الإثنين، 23 نيسان/أبريل 2018

board

حركات دارفور تهاجم مواقع مشار في (راجا) وهروب عشرات المدنيين

المثنى عبدالقادر
بدأت الشرطة الاسترالية في التحقيق مع اسرة رئيس هيئة الاركان العامة للجيش الشعبي بدولة جنوب السودان السابق الجنرال جيمس هوث ماي المتهم بشراء قصر في ضاحية (ناري ويران) التي تقع على بعد (40) كيلومتراً جنوب مدينة ملبورن بأموال شعب جنوب السودان،

وقد وضعت محكمة استرالية بمقاطعة فيكتوريا القصر تحت سيطرة الدولة باعتبار أن شراءه تم باموال فساد، ويضاف ان جلسة جديدة للمحكمة سوف تعقد غداً (الثلاثاء) بشأن القضية. والجدير بالذكر ان القصر كانت تعيش فيه ابنة الجنرال (نيانثون) وزوجها (بيتر بيار أجاك).. وفي ما يلي تفاصيل الأحداث الداخلية والدولية المرتبطة بأزمة دولة جنوب السودان أمس:
ناشطون ضد القناة
ابدى ناشطون غضبهم جراء قيام الحكومة المصرية بانتهاز ضعف دولة جنوب السودان وحكومتها التى يقودها الرئيس سلفا كير ميارديت، لمواصلة اعمال حفر قناة جونقلي التى كانت سبب الحرب الاهلية بين الحركة الشعبية لتحرير السودان ونظام الخرطوم 1983م، واعتبر الناشطون اعادة حفر القناة خطاً أحمر باعتبار انها وراء تمرد الراحل جون قرنق دي مبيور ضد حكومة جعفر محمد نميري آنذاك عندما أمر د. جون قرنق بصرامة بمهاجمة قناة جونقلي وثكناتها وتدميرها وقتل كل من يدعمها، لما تسببه من أضرار بيئية في مناطق المستنقعات على المدى القريب والبعيد خاصةً في إقليم إعالى النيل الكبرى وإنسانها. وفي ذات السياق قال الناشطون ان الحكومة وفصائل المعارضة مشغولة بالمفاوضات في وقت قامت فيه مصر بالتحرك بالفعل في منطقة جونقلي وما حولها لأخذ دراسات لاستئناف وإحياء عملية الحفر فيها، وإنشاء مناطق آمنة للمهندسين والعمال بخبرات القوات البحرية المصرية وأجهزتها الأمنية بمساعدة حكومة سلفا كير ميارديت وأجهزته العسكرية، وهدد الناشطون بأن أي تصرف فى المنطقة سوف يقابل كعدوان ويولد تمرداً جديداً فى جمهورية جنوب السودان ضد الطامعين فيها، وطالب الناشطون في رسالتهم النازحين الجنوبيين فى كافة مخيمات الأمم المتحدة بتنظيم مظاهرات سلمية ورفع شعارات مناوئة بشدة لإحياء وإعادة حفر قناة جونقلي بواسطة (المستعمر المصري الجديد) الذى يريد إحياء مخططات محمد على باشا فى أرضهم التى يجب ان تحمى لصالح الأجيال القادمة.
هجوم حركات دارفور
هاجمت حركات دارفور المسلحة بدولة جنوب السودان قوات المعارضة المسلحة التى يقودها الدكتور رياك مشار في منطقة (راجا) بولاية غرب بحر الغزال، وقال الناطق الرسمي باسم جبهة اسود غرب بحر الغزال المقدم اديسون اركانجيلو موسى في بيان صحفي امس، ان قوات الحكومة وحركات دارفور قامت بانتهاكات جديدة ضد المدنيين في الولاية تمثلت في اجراءات تعسفية منها اعتقالات عشوائية وعمليات تعذيب ضد مواطني منطقة اوي جوكو (ديم زبير) خور حجر، دون توجه اية تهم تتعلق باعتقالهم، واضاف بيان قوات مشار ان حركات دارفور قامت بعد ذلك بالهجوم على احد مواقعهم في راجا، الا ان قواتهم تصدت لصالح المواطنين وممتلكاتهم واجبرت القوات الحكومية على الفرار تاركين خلفهم العديد من القتلى والجرحى، لكن الهجوم تسبب في تشريد العديد من المواطنين، وطالبت المعارضة دول (الايقاد) ومفوضية الاتحاد الافريقي والمجتمع الدولي ودول الترويكا بالتدخل لوقف هجمات حركات دارفور ضد المواطنين واجبار الحكومة على وقف العمليات العسكرية واحترام اتفاق وقف العدائيات الذي تم التوصل اليه بين الجانبين من اجل احلال السلام في البلاد.
