mlogo

كتاب الرأي

المقالات

للقتال شرف وللخصومة نُبل..!!

- والسودان يرحب بالجميع، ويكرم الضيف، وتمسلك اهله بالاسلام، وحين سقطت الاندلس قامت الدولة السنارية كاول دولة اسلامية في افريقيا.
- ورغم طيبة اهل السودان وسماحتهم، فهناك ما يثير التساؤل وهو العداء المستحكم بين احزابه السياسية وخاصة العقائدية منها..
- بقاء الاسلاميين مرهون بفناء الشيوعيين والعكس صحيح..!!
- غريب والـله امر هؤلاء حيث لا يتمنى فريق الا رؤية دماء الآخر تسيل انهاراً..
- والاغرب من هذا كله، ان كلا الطرفين يشهد الا اله الا الـله..؟!!
- وهذه الشهادة تلزم المؤمن بها بالتزامات وفروض..
- وفي حالة الخلاف فان هذه الشهادة تضع امام المختصمين مبدأً اخلاقياً يقول ان للخصومة نبل وللقتال شرف
- وهذه القيم طبقها الامام علي بن ابي طالب في الفتنة الكبرى وكانت درساً قدمه كرم الـله وجهه للمسلمين عبر العصور..
- فالامر وصل درجة الحرب..
- وفي صفين كانت الدروس وكانت بطولة الاخلاق..
- عسكر معاوية بالقرب من الفرات، واستولى على الطريق الوحيد الذي يؤدي الى الماء..
- عشرة آلاف فارس حرسوا ذلك الطريق حتى لا يشرب جيش علي..
- ارسل كرم الـله وجهه رسالة الى معاوية يذكره فيها بشرف القتال فرفض.
- فارسل جيشاً كنس قوات معاوية كنساً عن طرق الماء.. وصار الامر بيده
-وهنا دار حوار بين عمرو بن العاص ومعاوية
- ما ظنك بالقوم يا معاوية ان منعوك الماء كما فعلت بالامس؟
- فاجاب معاوية سائلاً: دعك مما كان يا عمرو اتظن علياً يصنعها؟!
- اجاب عمرو: ما اظن علياً يستحل منك ما استحللت منه فانه لم يأت ليظمئك بل جاء لأمر آخر.
- وكان الامام كرم الـله وجهه عند حسن الظن، فقد كانت كل مواقفه مواقف عظمة وبطولة اخلاق.
- فكان اول امر لجنوده: لا تمنعوا جيش معاوية عن الماء فوالـله ما كان الكفار من الفرس والروم يفعلون ذلك..
- وفي حالة الحرب تلك كانت اوامره العسكرية غاية في الرحمة..
- كانت لا الناهية تتصدر كل امر عسكري
- اذا قاتلتموهم فهزمتموهم فلا تقتلوا مدبراً ولا تجهزوا على جريح ولا تمثلوا بقتيل
- اذا وصلتم الى رحالهم فلا تدخلوا داراً الا باذن ولا تأخذوا من اموالهم شيئاً..
-ولا تقربوا النساء بأذى وان شتمنكم وشتمن صلحائكم
- واذكروا الـله كثيراً لعلكم تفلحون..
- اخي القارئ اشعر أن هزة عنيفة اجتاحتك امام موقف العظمة هذا وبطولة الاخلاق تلك..
- هل سمعت عزيزي القارئ في تاريخ الحروب اوامر عسكرية تبدأ بلا الناهية..
- فقد قدم لنا الامام علي كيف يكون نموذج الخلاف بين المسلم والمسلم وان قاد للحرب..
- اما النموذج الذي نرى اليوم اكسح امسح ما تجيبوا حي
- ومن يأت حياً فهناك بيوت الاشباح، فالداخل فيها مفقود، والخارج منها نفسياً موؤد..!!
- وكلا السجين والسجان يشهدان أن لا إله إلا الـله..
- والآخر يتوعد إن سنحت له الفرصة (اي كوز ندوسو دوس)!!
- ثلاثون عاماً مضت ولم يعط من حكم البلاد لا إله إلا الـله حقها..
- حكم عمر بن الخطاب اثني عشر عاماً فدانت له اكبر الامبراطوريات واقواها ونشر الاسلام في الارض..
- وثلاثون عاماً حكمها هؤلاء فضاعت نصف ارض الاسلام في السودان..
- والكل يتوعد بالمشانق، وانهار الدماء وبث الكراهية بين الناس
- خصومة فاجرة وقتال بلا شرف يذهب ضحيته ابرياء كثر..
ويا للعجب فالطرفان يشهدان أن لا إله إلا الـله..

 

Who's Online

1290 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search