الثلاثاء، 17 تشرين1/أكتوير 2017

board

من درج مكتب سلفا كير نحدث

> وضربة مصرية للسودان مع كل زيارة لوزير خارجيتها لأن الأمر الوحيد الذي تطلبه مصر هو
> : اشتباك عسكري (واسع) بين السودان.. ومصر.
>  (واسع).. حتى يسحب السودان جنوده من اليمن.

> فالاشتباك يعد (شمالاً وغرباً.. وجنوباً) في الوقت ذاته.
>  ومصر تسعى لسحب الجيش السوداني من اليمن حتى تتمكن إيران من كشف ظهر السعودية.
> ومصر التي تزعم دعم السعودية تبيع مشهد سحب الجيش السوداني لإيران.. وتقبض.
> و.. و
(2)
> وتصرفات سعودية تجعل المواطن السوداني يتهم السعودية.. ويسخط..
ومخابرات مصر تشعل السخط هذا على الشبكة.
>  وشرقاً.. وغرباً.. حفتر.. كلهم تديره مخابرات مصر في حربها ضد السودان.
>  وجنوباً .. الإعداد يقطع مراحل بعيدة.
>  ولقاء مخابرات سلفا كير (بيت الحركة 7/8/) الذي يرسل مجموعة للاجتماع بقادة التمرد في الخرطوم.. نعود إليه غداً.
>  واليوم8/8 / الاثنين يعقد اللقاء السري جداً بين سلفا وحكومته.. وبعض الاجتماع هو
: ضرورة مساهمة الجنوب في الحرب المصرية ضد السودان.
> ولأن الأمر ليس (ظناً) فما جرى في اجتماع السبت 19/7 في (بيت الحركة) في جوبا كان اجتماعاً يحدثه سلفا عن أن
> موسفيني في لقائه الأخير مع سلفا (يأمر) سلفا كير بعدم طرد حركات التمرد من الجنوب.
> وموسفيني يجعل سلفا كير يقيم معسكرات للتمرد في (راجا.. و.. واو.. وفاريانق.. وأويل.. والرنك).
>  والأيام القادمة تشهد التنفيذ.
> وكأنه يهدد سلفا كير .. موسيفيني يسدد عيونه لوجه سلفا كير ليقول إنه
: إن خرجت فصائل تمرد السودان من الجنوب دخل مشار في جوبا.
(3)
> ولقاء اليوم الإثنين8/8/ الذي يتابع ملفات مثيرة يبدأ بتقرير لجنة .. منجانق..
> فالاجتماع الأخير كان يكلف منجانق بالبحث عما توصل إليه الاجتماع الأخير.. ومعه أربعة آخرون.
> وما توصل إليه الاجتماع الأخير كان هو أن
: الجنوب .. ينهار.
> والتقرير الذي.. سوف.. يستمع إليه سلفا والآخرون يقول إن الانهيار ما يصنعه هو
: أن كل المصارف.. أجنبية.
> وأنها تسكب كل العملات الأجنبية في دولها.
>  وأن قادة الأمن.. والجيش والخدمة.. والسياسيين.. كلهم يتقاضى ما يتقاضى.. ليحول عيونه بعيداً عما تفعله البنوك.
> ( ومن يشكك في التقرير نسكب عنده ما قاله كل أحد حرفياً)
(4)
> ومخابرات مصر تقود الرشاوي هذه لأنها تصنع الانهيار.
> والانهيار يجعل سلفا في يدها تديره كيف شاءت.
> وما تطلبه مصر من سلفا عن إثيوبيا نعود إليه.
> جنوباً ما يحدث هو هذا.
> وغرباً حديث حفتر (ومخططه القادم) نعود إليه.
> و..
> مصر تضرب.. والسودان لا يرد لأنه.. /السودان/.. يعرف ما يجري.
> وأمس اجتماع (الجننق كاونسل) الذي يتابع المخطط توصياته/ التي تسر القلب!!/ نسكبها غداً.
> ونذهب إلى خطوة غريبة جداً.. ليعرف السادة هؤلاء أننا نجلس داخل أدراجهم.
> وداخل أدراج البلهاء.

الأعمدة