الثلاثاء، 22 أيار 2018

board

(الإنتباهة) ترصد وقائع أطول (4) ساعات ليل أمس الأول (الأحد)

الخرطوم : محمد جمال قندول
أخيراً بعد ترقب دام ساعات طويلة يوم امس (الاثنين) اصدر رئيس الجمهورية مراسيم جمهورية قضت بتعديلات واسعة في حكومة الوفاق الوطني، شملت وزارات ووزراء دولة وولاة ولايات،

وكان اجتماع المكتب القيادي الذي انتهى في الساعات الاولي من فجر الاثنين قد اجاز تعديلات واسعة بعد اجتماع دام لأربع ساعات، (الإنتباهة) رصدت وقائع اجتماع القيادي والمراسيم الذي اصدرها رئيس الجمهورية في نص التقرير التالي:
اجتماع مختلف
لطالما كان انعقاد المكتب القيادي يوم الأربعاء الماضي يشكل حدثاً استثنائياً او ان هناك امراً جللاً دعا قيادات الحزب الحاكم يلتفون حول المائدة المستديرة بالطابق الاول بمقر المركز العام، وكان جموع المراقبين ينتظرون ليل الاربعاء الماضي لانعقاد قيادي الوطني، غير انه لم يكن بعد ان تعثرت اقامته لاكثر من مرة لاسباب مختلفة، ولكن الصحف الصادرة صباح السبت والاحد جزمت بأن ليل (الاحد) سيكون مختلفاً، وقد كان ما ارادت، حيث اجتمع رئيس الجمهورية بقيادات المكتب القيادي للوطني في اجتماع استمر لأربع ساعات استعرض خلالها تنويراً قدمه وزير الدولة بالمالية عبد الرحمن ضرار، بجانب تقرير عن الدستور ناقشه القيادي احمد ابراهيم الطاهر، ثم اجاز الاعضاء المجتمعين تعديلات حكومية واسعة شملت (8) وزارات اتحادية و (10) ولايات و(5) وزراء دولة في تغيير وجد صدى واسعاً، وان كانت هوية الاسماء لم تصدر بصورة رسمية عبر مراسيم حتى مثول الصحيفة للطباعة.
مشاهدات من المركز العام
ومنذ الثامنة كان مقر المركز العام الكائن بالشارع المطار قبلة لكثير من الاعلاميين وممثلي القنوات والاذاعات ومناديب الصحف ورؤساء تحرير صحف وقيادات العمل الاعلامي، وفي ما يبدو ان ارهاصات التعديلات التي اشيعت منذ تقلد د. فيصل حسن ابراهيم كانت دافعاً لأن يحظى انعقاد المكتب القيادي لـ (4) مرات سابقة باهتمام اعلامي غير مسبوق، غير ان يوم امس كان مختلفاً، حيث تداعت اعداد كبيرة من اهل الاعلام لتغطية هذا الحدث الاستثنائي الذي يحمل في طياته تعديلات حكومية في توقيت استثنائي، والبلاد تمر بازمة اقتصادية صعبة تستدعي تدخل الرئيس ونوابه ومساعديه واعضاء الحزب الحاكم، بضرورة اجراء جراحات عاجلة وتقديم جرعات امل وترياق لـشفاء الاقتصاد من امراضه.
ورغم ان ليل امس لم يكن موعداً لمباريات دوري ابطال اوروبا الذي كان يصادف دائماً انعقاد القيادي طيلة الاسابيع الماضية، الا ان حركة الاقدام لم تخف بالاستقبال الرئيس المؤدي الى قاعات الاجتماعات بالطابق الاسفل والاول، حيث كان الجميع في حالة توتر وقلق، وانقسم الصحافيون بين ارجاء المقر العتيق للحزب الحاكم، منهم من تحلقوا في تلك الفسحة الخضراء يتسامرون ويخرجون ما في انفسهم بشأن توقعات التعديلات، ومنهم من انشغلوا بالهواتف النقالة، فيما خضع آخرون للنوم وهم في انتظار انتهاء اجتماع المكتب القيادي.
تصريحات د. فيصل
ومرت ساعات الاجتماع على الحاضرين لتغطية المنشط ببطء شديد، حيث انه لم تسرب اية تفاصيل اثناء انعقاده، فيما نشط الكثيرون في ارهاصات اسماء قادمة واخرى مغادرة للتشكيل الحكومي.
