mlogo

كتاب الرأي

المقالات

مدارس أولادنا!!

* لأول مرة في تاريخ السودان تشهد جامعات ومدارس اولادنا اغلاقاً مفتوح الاجل.. وتجعل طلابنا في عطالة تشمل حتى أطفالنا الصغار.. تاركة بذلك مستقبلاً مظلماً وأمية مقننة.
* واستغرب ان يكون وراء هذا الامر ابناء السودان انفسهم، ولا انكر لحظة ان التعليم لا يمكن ان يكون في عهد أليم كما كانت بعض هتافات الشباب يومها.. لكن الذي يزيد الالم ألماً ان نستمر في هذه الحال والأيام تتسرب بين ايدينا، ونزداد نحن تخلفاً وجهلاً وضياعاً دون سبب قد جنته فلذات اكبادنا.. فالآن لا استطيع ان اقول ابني جامعي ولا اين يدرس لأنه بلا هوية اكاديمية، بل ظللنا نخاف على ابنائنا ان يذهبوا لجامعاتهم او مدارسهم من العراك الذي يقعون فيه دون ذنب مع القوات النظامية، لأن المندسين في اوساطهم اصحاب الاجندة الصدئة الذين لا يريودن للسودان استقراراً ولا امناً ولا سلاماً يدفعون القوات الأمنية دفعاً للنيل من ابنائنا الطلاب، بسبب خروجهم للتخريب حين تصبح المسيرات فوضوية ومخربة أكثر منها هادفة وسلمية.
* الآن الطلاب الصغار يريدون أن يذهبوا لمدارسهم ليتعلموا لينالوا شهاداتهم التعليمية، لينجح الطلاب في امتحاناتهم، ليرفعوا اسرهم ويطمئن عليهم اولياء امورهم، ولكن كله ذهب ادراج الرياح، في ظل عام دراسي مهدد بكل أساليب العنف والقتل والضرب من جهات لا نعرف مصدرها غير انها لا تخاف الـله في ابنائنا.
*وكلما حددت وزارة التعليم العام زمناً لانطلاق العام الدراسي، سجلت بعض الجهات زمناً لتخويف الناس بمسيرات لا يعرف اهل الطلاب والتلاميذ نواياها واهدافها المجهولة، فيحرمون أبناءهم من الذهاب للمدارس والجامعات حفاظاً على أرواحهم مقابل ما يتلقونه من تعليم وعلم وعلوم.
* ولكن المؤسف أن الدولة اصبحت تستجيب لاهدافهم هذه، لكن عليها ان تقف لهم بصلادة وقوة وحماية الطلاب والتلاميذ، حتى تفتح المدارس في زمنها وتسير حياتهم للاصلح وكسب العام الدراسي وعدم ضياعه خصماً على مستقبل ابنائهم.
* يجب أن تفتح المدارس وليس اغلاقها بأساليب التخويف، ويمكن أن يجد ذلك تعاطفاً من أهل السودان بقدر ما سيجد غضباً شديداً وخصماً على تيار الذين يعتقدون أنهم بذلك يمكن ان يحققوا كسباً من أجل الحصول على كراسي السلطة.
* الذي يجلب تعاطف المواطنين اخوتي الاعزاء، أن تسير الحياة للأفضل في كل شيء بعد التغيير، وإلا سنحصد السراب.
(إن قُدِّرَ لنا نعود).

Who's Online

632 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search