الثلاثاء، 16 كانون2/يناير 2018

board

مركز دراسات .. او .. التوج

> يوسف ادريس الطبيب الروائي يصف من يتلوى من سرطان المثانة ويصرخ
والصراخ كان هو
: آآهـ.. أم م.. اع ع ع.. بررر حرتك.. برتك.. جااااي.. ارررر..

> وآهـ.. اللواء الطاهرقبل اربعة سنوات رفض اطلاق سراح المتهمين في سوق مواسير الفاشر .. رفض اربعة ملايين.. رشوة.
> وفصلوه..
> والمتهمون يصلون الى بيوتهم بعد ايام
وعيساوي الذي كان يدير ميناء بورتسودان رفض عشرة ملايين جنيه رشوة لاطلاق سراح سفن هناك.
> وعيساوي .. مات..
> والايام القادمة تشهد دعوى ضد السودان بتعويض قدره خمسون مليون دولار من بعض شركات السفن
> والدعوى سببها ان بعضهم لا يؤدي عمله هناك.
> والسفن هذه تقيم الآن ومنذ سنوات امام فلمنجو
> وأم م م م م م
> وجهات مخابراتية تقود السودان ( من اذنه)
> والجهات هذه تحصل على قوائم الرقم الوطني ( لتختار من تتعامل معهم هنا.. وتعزل) على مهلها
> والجهات هذه تحصل على البريد الالكتروني لمئات الشخصيات التي تدير البلاد ( صحافة.. امن.. جيش سياسيون.. تجار.. و..)
> والاختراق يعمل.. اختراق للمواقع هذه
> ثم تعامل.. بعد ان يدخلوا في بطن وعقل كل احد
> والسؤال عما اذا كان هناك من يعلم.. سؤال اجابته هي.. ام م.. اخ. آآي
> وأح ح ح ح
> وفي اسبوع واحد الحديث في الصحف وفي المواقع وغيرها ينطلق حول أن ( السودان يجتاحه السرطان .. سرطان في الطعام.. في الزيوت.. في الهواء.. في ماء الصحة.. في مياه الصنابير.. في .. في)
> وفي الاسبوع ذاته اخبار الصحف تتدفق باخبار اهل السرطان في المستشفيات (آلاف..)
> واخبار الكبد الوبائي.. و.. وغريب ان تكون الموجة هذه في نفس الاسبوع.. وغريب ان نصفها كذب..
> وهل يعرف احد ما وراء ذلك (صحيحاً كان ام مصنوعاً)؟؟
> وبررر
> ومثل الماعز يقودوننا
> وجمهور الهلال يشغل الصحف الاسبوع هذا.. والجمهور هذا يرفع لافتة تحمل صورة هتلر
> والسودان يصبح تحت اقدام جنون الفيفا.
> و..
> والمتفرج.. او المتفرجون الذين رفعوا اللافتة هذه
> هل التفتوا فجأة ووجدوا اللافتة هذه تحت ارجلهم.. ورفعوها.. ام هو شيء مدبر؟! يدبر من خارج الاستاد
> يدبره من يعلم عواقبه.. ويقود الجمهور من اذنه.. مثل الماعز
> و.. و
> وامس اسرائيل تجتمع لتطالب السعودية والعراق والدول العربية بالتعويض.. مئات المليارات.. لليهود الذين طردوا من هناك منذ العهد النبوي..!!
> وهياجك انت يفضح ان اعادة تشكيل عقلك عمل يتكامل
> فانت تحت الهياج تصرخ عن ان (اسرائيل تحتل دولة كاملة.. ثم تطالب بالتعويض عن (حلة هنا وحلة هناك) طرد منها اليهود؟؟)
> صراخك يكشف عن انك متخلف.. لا تدري حتى الآن ان عملة الحق والحقيقة والحقوق عملة لا .. يقبلها سوق العالم اليوم والعملة الآن هي .. القوة فقط
> والقوة ما يمنعك انت من صنعها هو (الهياج)
> والهياج ليس شيئاً يمنع صناعة السلاح فقط
> الهياج شيء يمنعك من رؤية .. (مجرد رؤية) ما تحت انفك
> فالصحف تحمل امس الاحاديث عن عودة ظاهرة حرائق النخيل
> وحرائق النخيل هي عمل يتم لاكمال (تهجير بقية اهل الشمالية) لتخلو المنطقة لمصر..!!
> واخلاء المنطقة نحدث عنه منذ اعوام..
والبرلمان يحذر امس الاول (في اسبوع الصراخ ذاته.. الصراخ في الذي يدبره الحزب الشيوعي من القاهرة).. البرلمان يصرخ محذراً من كارثة دوائية
> البرلمان يعجز عن فهم انه يقاد ( من اذنه)
> وموقع يفضح ان الشيوعي من القاهرة يدير حملة عن (ضرب الامن الصحي في السودان)
>
> عاااااااع..
> وجرائم في كل مجال.. والدولة لا هي تحاكم ان كانت جرائم.. ولا هي تبرئ.. ان كانت براءة
> ولا هي تعرف ما تفعله الاحاديث هذه في المجتمع
ولا تعلم ما يفعله سكوتها هذا في المجتمع
> ومركز .. مركز واحد.. مركز دراسات واحد.. في خيمة في قطية في عمارة.. يجمع نثار الاحداث المتفرقة.. مثلما تجمع حروف الكلمات..
> ثم يقدم تفسيراً للاحداث هذه
> تفسير يعرف ما تفعله الاحداث المتفرقة هذه بعقول الناس الذين لا يفهمون الصلة بينها.. ولا يفهمون انها جنود في جيش واحد
> ثم.. ثم
> غرفة وخمسة ناس عندهم عقول لانقاذ السودان
> كبيرة دي؟؟
***
> سعادة رئيس الوزراء
> شيخ امام بابك لانقاذ سبعة اشخاص من الاعدام.. يبكي ويعجز عن الدخول اليك.. والسبعة حياتهم تعني حياة جهة واسعة جداً
> وبكاء الشيوخ امام باب مغلق شيء يمزع القلب

الأعمدة