مفاوضات اليوم السابع
استغلت وفود مفاوضات احياء اتفاق السلام 2015م يومهم السابع الذي تزامن مع عطلة امس (الاحد) بعد وصولهم للعاصمة الاثيوبية اديس ابابا، في اجراء صلاة للسلام شاركت فيها وفود الحكومة والمعارضة المسلحة والسياسية ومنظمات المجتمع المدني بعد توقف التفاوض يوم السبت جراء تنعت الوفد الحكومي في التوقيع على اعلان مبادئ (ايقاد) ليكون مرجعاً للاتفاق الدائم بين الاطراف، وبحسب مصدر رفيع لـ(الإنتباهة) فإن الوفود سوف تعود اليوم (الاثنين) الى طاولة التفاوض لفتح ملف الترتيبات الامنية بين الاطراف رغم موقف الحكومة الرافض للتوقيع على اعلان مبادئ (ايقاد)، وفي ذات الاثناء اجرت جبهة الخلاص الوطني التى يقودها الجنرال توماس سريلو سوكا لقاءات مع وفود فصائل التفاوض.
وعلمت (الإنتباهة) ان وفد الحكومة قام بتقديم مقترح توافقي لفصائل المعارضة والمسلحة والسياسية يهدف لشق صفهم بعد اتفاق الفصائل على تنحى الرئيس سلفا كير ميارديت من الفترة الانتقالية، وبحسب ما افاد المصدر فإن الحكومة حملت مقترحاً للفصائل يضم كلاً من (سلفا كير وتعبان وايغا) بأن يكون الثلاثة في المجلس الرئاسي المقترح على ان يضم اربعة مساعدين للرئيس تكون لهم صلاحيات قطاعات مختلفة بجانب زيادة اعضاء البرلمان من (400) الى (450) وان يكون الـ(50) لصالح الفصائل بجانب توحيد الجيش بدلاً من جيشين، بينما يتعارض البندان الاخيران مع دستور اتفاق نيفاشا 2005م. يذكر ان الحكومة سوف تطلب من وساطة (إيقاد) اليوم (الاثنين) اجراء مناقشات (جنوبية ــ جنوبية) حول المقترح دون وسطاء، في وقت سوف تقوم فيه الفصائل بالاجتماع في وقت متأخر مساء امس استباقاً لمقترح الحكومة الذي يطرح اليوم.
قوات رواندية جديدة
وصلت دفعت جديدة من كتيبة المشاة الرواندية المشاركة ضمن قوات حفظ السلام الدولية التابعة للامم المتحدة الى جوبا عاصمة دولة جنوب السودان المكونة من (270) عسكرياً، وقال المتحدث باسم القوات الرواندية إنوسنت مونينغانغو، إن مهمة القوة حماية سكان العاصمة جوبا وممتلكاتهم.
أبناء أويل بالعاصمة
احتفل ابناء اويل بولاية شمال بحر الغزال في جوبا عاصمة دولة جنوب السودان بمناسبة ترقية ابناء منطقتهم في الجيش الشعبي من قبل الرئيس سلفا كير ميارديت، واقيم الاحتفال في قاعة الحرية في العاصمة، ويضاف ان الرئيس سلفا كير قام بتعيين وترقية ابناء اويل بالجيش خشية انضمامهم الى الجنرال المخلوع فول ملونق اوان الذي مازال يعتبره الرئيس سلفا كير مهدداً لنظامه في جوبا.
وفي ذات السياق اعلن مستشار رئيس الجمهورية للشؤون الاسلامية الشيخ جمعة سعيد، عن عزمهم تشييد مسجد أنموذجي وخلوة أنموذجية في حي قوديلي خلال هذا العام، مشيراً الى ان رسالة رئيس الجمهورية الفريق اول سلفا كير ميارديت للمسلمين في هذا اليوم، ان الدولة ستسعى بقوة لتعزيز التعايش السلمي والسلام والتسامح، وقد جاء ذلك في حفل التكريم للقيادة الاسلامية الجديدة في البلاد الذي نظم بقوديلي للامانة العامة الجديدة للمجلس الاسلامي في جنوب السودان. ومن جانبه قال عبد الله برج رئيس المجلس الاسلامي لجنوب السودان ان المجلس سيعمل لتصحيح الاخطاء السابقة وسيتجه بقوة لمحاربة التطرف الديني وسط المسلمين.
دعاية حكومية سلبية
اعتبر رئيس اللجنة القومية للإعلام والعلاقات العامة بالمعارضة المسلحة مبيور قرنق دي مبيور، ان الدعاية السالبة للحكومة ضدهم متواصلة، وقال بيان صحفي للمعارضة تحصلت (الإنتباهة) على نسخة منه حول مزاعم اطلاق قواتهم النار على طائرة تحمل لاجئين عددهم (130) شخصاً، ان هذه الدعاية الرخيصة تتنافى مع المنطق، لأن مهبط الطائرات بـ(فقاك) لا يسع إلا لهبوط الطائرات الصغيرة فقط، مثل طائرات الكرفان التي تسع (9) ركاب، أو الطائرات طراز داش - 8 التي تسع (50) راكباً، أما الطائرة الوحيدة التي يمكن أن تُقل أكثر من مائة راكب حسب زعم النظام، ستكون طائرة من طراز فوكر، لكن لا يمكنها الهبوط بمطار فقاك، وبناءً على إدعاءات النظام في جوبا فإن الطائرة المستهدفة كانت من طراز (أنتونوف 24) التي تبلغ سعتها القصوى أربعين راكباً، وهذا أمرٌ ينِمّ عن سخف وافتقار أكاذيبهم إلى التمحيص، ويواصل البيان ان الهدف من هذه المعلومات المضللة التستر على آخر هجوم شنته قواتهم بولايتي الوحدة وغرب الاستوائية، الذي جاء بعد ساعات من رفضهم التوقيع على وثيقة إعلان المبادئ ضمن الجولة الثانية لمنتدى منظمة الإيقاد لإحياء اتفاقية التسوية السياسية بجنوب السودان التي تجري هذه الأيام بأديس أبابا.
