الخميس، 27 تموز/يوليو 2017

board

قلنـــــــــــــــــــــــــــا

> عام.. وأعوام.. وحديثنا عن مخابرات مصر.. وهدم السودان.
> والأحد الأسبق نحدث عن مخابرات مصر لاغتيال الصادق (وإطلاق الفوضى في السودان).
> وكثيرون يكذبوننا.. وبعضهم محاطه سائل فوق فمه.

> والأحد الأخير البشير يؤكد ما نقوله عن مخابرات مصر.
> والأحد ذاته نسوق فيه حكاية (القط المعلق في عنق الجمل).
> والحكاية نسوقها للتمييز بين الفئات في مصر.
> والأحد الأخير والبشير يميز.
> ونوفمبر الماضي نحدث عن أن
: سلفا كير الذي يمهله البشير حتى نهاية العام للتوقف عن دعم المعارضة.. لن يتوقف.
> وسفيره في الخرطوم يعلن أن سلفا كير يطرد الحركة الثورية.
ونقول: كذب.
> والأيام تصدقنا (وحرب مشار الآن تطحن جنود الثورية الذين يقاتلون مع سلفا).
> وسلفا الشهر الماضي يعلن زيارة للخرطوم.
> ونعلن أنه لن يأتي.. لأن ما نعرفه هو
حلف مصري/ يوغندي/ جنوبي وان مصر سوف تمنعه.
> وسلفا.. لا يأتي.
> وطيران مصر يقصف مشار.
والبشير يحدث (العربية) ليقول
: مصر في كل لقاء نحدثها عن أنهم يبذلون للمعارضة السكن والمال.
وينكرون.
هكذا قال البشير.
ومخابرات مصر.. بذكائها الرائع لا يخطر لها أن السودان عنده قوائم قادة الجبهة الثورية الذين يقيمون في فنادق أربعة في القاهرة.. ومساكن أخرى.
والخرطوم عندها حتى قوائم الزوار.
ومن يرسل القوائم للخرطوم هو أحد كبار قادة السادة هناك.
و..
(3)
> وأمس نسرد قائمة بالأحداث.
> وأين يقف كل أحد الآن.
> وبقية القائمة هي
> زمان طويل.. وحديث مع سلفا.. وسلفا يرفض الحديث.
> وموسم اصطياد سلفا كير يبدأ الآن.
> وزمان طويل وحديث مع حركات التمرد.
> والحركات ترفض.
> وموسم اصطياد التمرد يقطع شوطاً بعيداً الآن.
> وزمان.. وحديث ممتد مع مخابرات مصر حتى توقف ما تفعل.
> ومخابرات مصر ترفض.
>وموسم اصطياد مخابرات مصر في السودان يقطع شوطاً بعيداً الآن.
> ولعلنا.. بعد تحفظ طويل.. نقول ما كنا نتهرب من قوله.
> وزمان وحديث يطلب من الأحزاب أن تتفاهم.
> والأحزاب ترفض.
> وموسم اصطياد الأحزاب يقطع شوطاً بعيداً الآن.
(4)
> والشهر الأسبق مواقع التواصل تحمل ما تطلقه مخابرات مصر عن قوش.
> قالوا: قوش ينسلخ من الوطني.. وقوش يكذب الخبر.
> الآن.. مخابرات مصر تبذل لبعض الجهات أرقاماً واتصالات لا تمر عبر شبكات السودان.. للاتصال بشخصيات غربية.
> حديث للتفاهم الثلاثي( مصر/ الحركات/ مخابرات مصر).. يمهد للأيام القادمة.
> ولما كنا نكتب عن تفاصيل اغتيال قرنق الشهر الماضي (ودون مناسبة) كنا ننقر المائدة بالظفر أمام بعض الناس.
> ولما كنا نفتح ملف التجسس الذي يتغطى بالتنصير.. الأسبوع الأسبق.. كنا ننقر المائدة بالظفر أمام مخابرات مصر.
> وملف يمر طريقه عبر (قورش) نمسك عنه لأن بعضهم يتجه (للتفاهم).
> وقورش هو أشهر ملوك فارس.
> وحديث البشير عن إيران حرف في ملف ضخم جداً.. الملف هذا تجد مصر بين سطوره.. تديره المخابرات المصرية.
> وممتع جداً أن مخابرات القاهرة تسلم مبلغاً ضخماً جداً إلى شخصية كبيرة.
> للصرف على العمل الاستخباري.
> والرجل (يغطس) بالمال.
> ولا نجد سرقةً (حلالاً) أكثر من هذه.
> ومخابرات مصر.. الشديدة الذكاء.. سوف تستغل حديث البشير الأحد أمس الأول.. لتجعله غطاءً للعمل المستمر.
> مخابرات مصر سوف تتصل بالسودان لتقول: انتو بتوعنا.
> وتنتظر أن تصدقها الخرطوم.
> وتعمل هي تحت الغطاء هذا.