كتاب الرأي

رشا التوم

السعر التركيزي للقمح

في أول تغريدة له بتطبيق التواصل الاجتماعي "تويتر" ذكر رئيس الوزراء معتز موسى أنهم قد أصــــدروا قراراً بزيادة السعر التركيزي للقمح ليكون 1,800 جنيه للجوال و بكل تأكيد يجب أن يحصل المزارع أو المنتج على عائد يغطي تكلفة إنتاجه و يحقق له هامش ربح مجزياً و مشجعاً لمواصلة الإنتاج و عدم التوقف و لكن أن يكون السعر المجزي هو 1,800 جنيه لجوال القمح أي 18,000 جنيه للطن و بافتراض أن الحكومة لا تريد تحقيق أرباح و لكن بإضافة مصروفات الترحيل لن يقل سعر الطن عن 20 ألف جنيه عند وصوله للمطحن لطحنه و إنتاج الدقيق حيث لن يقل طن الدقيق عن 24 ألف جنيه بالتقريب عند وصوله المخبز أي أن جوال الدقيق في هذه الحال يكون بسعر 1,200 جنيه  و بذلك فإن سعر قطعة الخبز الواحدة زنة 75 جرام يجب أن لا يقل عن أربعة جنيهات و من ناحية أخرى عندما يتم بيع طن القمح هذا عند تصديره بسعر 180 دولاراً فذلك يعني أن القيمة الحقيقية للجنيه السوداني العائد من هذا الصادر أكثر من 120 جنيهاً مقابل الدولار الواحد أي يجب ان يكون سعر الدولار أكثر من 120 جنيهاً هذا من ناحية و من ناحية اخرى فإن سعر هذا القمح يعادل ما لا يقل عن ثلاثة أضعاف السعر العالمي للقمح حسب سعر الدولار الرسمي لبنك السودان و هنالك بعد مهم للقضية هو أنه إذا أرادت الحكومة دعم الخبز للمحافظة على سعر القطعة واحد جنيه حسب طريقة الدعم المستخدمة حالياً فذلك يعني دعم الخبز بما لا يقل عن 65 مليار جنيه و هذا يعادل 56% من إجمالي الإيرادات المتوقعة لموازنة  العام 2018  م. يكون السؤال هو هل توجد طريقة أخرى تحقق الفائدة للمزارعين المنتجين دون رفع السعر الذي يتسبب في آثار أخرى سالبة تم ذكر بعضها أعلاه؟ و من جانبي و بافتراض وضع هذه التقديرات على إنتاجية 15 جوالاً للفدان فذلك يعني أنه برفع إنتاجية الفدان لعدد 20 جوالاً يكون سعر الجوال 1,350 جنيهاً للحصول على نفس العائد الإجمالي من إنتاج 15 جوالاً للفدان  وبافتراض أن تكلفة الإنتاج للفدان هي 7,000 جنيه فإذا تم خفضها لتكون كمثال 4,000 جنيه فذلك يعني خفض سعر الجوال ليكون 1,200 جنيه و بطريقة أخرى فإن السيطرة على التكلفة على الفدان لتكون 4,000 جنيه فذلك يعني تكلفة الجوال 200 جنيه فإذا كان العائد المطلوب للمزارع هو 36,000 جنيه بمعدل 3,000 جنيه للشهر من مساحة 4 فدان أي إنتاج 80 جوالاً فإن تكلفة الجوال هي 450 جنيهاً أي سعر الجوال هو 650 جنيهاً فقط و أرى أنه يمكن تخفيضه حتى 500 جنيه للجوال و على كل حال فقد استعصى علي تلخيص و ختام ما أكتبه هنا و لكنه تفكير بصوت عال.
حمدي حسن احمد محمد
00971502370179  

شاركنا برأيك

هل تتوقع أن يتجاوز الطاقم الاقتصادي الحالي الازمة؟

تواصل معنا

حالة الطقس بالخرطوم

Who's Online

649 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search