كتاب الرأي

تيسير حسين النور

العادة والتعود

وجد بحث علمي نُشر عام 2006 م أن 40 % من أفعالنا هي عادات وليست قرارات . وإن معظمنا نادراً ما يفكر حول كيفية تطور هذه العادات، أو ماذا يمكننا أن نفعل لنغذي ونطور العادات الجيدة، وماذا يمكننا أن نفعل بالمقابل لنتخلص من العادات السيئة، وقد بحث  في هذا الموضوع  صحفي في النيويورك تايمز يدعى ( charles duhigg (  ، وعرض في دراسته كيف يمكن تترسخ سلوكياتنا وعاداتنا التي نمارسها بشكل روتيني، وإلى أي مدى هي قابلة للتغيير، وذكر ان  العملية التي يتم من خلالها تطوير العادات مكونة من ثلاث خطوات وهي : الإشارة، الروتين، ثم المكافأة .. 
مثلاً الذي روج  لمعجون الأسنان الشهير- وهو مثال قدمه الكاتب- ، استطاع أن يجعل في فيلم بسيط من تفريش الأسنان عادة عند الكثيرين، فالإشارة أوالتلميح عن الأسنان ثم تكرار عملية التفريش ثم  المكافأة الموعودون بها؛ وهي الحصول على أسنان بيضاء جميلة .
ومما ذكر اننا نستطيع ان نستبدل العادات التي نود تغييرها بسلوكيات بديلة مثل تكوين الصداقات والانخراط باللقاءات او اي سلوك بديل وتدريجياً نستطيع تغيير العادة المعينة ..
وما اكثر العادات التي نتمنى تغييرها ونتراخى او ننشغل عنها ونستمر فيها.. في حين أننا نستطيع بقليل من العزيمة والارادة ان نحيلها الى عادة أخرى.. وبين العادة والتعود شيء كثير.. ونحن بين حيوية التعود وآلية العادة ..
نحن نتعود على الاشخاص والكتاب, الأماكن, الاشياء, وتنتابنا الفرحة والحيرة والحنين والامان والاعتياد والطمأنينة ممن نتعود عليهم ونختبر أحساساً فريداً تزدهر به دواخلنا وتبرق أعيننا ونســـعد.. وذلك تعــــود نتمنـــــى ان لا ينتهي ..
أما ان نعتاد بعد ان كنا نأنف منها؛ على ( السلبيات التي تحيط بنا منذ خروجنا من المنزل وحتى وصولنا أماكن عملنا ..) تراكم الاوساخ وتجاهل المحليات, تجاوزات الطريق من قبل السائقين والمارة..  تعقيد وتأخير  المعاملات بدون وجه حق.. الصوت العالي والمظهر الصارخ.. اللؤم في التعامل وعدم المحافظة على التعامل بشكل راق وقبول كل شيء حتى الزيادات اليومية العشوائية فى الاسعار ولا حماية لنا ولا رقابة عليهم؛ ندفع او نترك وحين تشتد الحاجة نشتري وكأن لا شيء حدث !!
ليتنا ننظر الى أنفسنا ونتمعن  فى عاداتنا وسلوكياتنا وما يجب تغييره أو المحافظة عليه.. ونجتهد ومن حولنا وولاة أمورنا لأجل التغيير وللأفضل .
لكم التحية 
 

شاركنا برأيك

هل تتوقع أن يتجاوز الطاقم الاقتصادي الحالي الازمة؟

تواصل معنا

حالة الطقس بالخرطوم

Who's Online

980 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search