الأربعاء، 22 تشرين2/نوفمبر 2017

board

الأمن الجنوبي يصفي الجنرال كابيلا

جوبا الخرطوم: المثنى عبد القادر
صفت عناصر تتبع لجهاز الأمن الوطني في دولة الجنوب قائد مليشيات (شباب السهم) الجنرال جيمس كابيلا بنقو في ضاحية (نابنقو) في يامبيو في غرب الاستوائية، كما تم تصفية أعداد كبيرة من قواته برفقته.

وكان الجنرال قد رفض طلباً بالاستدعاء من قبل وزارة الدفاع الجنوبية لتنفيذ برنامج الدمج مع القوات الحكومية الخاص بمجموعة النائب الأول لرئيس الجنوب تعبان دينق. وتحصلت (الإنتباهة) على صورة جثة الجنرال داخل المشرحة. وذكر شهود عيان أن اشتباكات اندلعت بين مليشيات كابيلا وجهاز الأمن في يامبيو عند الساعة الحادية عشرة من صباح أمس واستمرت ساعة، ولقي خلالها الجنرال حتفه برفقة أعداد كبيرة من قواته في مقر إقامتهم، وتم نقلهم إلى مشرحة يامبيو.
يشار إلى أن الجنرال الراحل جيمس كابيلا كان من أوائل الذين تمردوا على نظام الرئيس سلفا كير عام 2014م من مدينة مريدي وأعلنوا انضمامهم إلى حركة رياك مشار، وكان كابيلا يشكل خطورة دائمة لحكومة جوبا، الأمر الذي دفع رئيس الأركان المخلوع بول ملونق لإرسال العقيد موندي أفريكانا بطائرات مقاتلة لملاحقة الجنرال كابيلا آنذاك، قبل أن ينشق الجنرال عن رياك مشار وينضم إلى تعبان دينق موقعاً على اتفاق مع حكومة سلفا كير في عام 2016م.
وفي ذات السياق أكد رئيس تشريعي غرب الاستوائية فيكتور إدوارد مقتل الجنرال جيمس كابيلا مع عدد من قواته بعد أن رفض الذهاب إلى جوبا للتحقيق في اتهامه بقتل عدد من الأشخاص بمن فيهم موظف بمنظمة دولية فى يامبيو الأسبوع الماضى، وأضاف فيكتور أن عملية دمج مقاتلي مليشيات كابيلا مازالت مستمرة ولن تتأثر بمقتله.

الأعمدة