الأربعاء، 18 تشرين1/أكتوير 2017

board

قالوا.. مجدداً

> وعام 1992 نلقى على الحاج للسؤال عن مراجعات كانت تخشخش يومئذٍ تراجع عملية 1976م.
> وتنتهي الى ان( عزل المجتمع عن السياسيين كان هو الخطأ الذي أجهض المهمة).

> وبعد ربع قرن علي الحاج / في مراجعاته الآن يدعو السياسيين ويعزل المجتمع.. ويعيد إنتاج الخطأ.
> والكلمات المطلقة لا بد لها من حبال تقيدها حتى يصبح لها معنى.
> فيلم قديم .. وفيه ان الموسيقيين العظام يدخلون جنة خاصة بهم، والموسيقون هناك يستقبلون القادم الأخير.. وبعد الترحيب يطلبون منه أن يقدم لهم شيئاً من اعماله.
> لكن ناقداً خبيثاً (والخبث هو الدم في شرايين النقاد).. الناقد يستمع وهو ينظر الى الموسيقار نظرة القط الذي حصر الفأر في زاوية
> والناقد يتقدم من القادم الجديد ليقول
> احسنت .. احسنت السرقة والتلفيق
> والناقد .. وبهدوء القط الذي يتلاعب بالفأر.. يقول للموسيقار
: المقطع هذا.. أخذته من فلان هذا.. والنغمة هذه اخذتها انت من فلان هذا.. و..
> والناقد كلما اشار الى من سرقت اعماله صاح صاحب العمل في القادم الجديد
> أيها اللص
> والموسيقار الجديد لم يكن هيناً
> الرجل.. الموسيقار الجديد.. يطلب من كل احد ان يعزف شيئاً من اعماله.
> ثم يقوم برد كل نغمة إلى من سبق الموسيقار من زملائه
> الفيلم الممتع كان يقول إنه لا حد (يبتكر) شيئاً من العدم.
> وان العبقرية هي ان تهدم المباني القائمة.. ثم تعيد تشييدها في مبنى رائع حديث.
> السياسة مثل ذلك.. هدم ثم استخدام الركام لبناء عالم جديد.
> والسياسة هي (هدم المجتمع) ثم اعادة بنائه.
> و السياسي الذي يتجاهل المجتمع يصيبه ما اصاب عملية 1976م.
(4)
> ومعارضة 1976م تهدم ثم تعترف بالخطأ .. ومعارضة 1990م تفعل وتفعل ثم تعترف بالخطأ.. ثم .. ثم.
> وكلها .. كلها ما يجعلها (فأراً يدور داخل زجاجة التجارب) هو أنها تكرر الخطأ ذاته.
> سياسيون.. بعيداً عن المجتمع
> وسياسيون ينظر الناس اليهم وهم يستعرضون محاسنهم.. ثم يعجزون عن اجابة السؤال الصغير.
> وانت فلان وانت فلان.. ما الجديد؟!
> ومحاولة رائعة قبل عامين لو أنها خرجت الى الناس لكان السودان قد اصبح غير السودان.
(5)
> قبل عامين.. قيادات رفعية.. من الوطني ومن المعارضة .. تتفق على حكومة جديدة.
> ورئيس وزراء هو الوحيد الذي اجمعوا عليه.
> ورئيس الوزراء (المثقف .. القانوني.. السياسي.. النظيف.. النظيف) يجلس ليسجل مشروع حكومته.
> وكان اول ما شرع فيه الرجل هو (قائمة باسماء الكبار الذين افسدوا).
> ومشروع كامل (حتى عملية الإحصاء اكتملت) لتقديمهم للمحاكمة.
> محاكمات معلنة للجمهور.
> وبعدين.. حصل شنو؟!
> ودكتور علي الحاج.. يوم دار المؤتمر الاسلامي.. حين ننحنى لنحدثه من نافذة العربة عن مراجعات ما حدث عام 1976م يغلق الزجاج.. ثم ينطلق.
> علي الحاج الآن يغلق الزجاج وينطلق.

الأعمدة

د. حسن التجاني

الثلاثاء، 17 تشرين1/أكتوير 2017

خالد كسلا

الثلاثاء، 17 تشرين1/أكتوير 2017

بابكر سلك

الثلاثاء، 17 تشرين1/أكتوير 2017

إسحق فضل الله

الثلاثاء، 17 تشرين1/أكتوير 2017

الصادق الرزيقي

الثلاثاء، 17 تشرين1/أكتوير 2017

خالد كسلا

الإثنين، 16 تشرين1/أكتوير 2017

إسحق فضل الله

الإثنين، 16 تشرين1/أكتوير 2017