كمال عوض

كمال عوض

انتخابات الكونغرس .. محاصرة ترمب

> جذبت انتخابات الكونغرس الأمريكي أنظار المتابعين في العالم أجمع بحكم أنها جاءت أكثر سخونة هذه المرة.
> أظهرت النتائج الأولية حصول الحزب الديمقراطي على 222 مقعداً مقابل 199 مقعداً للحزب الجمهوري في مجلس النواب المؤلف من 435 مقعداً، الأمر الذي يضع حداً لسيطرة الجمهوريين على المجلس.
> في مجلس الشيوخ، انتزع الجمهوريون مقعدين إضافيين وحصلوا على 51 مقابل 45 للديمقراطيين.
> فوز الديمقراطيين بالأغلبية في مجلس النواب يشي بأن الرئيس دونالد ترامب سيواجه خلال العامين المتبقيين من ولايته الأولى معارضة أقوى داخل الكونغرس أثناء تمرير الموازنات وبعض التشريعات المهمة.
> ما حدث في الانتخابات يكشف بصورة جلية المعارضة القوية التي تجدها سياسات ترمب وخطاباته المتشددة في كثير من المواقف.
> تمر حكومة الرئيس ترمب بمنعطف خطير ربما يطيح به في المستقبل القريب، خاصة وأن الديمقراطيين يطرقون بقوة على الطريقة التي فاز بها الرئيس الأمريكي في الانتخابات الماضية، وسيواجه بسيل من الاتهامات مع التركيز على التأثير الإعلامي وسط المجتمع.
> عانت كثير من الدول من السياسات الصادمة التي انتهجتها الإدارة الجديدة خاصة في منطقتي أفريقيا والشرق الأوسط، لنيلها النصيب الأكبر من التهديدات والاستفزازات.
> السودان لم يسلم من ذلك، وبرغم الحوار الدائر بيننا وبينهم هذه الأيام، إلا أننا نلمس عنتاً وتباطؤاً في رفع اسمنا من قائمة الدول الراعية للإرهاب.
> بل مضت أمريكا أكثر من ذلك وقامت بتمديد حالة الطوارئ تجاهنا، في خطوة لا تتسق وروح التعاون القائم بين البلدين في القضايا ذات الاهتمام المشترك.
> تضررت الخرطوم وشعبها بصورة بالغة من التصنيفات الغريبة التي قامت بها الحكومات الأمريكية المتعاقبة، وفطن عرابوها مؤخراً لخطأ ذلك فرفعوا العقوبات الاقتصادية، لكنهم أبقوا اسم السودان على قائمة الإرهاب في موقف يكشف حجم التناقض وعدم الموضوعية الذي يسيطر على القرارات هناك.
> علينا الالتزام بمسؤولياتنا تجاه السلم والأمن الإقليمي وعدم الالتفات للخطوات العشوائية والتخبط الذي يكتنف ترامب وقراراته الغريبة.
> الآن حدثت متغيرات، وظهر لاعب جديد يفرض على الإدارة الأمريكية التأني قبل إيداع أي قرار منضدة التشاور والتفاكر لأنه سيجابه بدراسة مستفضية ومعارضة شرسة لن تسمح بالمزاجية التي أضرت بواشنطن وأدخلتها في حرج بالغ مع حكومات دول التزمت بما يليها ولم تجد غير الجحود والنكران ومزيد من العقوبات.

شاركنا برأيك

هل تتوقع أن يتجاوز الطاقم الاقتصادي الحالي الازمة؟

تواصل معنا

حالة الطقس بالخرطوم

Who's Online

627 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search