الخميس، 19 تشرين1/أكتوير 2017

board

حكايات السودان الذي له كل صفات البلح .. قبل وبعد القدر الفائر

ما كانوا يعلمون انهم يرسمون السودان الحقيقي في الانس.
وفي منزل الاستاذ كمال حامد.. الفنان (اللحو) والحديث كان عن عبد العزيز محمد داود
وفي الطريق الاستاذ الزريقي يترسل.. ونكتشف عنده اغنية هي السودان كله.. بغرابته كلها

وعام 1970 في الخرطوم يلتقي ناصر ونميري والقذافي وعرفات.. والشاعر عبد الحي يكتب اغنية تحلق باجنحة عبد الحي.. اعظم الشعراء وحنجرة وردي كأنها تجمع ابداع عمره كله.. تغني الكلمات
وهاشم العطا ايامها يكتب اول سطور انقلابه المؤلم في منزل بالخرطوم جنوب
و..
وعبد الحي (الاسلامي في ما بعد) يموت وناصر يموت ونميري يموت والقذافي ووردي.
والاحلام التي تذهب في كل اتجاهات الدائرة تموت
تموت لانها بقيت (احلاماً) والاستاذ (عوض) زميل عبد الحي في جامعة الخرطوم.. واستاذ الزراعة يحدثنا انه
ثمرة المانجو لا تحلو الا بعد ان تسقيها جذورها مرارة لاذعة ثم حموضة تصنع الارتعاش ثم بعدها حلاوة رائعة المذاق
والثورات كلها في المنطقة كلها تقتل لانها تتلمظ باحثة عن المذاق الحلو.. دون ان تعرف المرائر.. وسكر الحموضة
الانقاذ الآن التي تذوقت هذا وهذا.. لهذا يحرص البعض على الا تتذوق (العسيلة) ابداً)
ومخابرات مصر تشعر وتعمل.. وما يقودها هو هذا
ومخابرات ثلاث دول تلتقي في الخرطوم الاسبوع الماضي للخطوة القادمة من الهدم
(2)
> ومنزل تمتد حديقته حتى النهر يستقبل اهل (النهر) الاسبوع الماضي
> واهل النهر.. اسم يصلح لان اللقاء الاخير لبعض المخابرات يتم داخل (عوامة) تبقى في منتصف النهر.. للسرية المطلقة.. التي تغلق الهواتف وتمنع الاقلام
> وجلابيب وصديريات وبرمودا وقبعة.. و.. و يلتقون هناك
ومن يقوم بصناعة ( الكباب) حتى يبدو الامر دعوة افطار.. قريباً من الباب تكشف اصابعه انه ليس من اهل المهنة.. وحتى رداءه /الذي يصبح رسالة بانه من سواكن/ يفشل في صناعة غطاء مناسباً
و..:
والازياء الاخرى تفشل في تمويه حقيقة ان المجموعة كانت شيئاً يجمع ارتريا ومصر ..وقبيلة من شرق السودان
(وشيء ضخم يخطط للقبيلة هذه.. تصنعه مصر)
و.. ونحدث عنه
(3)
وحزب جديد (نسخة اخرى من الجمهوري) حزب يصدر مطبوعات ويقيم لقاءات التجنيد سراً ويقوده الشيوعي..
الحزب هذا نحدث عنه منذ شهور ثلاثة
واللقاء الاسبوع الماضي يحدث عن هذا
وحزب آخر جديد (نسخة تستبعد جهة مشهورة من الشرق.. واتفاقية) الحزب هذا يصنع نسخة جديدة تقودها مصر.. نسخة جديدة للحزب الذي يستبعد لانه فشل في صنع الخراب الذي تريده مصر.
وبلد مجاور كان يحمل تعاطفاً (عملياً) طويلاً مع حركات التمرد والاحزاب
البلد هذا (يقنع) من شيء تنجح فيه الاحزاب
والبلد يشرع في حزب جديد
والمال.. وحقيبة تحمل الاموال .. من خصائصها ان الاموال في داخلها تحترق ان حاول احد فتح الحقيبة دون استخدام (بصمة) صاحبها.. الحقيبة مع اخواتها تقوم بالتمويل الجديد
و.. و..
لكن (الهوامش) هذه يتجاوزها اللقاء لشيء ضخم جداً
يسبقه آخر
(5)
> وحديث عن ضرورة اعادة السودان للحصار.. بعد اعمال ارهابية.. حديث هناك في اللقاء
> ثم حديث عن ان
: السودان الآن يوشك ان يفلت من اشواك التمرد
ورفع الحصار يجعل صدر السودان يتنفس اللقاء يحدث عن هذا
واللقاء يحدث عن ..( جهات تتمتع بقوة ضخمة جداً.. تبرز الايام القادمة في عمل من داخل الوطني.. ضد الوطني
والجهات هذه ودون ان تعلم/ أو يخطر لها/ ان مخابرات اجنبية تستخدم قوتها هذه لهدم السودان/ تعمل
فاللقاء يحدث عن (مشروعات زراعية/ سودانية اجنبية/ تحول صحاري السودان الى جنات هائلة
جنات تطعم نصف الشرق الاوسط والعالم العربي
والمشروعات هذه تنطلق (بالفعل) الآن في مكاتب الرئاسة (مكاتب الرئاسة وليس وزارات الدولة)
وجهات سودانية .. قوية الى درجة انها تقف ضد مشروعات الدولة الضخام.. لا تريد هذا
والجهات هذه تسعى الآن لايقاف المشروعات هذه.. لسبب لا يمكن الاشارة اليه الآن
ولقاء المخابرات يقول
: هسس.. يجب الا تشعر الجهات هذه ابداً ان هناك من يرقص او يقطع حلقومه لايقاف المشروعات هذه
ونحكي حكاية السودان العجيب
وحكايات السراديب والمخابرات
واللهم .. اللهم
بريد
نهاية الاسبوع الماضي حريق.. بمحطة النيل الازرق يذهب بجهود عامين او اربعة
وعلى بعد مائة متر مكتبة الاذاعة تنتظر حريقاً يذهب بذاكرة السودان التي تمتد هناك لستين سنة
فمكتبة الاذاعة التي .. مثل كل مكتبة.. دون نوافذ يتعطل التكييف الذي يبقي تسجيلاتها على قيد الحياة.
والصيف القادم قادم.. وتباشيره تقول انه شيء (يذيب) التسجيلات هذه حتماً
وكثيرون سوف يبكون ساعة على ذاكرة السودان
ثم ؟.. لا شيء
السيد مدير الاذاعة.. تقبلوا تعازينا مقدماً.. أو
عملية سطو صغيرة تقومون بها على (اي مكتب) من مكاتب الكبار تكفي لانقاذ ذاكرة السودان

الأعمدة

محمد عبدالماجد

الخميس، 19 تشرين1/أكتوير 2017

إسحق فضل الله

الخميس، 19 تشرين1/أكتوير 2017

خالد كسلا

الخميس، 19 تشرين1/أكتوير 2017

د. حسن التجاني

الأربعاء، 18 تشرين1/أكتوير 2017

خالد كسلا

الأربعاء، 18 تشرين1/أكتوير 2017

إسحق فضل الله

الأربعاء، 18 تشرين1/أكتوير 2017