته:
أولاد جابر بي عجميكن انتو الستة شكينا عليكم
آمين يا رب أكشف الغمة هذا الدابي يصبح رمنه
ود عووضه القدر الطامح يا لحاق في بحر المالح
يا أهل القبة الباقية فريدة إنتو إن ما قمتوا
حقيقة أكيدة
ما تلفيكن هادي الصيدة
التمساح حجر لي عومنا إن ما قمتوا عليكم لومنا
هكذا ظل في مدحته ينادي أهل القباب وعددهم تسعون وهم أموات.. ومن الطرائف أن هؤلاء الأموات قاموا من القبور كل واحد يحمل حربة في يده وأصبح التمساح ميت وبه تسعون طعنة من حراب أولئك الأموات يعني ضربوا التمساح كل واحد بي حربته ورجعوا للقبور. هكذا ولكن الحقيقة غير ذلك، فإن هذا التمساح ضربه أحد عساكر الشايقية من البوليس وكان بالمعاش وعنده بندقية أبو عشرة سرقها من الحكومة حينما كان بوليساً، ولكن المفارقات هؤلاء الأموات الذين قاموا من القبور وعددهم تسعون من الأولياء وطعنوا التمساح تسعون طعنة ورجعوا للمقابر، طيب هم حين قاموا من المقابر ليه ما رجعوا إلى أهلهم؟!.
هكذا وهذا الكلام وهذا التمساح كان في عهد الحكم التركي ما قبل المهدية.. ولكن هناك للشيخ المادح حاج الماحي مدائح نبوية على السنة والكتاب ولا زال أبناءه من بعده يرددون هذا المديح، عليه الرحمة والرضوان. أما تلك المدحة عن الجماعة قاموا من المقابر يحملون حراب ضربوا بها التمساح وعادوا للمقابر، فإنها خزعبلات وإشراك وما في زول بعد ما يموت يقوم تاني إلا يوم القيامة للحساب..
أيها السادة والسيدات.. هل في حسابكم أن أولئك الأولياء قاموا ومعهم حراب وقتلوا التمساح؟ لا أظن ذلك في عقولكم سيكون مقبولاً.. وفي الختام تقبلوا تحيات الحاج عبد الوهاب من بربر والسلام.

Who's Online

275 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search