السبت، 16 كانون1/ديسمبر 2017

board

الخطاب وايام التحول

> والآن.. ودون ان يشعر احد باحد
> جماعة قيادات الاسلاميين ( علي الحاج) تعمل

> جماعات المبادرة الوطنية للشباب.. تعمل
> جماعة.. جمع الصف الاسلامي.. تعمل
> جماعة الحركة الاسلامية توقظ الاسر
> و.
(2)
> انشقاقات من موسى هلال ومجموعات تتجه الى حميدتي
> انشقاقات من الدعم السريع حميدتي تتجه الى موسى هلال
> جماعات تلتقط المجموعات العسكرية التي اصبحت مثل البرك بعد المطر .. تعمل
> جماعات .. مثل التي تتخذ وكراً امام بيت ازهري .. تنقل السلاح سراً
> جماعات عرباتها تتنقل بين مناسبات لعنصر معين.. واجتماعاتها تعقد سراً وسط الزحام.. وتعمل
> تشاد تعلن انه لا دعم لجماعة متمردة في السودان
> مصر تدعو البشير
> و.. احزاب تعمل
> واحزاب (83) حزباً .. من لا يتبخر منها يتجه الآن ليصب كل منها في نهر الآخرين
> والاسعار وهياج
> والسوق وهياج
> والاقتصاد وهياج
> وكل هذا يندفع في الايام ذاتها.. مما يعني شيئاً
> ومن يكتب خطاب البشير كان يكتب وعيونه ترقب هذا
(3)
> وهذه هي صورة الشهور الماضية.. عن السودان والدولة المسلمة.. والاسلام
> و(والاسلام الآن يصنعه الافندية).. والجملة هذه تجعل قراءنا يصرخ بعضهم ساخراً غاضباً
> افندية يصنعون الاسلام؟! ياتو اسلام؟
> والصرخة تأتي من (الصورة) التي تحملها اذهان كثيرة للافندية
> والصورة هناك هي
(الافندي والسهرة.. والكأس يتوازن فوق الجبين.. والرقصة)
> بينما حديثنا عن ان الافندية هم الذين يعيدون الاسلام كان حديثاً ينظر الى ان
> : من يعيد الصحوة الاسلامية في الجزائر هو مالك بن نبي.. افندي
> ومن يعيد الاسلام الى تونس هو الغنوشي.. افندي
> ومن يعيد الاسلام الى تركيا هو اردغان.. افندي
> ومن يعيد الاسلام للسودان هو الترابي.. افندي
> ومن يبدأ الصحوة كلها هو حسن البنا في مصر.. افندي
> والمجتمع هو العامة والشيوخ والافندية والجيش
> والعامة يقاتلون في افغانستان والسودان وغيره جهاداً مسلماً رائعاً
> وفي السودان من يثقب الصخر ويفجر الشريعة.. عسكري (نميري)
> ومن يعيد اشعالها.. عسكري.. البشير
> ومن يحافظ على الاسلام في السودان هم (العامة) فالمخطط الذي يشعل.. ويحول الربيع العربي الى خراب.. يفشل في السودان لان المسلم السوداني.. واعي!!
> والشيوخ غائبون عن المشهد كله
(4)
> والعامة والافندية الذين يقودون العودة للسلام في السودان يصيبهم ما كان يكفي لهدم اي بلد.. واي دعوة
> فالانقاذ.. المسلمة.. قادتها ينسكبون سيلاً الى الآخرة.. يرحمهم الله
> الزبير وقادة الاسلاميين معه في الطائرة .. ماتوا
> والمجذوب.. مات واحمد علي الامام .. وونسي وحاج نور وعبيد ختم ومحمود شريف واهل طائرة هجليج واهل طائرة المجلد وعبد الله احمد عبد الله.. والترابي وسيل ان حسبته اخذتك اللوعة.. كلهم ماتوا
> وشيء في عوالم الاقتصاد الآن يتجه ليتبدل
و..
(5)
> ومؤسسة الخدمة المدنية التي تعقد مؤتمراتها.. تنظر الى هذا
> وخطاب البشير ينظر الى هذا
> واحدهم/ ولعله كان يهزل.. مع ان قوله صحيح تماماً / يقول ان مقدمة ابن خلدون تقول انه
: حين تنهار الدولة يكثر الدجالون.. والمتصوفة والسكر واللصوص.. واهل الدعارة والملابس الغريبة.. والاشعار الغريبة.. والتنقل في البلاد.. والثورات و.. و
> فاذا قام حاكم قوي وضرب ضربة قوية تطاير كل هذا مثل الذباب
> وعادت الدولة
> الزمان كله يتشابه
> وان اصبح خطاب البشير ضربة تطاير ذباب كثير

الأعمدة

بابكر سلك

الجمعة، 15 كانون1/ديسمبر 2017

د. عارف الركابي

الخميس، 14 كانون1/ديسمبر 2017

خالد كسلا

الخميس، 14 كانون1/ديسمبر 2017

بابكر سلك

الخميس، 14 كانون1/ديسمبر 2017

عبدالمحمود الكرنكي

الخميس، 14 كانون1/ديسمبر 2017

محمد عبدالماجد

الخميس، 14 كانون1/ديسمبر 2017

الصادق الرزيقي

الخميس، 14 كانون1/ديسمبر 2017

كمال عوض

الخميس، 14 كانون1/ديسمبر 2017

خالد كسلا

الأربعاء، 13 كانون1/ديسمبر 2017

د. حسن التجاني

الأربعاء، 13 كانون1/ديسمبر 2017