كتاب الرأي

تيسير حسين النور

بالشغف نحن أفضل

< الرغبة القوية لإحداث فارق في ما حولنا، الحماس والاندفاع والفرح بما نفعله, كبر الاحلام والطموح والاحساس بالقوة والقدرة لتجاوز المستحيل وهزم الصعاب. ذلك هو الشغف الذي يجعلنا نبذل كل ما بوسعنا ورغم كل شيء.. شيء جميل جداً ان نكون في تلك الحالة وان يكون من حولنا كذلك الأمر الذي يدفعنا الى الامام والا نتخلى عن الحلم ابداً.
< هذه الايام نجد كل اجاباتنا عن الحال انه: ماشي .. ما في جديد.. زي امبارح ..ملل.. تعب.. ارهاق ...!! وتخرج من بيتك استياء.. تصل عملك استياء وتذمر.. تدخل في متجر او سوق وينتقل اليك استياء من نوع آخر .
< وتلك الاجابات تعبر عن حالات بعيدة تماماً عن وجود الشغف وادراكه فى حياتنا ... والاسباب لا تخفى على احد .. صعوبة الحياة, كثرة الالتزامات, احساس المواطن بأنه يقف لوحده وان لا وجود للسند والدعم ولا الرغبة الصادقة فى اكرام انسانيته واحترامها وتلفت حولك!!
< واذا استمرت هذه المحبطات واستمر خفوت ذلك الحماس فينا لا ندري الى أين نصل.. ولا ما سيحل بنا وبالاجيال التي بعدنا.. هل من دراسة نفسية تقيس درجة الاحباط فى مجتمعنا ودرجة السخط او الرغبة فى التغيير ..؟!
< قناعتي الا نتوقف والا يصيبنا ما يدعونا الى التوقف ابداً, وان نراقب العالم الخارجي بحالاته الايجابية الكثيرة، ولنتمعن فى مسيرتهم التي اوصلتهم الى ما هم فيه ..لا بأس ان نغذي حماسنا بتجارب ونجاحات الآخرين، ومن ليس لديه شغف فليبحث له عما يشعل فيه تلك الشرارة ويجعله يكسر حاجز الاحباط والخوف والقلق الذي يتلبسه، ويكون صاحب حماس وهمة ورغبة صادقة فى تقديم الافضل والتعاطي الايجابي مع الامور كلها.. وملهماً وصاحب تأثير قوي في من حوله.
< يقولون إذا كان لديك شغف تجاه شيء ما فبإمكانك البدء بالعمل. أما إذا كنت لا تعرف ما هو شغفك فعليك البحث عن شغفك ثم إيجاد عمل يتناسب معه، فهنا تكون قادراً على الابداع والعطاء أكثر بالرغم من المخاطرة بسنوات الخبرة التي قد تكون تكونت فى عملنا الحالي.. فنحن فى هذه الحالة سنبدأ من الصفر مرة اخرى، عدا اننا فى هذه الحالة نحمل قوة دافعية بداخلنا وهي شغفنا.. ويبقى ان نناضل لاجل تلك الفكرة ولا نستسلم لتعقيدات الامور والروتين.. قد تكون البدايات صعبة ولكن كما يقولون لكل مجتهد نصيب من التوفيق .. واذا اردنا فلندرس تجارب النجوم والمشاهير ممن نجحوا في ما هم فيه, ومن كونوا علامات فارقة في ما شغفنا فيه.. ولنستمد منهم ما استطعنا ما يفيدنا في ما نحن فيه..
< ومما يميز الشغوف ــ بحسب المهتمين والعلماء ــ الذي نتمنى ان نكون جميعاً ــ الايجابية والعزيمة والاصرار والالهام ويكون شخصاً يفعل ما يفعله بحب, يحيط نفسه باعماله, يشعر بالحماس في عمله, مستعد للتحمل والنضال, لديه اولويات يعمل عليها وليس آخر لديه خريطة طريق لأحلامه.
لكم التحية

شاركنا برأيك

هل تتوقع أن يتجاوز الطاقم الاقتصادي الحالي الازمة؟

تواصل معنا

حالة الطقس بالخرطوم

Who's Online

747 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search