mlogo

اقصي المدينة

زنكلوني: لن أترافع عن نفسي لأن الله سبحانه وتعالى سيدافع عني

كتبت الصحف عن فساد السيد زنكلوني ، وخرجت كثير منها بالمينشيتات الحمراء (زنكلوني يرتكب تجاوزات مالية مليارية) ....اتهام زنكلوني بتجاوزات مالية خطيرة ، وزنكلوني يلتزم الصمت ) زنكلوني ومش عارف إيه....
حاول الإعلامي جلال الطبال أن يجري حواراً تلفزيونياً ليرافع من خلاله السيد زنكلوني عن نفسه ، وفيما يلي نص الحوار:
> ماذا تقول عن الاتهامات المثارة حولك بشأن الفساد والمليارات التي لهطها؟:
> أقول حسبي الله ونعم الوكيل، هو الأنبياء ما سلموا من الاتهامات بالباطل ، أنا أكون شنو يعني لأنبياء الله .
> ونعم بالله ، لكن بم تدافع عن نفسك في اتهامك بتجنيب أموال ضخمة وتحويلها إلى حسابك الخاص، وكلام فارغ زي ده ؟
> أنا لن أدافع عن نفسي أبداً،لأن الله سبحانه وتعالى يدافع عني ،إنت ماقريت قوله تعالى إن الله يدافع عن الذين آمنوا..؟!!، لذلك يا أخي الكريم أنا موقن أن الله سيدافع عني ويظهر براءتي ولو بعد حين...
> لكن يا سيد زنكلوني أنت الآن متهم بجريمة كبيرة، واتهامات باطلة نحنا نعرفها ؟
> يأخي الكريم هذا استهداف ليس المقصود منه أنا ، وما أنا إلا ترس صغير في ماكينة صرح رباني ...
> مقاطعة : عفواً سيد زنكلوني من المقصود بالاستهداف، وما ذا تقصد بالصرح الرباني؟
> المقصود من الاستهداف هو المشروع كلو وهذا الزرع الذي نبت واخضر ، وأكل الناس من ثمراته، وثمراته هي الإيمان والأخلاق والتحولات الإيمانية الكبرى في الشارع العام .
> لكن هؤلاء يقولون إنك سرقت ؟
> معليش ، ح أصبُر على هذا الأذى ، واحتسب ،لأن طريقنا ده طريق ابتلاءات.
> لكن صمتك يعزز الاتهامات ؟
> ليس مهما ً،أنا ذاتو عايز الناس تتكلم عني عشان يخففوا لي ذنوبي.

Who's Online

1365 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search