mlogo

كتاب الرأي

فريق ركن إبراهيم الرشيد

الفساد يا ولاة أمرنا

كتبت مقالاً تحت عنوان، إذا لم يُقطع دابر الفساد لن يتعافى الاقتصاد, وكتب غيري ولم يستبقوا شيئاً، ومقالاً آخر تحت عنوان، التسويات تقنن الفساد، وأصبحت التسويات والتحلل هي القانون ومصدر التشريع لمحاكمة القطط السمان.
أشرت في حوار أجري معي بصحيفة "الصيحة" نشر يوم الأربعاء 17 أبريل، اشرت الى ملفات الفساد التي اعدتها اسرة تحرير تلك الصحيفة ومنع نشرها بواسطة الرقابة الامنية القبلية، ولا شك ان ذلك بتوجيهات من جهات عليا.
الشاهد ان اسرة صحيفة "الصيحة" بدأت مشوارها بالحرب على الفساد، وتم اعداد ملفين مكتملي الاركان والوثائق والشهود احدهما عن الفساد في الاراضي السكنية بولاية الخرطوم، والآخر عن الفساد في اموال توطين العلاج بالداخل.
كان ذلك في الوقت الذي يقول الرئيس السابق، كل من لديه وثائق عن الفساد يقدمها للقضاء. فأي قضاء كان يقصد؟؟ ومؤسسات السلطة كانت حامية لاهل الفساد؟!!
وأي قضاء كان يقصد والفساد في اراضي الخرطوم كان يقف من ورائه ومستفيد منه احد اركان القضاء؟
مُنعت الصحيفة من نشر تلك الملفات، وتم تكليف لجنة من القضاء والامن للتحقيق في امر الملفين، ليس مع من أكل واستفاد وافسد، ولكن مع من اعد ونشر الامر في الصحيفة، ومع من سرب الوثائق للصحيفة هو من الموظفين الاطهار الذين يحرصون على مقدرات الوطن.
حوكم الناشر، ومعد الملف، ورئيس التحرير دون محكمة، وضيق عليهم بالقدر الذي جعل رئيس تحرير الصحيفة وقتها يهرب من ملاحقة الامن والقضاء ويطلب اللجوء، وقبلت انجلترا طلبه.
اما ملف توطين العلاج بالداخل تمت مصادرة الملف بواسطة الامن (الرقابة القبلية) بعد نشر الحلقة الاولى ولم ير النور حتى يومنا هذا ولا يراه النور!!
سبحان الله مغير الاحوال، احد اركان ذلك الملف، اليوم معقتل بالسجن في شبهات اخرى والآخر ما زال يمشي بين الناس ويتفاصح، وهو من المؤلفة قلوبهم.
افتحوا هذين الملفين ايها القائمون على امر "الصيحة" اليوم فالذين قاموا باعدادهما حضور، لقد دقت ساعة الحساب وان لم تفعلوا، سيحاسبكم التاريخ والشعب.
أما الملف الثالث الذي اعدته الصحيفة وكلفت به الاستاذة نبوية والاستاذ ناجي الكريشابي للقيام بالتقصي واجراء التحقيقات ومقابلة اهل الشأن، هو ملف مشروع الواحة الزراعي بشرق النيل وقام المذكوران بواجبهما خير قيام وأعدا ملفاً متكامل الاركان وقُدم لهيئة التحرير التي قامت بفحصه والتأكد من الظلم الذي وقع على شريحة كبيرة من ابناء هذا الوطن، وان هنالك رائحة فساد في الامر، قامت الصحيفة بالترويج للملف وتحديد تاريخ بداية النشر، ولكن لم يتم ذلك لأن ضابط جهاز الامن مسؤول الرقابة القبلية جاء ليلاً سابق ليوم النشر واخذ الملف، وعندما سأله رئيس التحرير عن الاسباب، قال له ان اصحاب المشروع يمسكون الحكومة من يدها البتوجعها، او كما قال.
بعد عدة شهور ذهب معدا الملف لصحيفة "التغيير"، فنشرت الصحيفة الحلقة الاولى من ثلاث حلقات، وكتبنا وقتها نشيد بالصحيفة ورئيسة تحريرها. ولكن لم تنشر الحلقة الثانية الى يومنا هذا، وعندما لاحق معدا الملف الصحيفة، قالوا لهما لقد اتصلت بنا شركة دال طالبين عدم النشر..!!
لماذا؟
مشروع الواحة الزراعي بشرق النيل (كترانج) اخي القارئ الكريم، مشروع قومي مساحته اكثر من خمسة وعشرين الف فدان يشرب من النيل الازرق عن طريق الري الانسيابي بواسطة بيارة من اضخم البيارات التي تعمل بالكهرباء على النيل الازرق.
المشروع اعدته دولة الكويت بالشراكة مع ولاية الخرطوم لتوفير الخضر والفواكه والالبان والدواجن لتغطية احتياجات الولاية.
عندما قطعت العلاقات مع الكويت بعد غزو العراق للكويت انسحبت الشركة الكويتية وآل المشروع لجمعية العاصمة المثلثة التعاونية الزراعية. قامت الجمعية بطرح اسهمها في المشروع للاكتتاب وتدافع المواطنون مقيمين ومغتربين ودفع كل مساهم ما يعادل حد ادنى ثمانية الاف دولار للاشتراك.
تم استقطاع عشرة الاف فدان من مساحة المشروع بقرار من رئيس الجمهورية وملكت لالف ضابط من قدامى المحاربين، وحوالي اربعة الاف فدان ملكت لمواطني كترانج.
بدون اي حق قانوني قامت ولاية الخرطوم بنزع المشروع من جمعية العاصمة المثلثة دون اي تقدير او تعويض لاصحاب الاسهم من المغتربين والمقيمين وملكت شركة دال المساحة المخصصة لهم، وهم اكثر من الف مساهم. قامت الولاية بتأجير البيارة لشركة دال ولمدة عشرين عاماً بالعملة الصعبة بواقع سبعمائة الف دولار في العام.
تقطعت السبل بقدامى المحاربين الذين يمتلكون عشرة الاف فدان بعد تهديد الولاية بالنزع فقام بعض منهم بتأجير الحصة المخصصة لقدامى المحاربين لشركة دال لمدة عشرين عاماً بالعملة المحلية بواقع مائة وعشرين جنيهاً للفدان في العام (120) جنيهاً فقط والفدان ينتج طن برسيم للصادر في الشهر ما يعادل ثلاثمائة (300) دولار، اي والله!! حسبي الله ونعم الوكيل. هذه نبذة صغيرة عن هذا المشروع فهل ستفتح جميعة العاصمة المثلثة هذا الملف؟
هل سينصف القضاء قدامى المحاربين بعد ذهاب قضاة السلطان؟
أخي القارئ الكريم هنالك الكثير من ملفات الفساد التي تناولتها الصحف وفتحت ملفاتها واجرت التحقيق والتقصي عن وقائعها.
فقط المطلوب إيداع تلك الملفات منصة القضاء فنحن في بداية عهد نظن ان القضاء فيه نزيه وعادل.

Who's Online

242 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search