كتاب الرأي

فضل الله رابح

الأبيض ..ترتيب بديع ..!!

حشدت مدينة الأبيض حاضرة شمال كرفان طاقتها السياسية والشعبية، واستدعت موروثها التاريخي في الحكم والحضارة والكرم والجمال وهي تتزين وتستقبل ضيوف مجلس الوزراء القومي الذي عقد جلسته التاريخية رقم (24) أمس الأحد 7 أكتوبر 2018م بالقاعة الكبرى بأمانة الحكومة الجديدة وقد أشرف مولانا أحمد هارون وطاقمه التنفيذي ومعاونوه في أمانة الحكومة بقيادة أمين عام الحكومة الشاب الخلوق المبدع موسى علي إبراهيم على ترتيب وتنظيم نزل الضيوف والقاعة التي وسعت (150) ضيفاً حيث أن طاقتها القصوى تتجاوز الثمانمائة كرسي، وهي ذات القاعة التي شهدت لقاء الفعاليات السياسية والشعبية وقادة الرأي والفكر مع رئيس الوزراء القومي المهندس. معتز موسى الذي جرى عقب انتهاء جلسة مجلس الوزراء وتحدث فيه معتز بلياقة ذهنية عالية وشفافية كشف من خلالها أبرز ملامح الإصلاحات الاقتصادية والمصرفية والسياسات الجديدة التي أقدمت عليها الحكومة، وأثنى معتز على مجهودات الشعب السوداني الذي وصفه بالمعلم..  إن ولاة الولايات الـ17 قُدمت لهم دعوات لحضور جلسة مجلس الوزراء، لكنهم تغيبوا ماعدا والي غرب كردفان أحمد عجب الفيا وشرق دارفور أنس عمر اللذيْن وصلا بالفعل بينما بعض الولاة أوفد ممثلين من وزراء مثل والي الجزيرة. إن الولاة بحسب مصادر جميعهم بلغتهم دعوة مجلس الوزراء لشهود الجلسة المهمة التي ناقشت واستمعت الى تجربة نفير نهضة شمال كردفان في التقرير الذي قدمه والي الولاية مولانا أحمد هارون حيث وجد الإشادة والتقدير من الجميع، وتباروا على مدح الولاية وأهلها ومبادرات واليها. رئيس الوزراء معتز موسى أشاد بكل الولاة وجهودهم ومبادراتهم المشرفة في التنمية، وقال كل والٍ لديه ميزة ومبادرة نوعية في ولايته تستحق التأمل والتوقف عندها. ثم استمع مجلس الوزراء الى تقرير آخر عن البورصة الإلكترونية، قدمه الخبير الإثيوبي(سلمون) ثم رؤية أو تصور عن حزام الصمغ العربي قدمه بروفيسور حسن محمد نور الخبير المعروف وبعد لقاء الفعاليات السياسية، موضوعاً أن يقوم رئيس الوزراء القومي بافتتاح طريق الغبشة شركيلا وكهرباء ود عشانا بمحلية أم روابة التي يصلها بطائرة هيلكوبترد يرافقه الوالي ووزير النقل الاتحادي ووزير الدولة بالتعليم العالي جمال محمود باعتبار (جمال) ابن شركيلا - وقد أحسنت الولاية وفادة ضيوفها وأبرزت جاهزيتها وهي تحتضن الجلسة التي بدأ ت عند الثامنة والنصف صباحاً بدلاً عن الثامنة واستمرت حتى الواحدة والنصف ظهراً. والناظر الى شوارع الأبيض والمؤسسات، يلحظ شواهد ومقاصد النفير الكلية وظواهره التي تحدث عنها هارون في تقريره باينة في شكل التنمية والبني التحتية التي انتظمت الولاية، وإنني شخصياً ظللت أتردد كثيراً على مدينة الأبيض أحياناً أقصدها وأحايين كثيرة أزورها عابراً، لكنني آخذ بها قسطاً من الراحة والاستجمام، لأنها مدينة تريح النفس والبال بطيبة معشر أهلها، وهي رمز لكردفان بعمقها المتجذر في التاريخ والممتد عبر الحضارات، ولذلك