المقالات

القسمة تعمل كده

العمدة الحاج علي صالح

سيداتي سادتي.. يأتي رجل أو شاب من دنقلا بالشمال ليتزوج في كردفان أو دارفور، ويذهب أحدهم كذلك إلى لندن بلد الانجليز ويتزوج خواجية مثلاً البروف عبد الـله الطيب الذي تزوج ميرنرا الانجليزية Mirna
طيب يا جماعة الزول من هناك يمشي يتزوج في بلاد سقط لقط الحكاية دي كيف؟ ويأتي الرد القسمة المكتوبة مسطرة تعمل كده، والقسمة دي مثل الرزق مكتوبة للإنسان.. حكى لي أحدهم حكاية طريفة بأن جماعة قاعدين في الخلاء يأكلون طعام الغداء.. وأحدهم تناول عظم لحم ولكنه خنقه وأخرجه من خشمه ووضعه فوق الصينية، وجاء أحدهم راكب حماره قالوا له أنزل اتغدى، وطوالي نزل وتناول ذلك العضم الذي أخرجه صاحبه من خشمه ليعاود النظر فيه، وصاحبنا هذا تناول عظم اللحم ذلك وقرشه بأسنانه الحادة، وقام طوالي قالوا له ما تأكل، قال لهم كفاية أكلت هذا العظم الكبير وتراني شبعت.. بالـله تفتكر هذا العظم الذي أخرجه أحدهم من خشمه ليأتي هذا المسافر ليأكله ويكتفي به هو الرزق المكتوب؟.. وكما أنه في عمرة رمضان الماضية قابلني أحدهم قادم من سنار وقال لي إن عمته أحضرت معها ربعين من الدخن لتجعله غذاءً لحمام الحرم في مكة المكرمة، وكل يوم تشيل ملوة تجدعها لهذا الحمام، وهنا قلت له لا غرابة في ذلك، وهذا الدخن من يوم زراعته مكتوب يأكله حمام الحرم سبحان الـله، وهناك قصة أخرى أن هناك أشخاصاً مجموعة قاعدين مدة أربعة أشهر في مكان الذهب ولم يجدوا شيئاً، وجاء أحدهم ووجدهم جالسين تحت ظل شجرة، فقال لهم بعد السلام: يا جماعة مكان الذهب وين؟ وقال له أحدهم وهو زهجان: يا أخي مكان الذهب تراه جنبك هنا قرب هذه الشجرة التي نحن فيها، وطوالي مسك الطورية وقعد يحفر، وفجأة وجد كمية خيالية من الذهب، وجاء يشكرهم لإرشادهم له.. يا سبحان الـله أربعة أشهر لم يجدوا ويأتي هذا فجأة يسألهم ويجد كمية من الذهب؟.. هذه هي الأرزاق المكتوبة.. بالـله فكر في هذا وأن الزواج قسمة ونصيب والرزق مكتوب.. هكذا سيداتي سادتي.