انشقاق عن تعبان
أكدت المعارضة المسلحة بدولة جنوب السودان التى يقودها الدكتور رياك مشار استقبالهم الجنرالات المنشقين من مجموعة النائب الاول للرئيس تعبان دينق قاي، وقال نائب المتحدث العسكري باسم المعارضة العقيد لام بول قبريال انهم استقبلوا جنرالين منشقين من الحكومة هما الجنرال صموئيل بديت بوت والجنرال جيمس توت جوك، وقال لام بول في بيان صحفي ان الجنرالين المنشقين قد ادركا ان تعبان دينق كان يستخدمهم لمصالحه الشخصية وشن حروب انتقامية.
أمريكا تستغل الحرب
أكدت رئيس نادي المرأة الإفريقي المصري د. آمنة فزاع، أن أمريكا تتخذ من الحرب الاهلية في جنوب السودان ذريعة للتدخل في شؤون البلاد بهدف الوصول إلى ثرواتها، مؤكدة أن المنطقة غنية بالأنهار والبترول الخام والذهب والخامات والمعادن التي لم تستخرج بعد .وقالت آمنة فزاع إن دولة جنوب السودان غنية بالموارد الطبيعية خاصة نهر الكونغو الذي لم يستخدم بعد ويمكن أن يسد احتياجات العالم كله من المياه، لافتة إلى أن الأمطار في المنطقة تستمر لمد تسعة أشهر، وهي من ضمن الأسباب الكثيرة التي تجعل أمريكا تتخذ من العنف في جنوب السودان ذريعة لنشر قواتها، وأضافت أن الحرب في السودان قَبلية في الأساس، وأن التدخل الخارجي لن يساعد على وقف العنف المتأصل منذ قديم الزمان بين القبائل للفوز بالزعامة أو السيطرة على الموارد. وأشارت آمنة فزاع إلى أن الرئيس عمر البشير يسعى للوصول إلى اتفاق لوقف الحرب في جنوب السودان وجلوس الأطراف المختلفة حول طاولة المفاوضات، ولفتت رئيس نادي المرأة الإفريقية، إلى أن أمريكا غير راضية عن تحركات الرئيس السيسي في المنطقة ولم الصدع الأفريقي وتوحيد الصف، مشيرة إلى أن أمريكا تلقت ضربة غير متوقعة بعد اجتماع رؤساء مصر والسودان وإثيوبيا في أديس أبابا أخيراً.
عودة (16) ألف لاجئ
كشف رئيس مفوضية الإغاثة وإعادة التعمير في ياي بولاية وسط الاستوائية، بيتر بوتلي فرج الله، عن عودة أكثر من (16) ألف مواطن من معسكرات اللاجئين بدولة يوغندا إلى مقاطعة لانيا. وقال فرج الله إن العائدين كانوا قد فروا من لانيا نتيجة للصراع وقضوا فترة عامين في يوغندا، مبيناً أن غالبيتهم من الأطفال والنساء والمسنين، وهم في حاجة ماسة إلى المساعدات الإنسانية مثل الأدوية والمواد الغذائية. وأضاف ان منظمتي زوا والإغاثة الإسلامية قدمتا مساعدات عينية لأكثر من ألف اسرة، وذلك سيساعد الأسر في لانيا ولوكا وكيني وبريكا ولوقيلي لبدء الموسم الزراعي. ودعا بوتيلي المنظمات الإنسانية الأخرى العاملة داخل البلد إلى مد يد العون للسكان الضعفاء العائدين في ياي.
تأهيل المحافظين
نظمت وزارتا المالية والحكم المحلي بولاية غرب بحر الغزال ورشة عمل بالتعاون مع منظمة (الأمم المتحدة للتنمية الانمائية ومنظمة اليونميس) ضمت المحافظين والضباط الاداريين والمحاسبين ومحصلي وزارة المالية، وقال وزير المالية بولاية لول وليم انيوان كوال امس إن الهدف من الورشة معرفة سير عمل الضباط الاداريين باداراتهم، بالإضافة الى تدريب المحصلين ومحاسبي المالية على كيفية التحصيل المالي، وناشد انيوان كل الضباط الاداريين نبذ القبلية والعمل على وحدة الصف فيما بينهم من اجل خدمة مواطني الولاية، وحث انيوان الضباط الاداريين على التوجه الى جميع مقاطعات الولاية المختلفة للعمل فيها. والجدير بالذكر ان الورشة ستستمر لمدة يومين.