كثيراً ما أقول، إنه  حديث المعايشة للواقع وليس قصصاً وحكاوٍ منقولة من آخرين، وأن القصص والمعايشة التي أنقلها لك عزيزي القارئ، تترادف معانيها عندما أعبر صحراء ووديان جبرة الشيخ الى بارا، قاصداً (أبوقبة فحل الديوم) والذي أصله في ساعات قلائل لم تتجاوز الثلاث ساعات ونصف الساعة، بدلاً عن عشرات الساعات كان يستنزفها الإنسان في الماضي حتى يصل، كانت ساعات مهدرة يقضيها المسافرون في (ملاواة الرمال وصراع الخيران والوديان) في الخريف، لذلك أنني اليوم أتنقل معجباً ومفتوناً بهذا الواقع الذي أحيا منطقة كادت أن تكون غير ذات زرع، жلكنها اليوم اهتزت وربت وأرسلت شارات النجاح والفلاح الى العاصمة الوطنية أم درمان التي تسوِّق فيها كل منتجات هذه المنطقة بما فيها الألبان. عادت الحياة الى منطقة كاد نورها أن ينطفئ، وقد تعاظمت الابتلاءات على ساكنيها، فنزحوا الى أطراف أم درمان وتعالت أصواتهم في مواقع المهن والعمل الهامشي وأسقف شماعات الحافلات والبصات التي تقلهم من غرب وشمال أم درمان الى وسطها وبقية مدن العاصمة الأخرى. وأن النبأ المفرح الآن بداية الرحلة العكسية والعودة. الى الجذور وكلٌ بات يحلم بمزرعة منتجة جوار مشروع الراجحي الزراعي، وباتت جبرة الشيخ تنافس أم درمان حافراً بحافر، وهي تمشي على مهل نحو استكمال النهضة ومعالم التطور بعد ما استبانت ملامحه، وقريباً ستكون شمال كردفان الحصان الرئيس الذي يقود حصان التنمية والتطور بالبلاد، وستكون الأبيض عاصمة صناعية بديلة والذي يأتيها قادماً من مدينة بارا يلحظ على يمينه مصفاة الأبيض شاخصة وعلى يساره المنطقة الحرة والميناء البري، فهي مشاهد يستريح لها العقل ويطمئن لها القلب والبال. شكراً شمال كردفان وشعبها العظيم فقد أهدونا الإبتسامة والفرح في زمن غطى فيه البؤس وعرَّش على كل شيء وباتت الصورة الإيجابية نادرة.
 شكراً رئيس الوزراء معتز موسى على النقلة الجديدة في الأداء الذي به ذكاء محترم، وهو منهج ليس قريباً عن شخصيتك المستقيمة وخلقك النبيل، ولين عريكتك وقوة جلدك على العمل المتجرد والمتفاني. يوم أمس كان عرساً كردفانياً أصيلاً، كان شكل التنظيم مدهشاً والمضامين التي وردت في حديث مداخلات الحضور الذين أتاح لهم رئيس الوزراء منبراً للحديث باعتبارهم شركاء في الهم الوطني، حيث تحدث مدراء الجامعات والصحافيين والخبراء وأعضاء مجلس الوزراء، جميعهم أشادوا بتجربة نفير نهضة شمال كردفان، وطالبوا بنقلها الى بقية الولايات والاستفادة منها في صناعة حلف التنمية بين الحكومة والمجتمع، للنهضة الشاملة بالبلاد. مولانا أحمد هارون ركز في حديثه على ضرورة وضع تشريعات وقوانين تؤسس لمبادرات النهضة وتقنين المشروعات والمبادرات وضبط إيقاع الحراك التنمويЎ سيما أنه أشار بأنهم في حكومة الولاية ومجتمعها قد تعاهدوا على أن مشروع النهضة لا يقبل المنافسة السياسية، وإنما الأفعال لا الأقوال.

تواصل معنا

حالة الطقس بالخرطوم

Who's Online

774 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search