وفي حوالى الثانية عشرة والثلث انفض الاجتماع، وخرج الرئيس ومن معه، فيما جاء د. فيصل ليصرح وسط ترقب الحضور الاعلامي الكبير لاحاديث نائب رئيس الحزب الذي قدمه على المنصة امين امانة الصحافة بالحزب الحاكم محمد الفاتح، واعلن د. فيصل عن اجازة المكتب القيادي تعديلات حكومية شملت (8) وزارات و(5) وزراء دولة، اضف الى ذلك تعديل (10) ولاة.
وقال إن القيادي ناقش خلال اجتماعه تقريراً عن الوضع الاقتصادي، وتم اخضاع الوضع الاقتصادي للنقاش، مضيفاً ان الاجتماع افضى الي تقديم عدد من الموجهات ومن ضمنها خفض الانفاق الحكومي بنسبة 25%، واشار الى ان الاجتماع جدد التأكيد على ضرورة زيادة الإنتاج النفطي مع توفير التمويل اللازم لصيانة مصافي البترول، بجانب انشاء محفظة للصادر برؤية جديدة.
وعقب انتهاء د. فيصل من تصريحاته حاول الصحافيون بقدر الامكان الحصول على معلومات او اسماء، غير ان القيادات التي خرجت من الاجتماع تكتمت، ويبدو انهم تلقوا توجيهات بالا يذكروا الاسماء.
مراسيم الرئاسة
اصدر رئيس الجمهورية المشير عمر حسن احمد البشير اليوم مراسيم جمهورية قضت بتعديل فى حكومة الوفاق الوطني، وشمل التعديل تعيين وزراء اتحاديين ووزراء دولة وبعض ولاة الولايات.
ونص المرسوم الجمهوري على تعيين الآتية أسماؤهم وزراءً للوزارات المبينة لكل منهم:
1/ السيد مهندس ابراهيم محمود حامد / وزارة الداخلية.
2/ السيد / د. الدرديري محمد احمد احمد الدخيري / وزارة الخارجية.
3/ السيد الدكتور محمد احمد سالم / وزارة العدل.
4/ السيد بروفيسور عبد الله سليمان/ وزارة الزراعة والغابات.
5/ السيد/ المهندس ازهري عبد القادر عبد الله/ وزارة النفط والغاز.
6/ السيد الدكتور/ ابو البشر عبد الرحمن يوسف/ وزارة الشباب والرياضة.
7/ السيد بروفيسور هاشم على محمد سالم وزيراً برئاسة مجلس الوزراء.
كما اصدر سيادته مرسوماً جمهورياً قضى بتعيين السادة الآتية اسماؤهم ولاة للولايات المبينة لكل منهم:
السيد / ابو القاسم الامين بركة/ ولاية النيل الابيض.
السيد/ الدكتور عبد الكريم موسى عبد الكريم / ولاية سنار.
السيد /خالد حسين محمد عمر/ ولاية النيل الازرق.
السيد/ ياسر يوسف ابراهيم /الولاية الشمالية.
السيد/ فريق احمد ابراهيم على مفضل / ولاية جنوب كردفان.
السيد/ الشريف محمد عباد سموح / ولاية شمال دارفور.
السيد/ حسين يسن حمد ابو سراول / ولاية غرب دارفور.
السيد محمد احمد جاد السيد محمد/ وسط دارفور.
كما اصدر سيادته مرسوماً جمهورياً قضى بتعيين السادة الآتية أسماؤهم وزراء دولة للوزارات المبينة لكل منهم:
1/ السيد/ اسامة فيصل السيد على / وزارة الخارجية.
2/ السيدة/ نعمات عمر الحويرص / وزارة العدل.
3/ السيد/ الصادق بخيت الفقيه/ وزارة الاعلام.
4/ السيد طارق على حسن شلبي / وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي.
5/ السيد /الفريق اسامة مختار النور فضل الله / وزارة الاستثمار.
بقاء الركابي والدولب وآخرين
وعلى غير المتوقع لم يغادر وزير المالية الفريق الركابي موقعه، وذلك على الرغم من الترشيحات التي اجمعت على مغادرته جراء الغضب الكبير على القطاع الاقتصادي
وفي ذات الأثناء احتفظت مشاعر الدولب وتهاني عبد الله عطية وسمية اكد وسمية ابو كشوة بمقاعدهن، الامر الذي يشير الي ان نساء الحزب الحاكم استطعن ان يبرزن وجوداً كبيراً ونلن ثقة رئيس الجمهورية، فيما حافظ عدد من الولاة على مقاعدهم ومن ضمنهم ولاة ولايات الخرطوم وكسلا وشرق دارفور وجنوب دارفور والجزيرة ونهر النيل وشمال كردفان.