الجمعة، 15 كانون1/ديسمبر 2017

board

وسوف يحدث

> .. و(البلتز كريج) نوع من الضربة الخاطفة المدمرة.. يبتكره الجيش الألماني أيام الحرب.
> والكلمة ترد في الأنس الجانبي للسفير المصري في جوبا لما كان يحدث بعضهم .. في قيادة جيش جوبا.. عما تدبره مصر لإثيوبيا.

> ومصر تنتظر الشتاء.. للعمل.. وبعض ما يدبر هو نوع من البلتز كريج.
(2)
> والجنرال جيمي أجونقا رئيس هيئة الأركان كان هناك يصل مكتبه في التاسعة (لاجتماع يبدأ في العاشرة والنصف) السبت الماضي.. والرجل يصل إلى بلفام مرتدياً زياً ملكياً باعتبار أن اليوم عطلة رسمية.. لكنه كان أنيقاً في الطاقم الأسود وشبط مقفول بلون بني والعصا السوداء في يده.
> وعند وقوف عربته تندفع عربات الرئاسة لتحيط به من جانبين.
> والحاكم رزق زكريا يصل في بنطلون (جينز) أسود ولبسة وقميص إفريقي أصفر مغطى بالرسومات.. ويقفز من عربته النيسان (سوداء) ويده تحمل هاتفه العسكري الذي تم توزيعه لقيادات الجيش.. هدية من الصين.
> وأيمن جمال سفير مصر يصل في عربته (V8) وبدلة كاملة بلون أزرق والمسبحة ثم الحديث التقليدي وأيمن يقول إنه
: وسيط بين الحركات المسلحة وجيش الجنوب ومصر..
> وإن التنسيق أولى خطواته هو الوفد الذي يزور الجنوب الآن.
(سبعة بدلاً من أحد عشر)
> وإن مصر اليوم في شبه حالة حرب مع السودان، وإن حكومة السودان تمادت كثيراً في تشويه صورة مصر .. أمام العالم (بما في ذلك الإعلام (المصري).. هكذا قال.
> ثم حديث عن القتال المشترك بين الإخوان المسلمين ثم..
> ليقول السفير بعدها.
: إن مصر قادرة..
> وإنها بعد دعم الجنوب ودعم الحركات المسلحة.. فإنها .. مصر.. تطلق العمل منذ فترة مع ديبي في تشاد .. ومع أفورقي في إريتريا
قال: لنشغل السودان (لأن مصر تعد شيئاً تفهمه إثيوبيا).
>....
(2)
> السفير/ وعن التنسيق بين إريتريا ومصر لضرب السودان قال
: قاعدتنا العسكرية الآن في غرب إريتريا لها مهمة واحدة.
> وكأنه يشرح تمسك أفورقي بالخطة المصرية.. أيمن يقول (من ذاكرة ممتازة).
> الذين عارضوا خطتنا ضد إثيوبيا وضد السودان من جيش أفورقي قدمنا لهم إنذاراً.
> ولشرح الإنذار هذا قال.
> واحد وعشرون من ضباط أفورقي عزلوا الشهر الماضي منهم
> أبراهام جبري.. مدير المستشفى.. تخلى برهان/ مدير إدارة منطقة عدي.. المهندس داويت مدير مديرية هايكوتا و.. واحد وعشرون.
> الحديث يعجب الرجل..
> وبعد صمت يقول
: إنذارنا كان حاسماً.. ومنذ 25/8/ كان من يذهبون إلى الآخرة هم
: العقيد ودلتي/ العقيد ودي حليمة.. والعقيد حمبتيتو.. المقدم كحيل.. وظقريدا ولدي قرقيش...إقليم البحر الأحمر
> و..
> قال.. وقبري آب يلقى ديبي الشهر الماضي ومنها يطير إلى مصر..
> و..
> كل شيء مرتب.
(3)
والحديث عن دعم مصر للحركات المسلحة يذهب إلى مظاهرة المعارضة الأسبوع الماضي أمام الكونجرس.
> مظاهرة تدعو لعدم رفع العقوبات عن السودان تقودها المعارضة.
> ومظاهرة تدعو لرفع العقوبات.
> الأولى (حشدها) كان عدده هو.. خمسة عشر شخصاً.
> والثانية ألفان ونصف الألف.
> وسفير سلفا كير في واشنطون كان هو من يرسل التقرير.
> فالرجل.. السفير.. كان يعبر من هناك .. العاشرة والنصف بتوقيت واشنطون.. في عربة السفارة السوداء.
> من بعده تعبر مديرة القنصلية في عربة (تاون كار) سوداء.
> وآخرون من السفارة في عربة (هوندا CRV).. وكان معهم مندوب الحركة الشعبية.
(4)
> وشيء عن جمع السلاح وما ينتهي إليه.
> و.. مصر تتوقع ما يحدث عند الآخرين.. ولا يخطر لها أن شيئاً يمكن أن يحدث في مصر.
> وسوف يحدث.
***
بريد
> أستاذ
> تطلب أن نحدث عن إدارة الحج.
> ونغمة في حديثك تكشف أنك تشتهي أن (نعض) الإدارة هذه.
> ولعلنا نحدثك يوماً عن رجال هناك.. منهم الناجي.. وفضل المولى.. وإدريس وعيسى.
> ومنهم دكتور الطيب التاج (تخصصات طبية.. ومنهم سامي.. نائب مدير الأمل ومنهم قضاة كبار.. ونفوس كبيرة وخمسة عشر آخرون ومنهم ومنهم.
> وإدارة الحج حين تعد حقيبة وزياً لكل حاج.. ومواقع (ضيقة ونظيفة) تفعل ما يصل إليه المال المدفوع.
> وأخطاء تقع من سائق هنا ومتعهد هناك.
> إدارة مثل هذه تطلب منا.. سيادتكم.. أن نعضها!!
> وإسحاق فضل الله ليس كلباً ليعض.
> كما أننا.. إسحاق.. شاهد صدق يقول إن مؤسسة المطيع نجحت.. ونجحت..
> ولا والله لا تجد في العالم كله قضاة يعملون (خدامين) للحجاج إلا السودانيين
> والشاهد على إدارة الحج يجعل القضاة هم الذين يعملون خداماً لوجه الله.. لأن الإخلاص له طعم ورائحة
> وكفى بها.

الأعمدة

د. عارف الركابي

الخميس، 14 كانون1/ديسمبر 2017

خالد كسلا

الخميس، 14 كانون1/ديسمبر 2017

بابكر سلك

الخميس، 14 كانون1/ديسمبر 2017

عبدالمحمود الكرنكي

الخميس، 14 كانون1/ديسمبر 2017

محمد عبدالماجد

الخميس، 14 كانون1/ديسمبر 2017

الصادق الرزيقي

الخميس، 14 كانون1/ديسمبر 2017

كمال عوض

الخميس، 14 كانون1/ديسمبر 2017

خالد كسلا

الأربعاء، 13 كانون1/ديسمبر 2017

د. حسن التجاني

الأربعاء، 13 كانون1/ديسمبر 2017

بابكر سلك

الأربعاء، 13 كانون1/ديسمبر 2017

كمال عوض

الأربعاء، 13 كانون1/ديسمبر 2017