mlogo

عبد المنعم شجرابي

تفوز وبس..!!

< ستهتف ملء الحناجر.. ستهتف هتاف يشق عنان السماء.. ستهتف بقوة وجمال وأناقة.. فالآلاف المؤلفة التي ستملأ الجوهرة الزرقاء وتفيض حاضرة اليوم من أجل الوطن.. وطن يمثله هلال الوطنية وما أجمل الوطن وما أحلاه عندما يكون أمره مرتبطا بالهلال وما أروع الهلال وما أجمله عندما يرتبط أكثر بالوطن ثم الوطن.. اليوم يومكم يا أهلة.. أحباب الوطن الخلصاء الأوفياء.. ومن بعد الله الوطن الهلال.. «الهلال بس»..!
 <  ساعات قليلة فقط والهلال المتأخر من بطولة الاندية الابطال يتقدم الى الكونفدرالية ولا مشكلة فصعود الهلال السابق الى اسفل احسبه الدافع الى الصعود الى اعلى.. أعلى الكونفدرالية خاصة والفريق لم يفقد أعمدته وتمت فيه سد الثغرات وأجريت له عمليات «ترقيع» جيدة.. مشوار الهلال اليوم مشوار «قديم لنج» لبداية عهد جديد تحت شعار لابد من صنعاء وان طال السفر «صنعاء بس»..!
 <  لا الهلال هو هلال كردفان ولا موكورا الذي لاقى هلال كردفان هو الذي سيلاقى الأزرق اليوم.. فالرواندي اتخذ هلال كردفان «عتبة» أو درجة أولى من السلم.. ليصعد والهلال نزل من أعلى السلم على رأس موكورا.. عموماً الهلال والحمد لله أعلن احترام خصمه «المحترم» وهذا هو المدخل للفوز علماً ان الهلال حدد خيارين للمباراة هما الفوز أو النصر.. «الفوز بس»..!
 <  ميزان مكورا.. وبحسب النتائج التي اوصلته لملاقاة الهلال مساء اليوم تقول لا قوة هجومية له فهجومه لم يفتح الله عليه بإحراز هدف واحد.. اما دفاعه وان لم يلج شباكه هدف فهو جيد جداً في صناعة المخالفات امام منطقة الجزاء وبمزيد من الضغط يمكن ان يصنع المخالفة داخل المنطقة المحرمة واذا ما استفاد الهلال من «الحتة دي» فانه منتصر لا محالة «منتصر بس»..!
 <  اختيار اللاعبين المشاركين لمباراة اليوم ليس «شختك بختك» ولا على طريقة «يا ايدي شيليني ختيني».. ولا هو على جانب آخر للجمهور ليختار كل فرد فيه على طريقة برامج ما يطلبه المستمعون اللاعب الذي  يفضل.. فاختيار التشكيلة والذي اظنه صعب على الجهاز الفني يجيء من عطاء اللاعب في التدريبات والمباريات الاخيرة.. وبتشكيلة متناغمة ومنسجمة.. عفواً اختيار التشكيلة الصاح» هو بوابة الانتصار.. ويا الزعفوري عليك بحسن الاختيار.. لتفوز «تفوز بس»..!
 <  ليس الفريق وحده الذي اكمل جاهزيته ولا لاعبوه وحدهم الذين يتطلع كل واحد منهم لتمثيل الازرق واداء المباراة بصورة استشهادية.. فالجمهور ايضاً اكمل جاهزيته عبر روابطه لتشجيع غير مسبوق.. وكل فرد من هذا الجمهور راغب في الوقوف مع فريقه من الملعب لا متفرجاً بشاشة التلفاز ولا مؤدياً هذا الامتحان «من منازلهم» اذن  المباراة ليست مباراة جمهور فقط كما يقولون باعتبار جمهور الهلال لاعبه رقم واحد بل المباراة ايضاً مباراة لاعبين بأسهم مشتركة ولاعبو الهلال اذا ما قالوا فعلوا.. والنصر آت آت.. «ننتصر بس»..!
 <  الحضور الجماهيري الكثيف وربما الاكثر كثافة والمتوقع لمباراة اليوم والذي سيفوق أي سابقة افريقية للهلال مع موجة الاحتجاجات الكبيرة التي تعم البلاد هذه الأيام ربما استغله بعض «المندسين» و»المخربين» وبلا شك فجماهير هلال الوطنية قادرة على تمييز نفسها التمييز الوطني الذي عرفت به وعرف بها هلالها.. ولا للمندسين والمخربين واهلاً بالوطنيين الشرفاء الخلصاء.. «الوطنيين وبس»..!

Who's Online

716 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search