الثلاثاء، 21 تشرين2/نوفمبر 2017

board

وزير الإعلام .. تصريحات خطيرة في قضايا حساسة

النذير دفع الله
 أثارت تصريحات وزير الإعلام السوداني الدكتور أحمد بلال في ما يتعلق بقناة الجزيرة في القاهرة موجة من ردود الأفعال على المستويين الداخلي والخارجي، خاصة وأنها جاءت في قت يتصف بأنه شديد الحساسية لا يحتمل التصريح والتعليق فيما يختص بالدول التي أصابتها الأزمة الخليجية . ليس هذا فحسب،

وإنما تجاوز الحديث عن قناة الجزيرة وامتد ليصل إلى سد النهضة في إثيوبيا لتتداخل بعد هذا التصريح الكثير من الملفات والاختلاطات التي ربما تدخل الحكومة السودانية في حرج قد يؤثر في شكل المسار السياسي الخارجي خاصة مع دول الخليج التي أبدى السودان او الحكومة السودانية ومنذ بداية الأزمة حيادها التام.  ولكن على ما يبدو إن وزير الإعلام السوداني تجاوز تماماً حساسية الموقف وأدخل نفسه والحكومة في موقف لا يُحسد عليه، بينما تناولت بعض وسائط التواصل الاجتماعي بأن تصريحات وزير الإعلام مفبركة.
استقبال في المطار
الحزب الاتحادي الديمقراطي المسجل او حزب بلال أدرك الموقف واستقبل وزيره في المطار معلناً تضامنه ووقوفه التام مع الأمين العام للحزب حيث أعلن الاتحاديون ارتياحهم لهذه التصريحات التي تعبر عن رأي حزبهم وليس رأي الحكومة والتي ذهب وزير الإعلام باسمها وليس باسم الحزب ، بينما اتهم الاتحاديون جهات ما دون تسميتها بالسعي للنيْل من الرجل والمكايدة له.
رسالة سالبة
الاتحاد العام للصحافيين السودانيين انتقد تصريحات وزير الإعلام وأكد الأستاذ الصادق الرزيقي نقيب الصحافيين السوانيين إن تصريحات وزير الإعلام الذي يمثل الحكومة السودانية والناطق الرسمي باسمها قطعاً فإنها لا تمثل نفسه ولا تمثل رأياً خاصاً لأنه ذهب في مهمة رسمية تتعلق باجتماع وزراء الإعلام العرب، وأوضح الرزيقي أنه تم تجيير هذه التصريحات لصالح السياسة المصرية التي تتنافى مع موقف السودان المحايد والداعم للوساطة الكويتية في الأزمة الخليجية.  وأضاف إن المنصة التي انطلقت منها هذه التصريحات تعتبر منصة غير محايدة ولديها مشكلة مع قناة الجزيرة وذلك يتنافى مع حرية الإعلام ومبادئ استقلالية .  العمل الإعلامي والصحافي يفترض أن يكون أكثر جهة تصون حرية الإعلام.  وقال الرزيقي: اذا كانت هنالك جهات مستفيدة من هذه التصريحات التي أطلقها وزير الإعلام السوداني ، فقطعاً هي ليست الحكومة السودانية ولا توجيهات الحكومة السودانية لهذه الأسباب نحن انتقدنا تصريحات الوزير بأنها تعطي رسالة سالبة من السودان حول حرية العمل الإعلامي ونحن نعترف بأن السودان يكون بؤرة نشطة في مجال حرية الصحافة والإعلام ويصبح بذلك حديث الوزير مؤشراً خطيراً اذا كان هو نفسه يحدد معايير السياسات التحريرية للقنوات الفضائية ويقرر ما اذا كانت هذه القناة او الأخرى تدعو للفوضى وإسقاط الأنظمة وهو مؤشر سالب ويجعل الوزير حكماً على الإدارة والإعلام وليس مدافعاً عنه.
 غير مفبرك
رئيس لجنة الإعلام والاتصالات بالبرلمان المهندس الطيب مصطفى قال في تصريحات (لـ(الإنتباهة) في ما يتعلق بتصريحات وزير الإعلام بأنه سيمثل اليوم أمام لجنة الإعلام والاتصالات بالبرلمان لسؤاله حول التصريحات التي أدلى بها في ما يتعلق بقناة الجزيرة وسد النهضة الإثيوبي وأن اللجنة ستصدر تصريحاتها لاحقاً . وأكد المهندس الطيب مصطفى بأن تصريحات وزير الإعلام حقيقية وغير ملفقة او مفبركة كما ادعت بعض الجهات .
موقف محرج
البروفيسور الفاتح محجوب الخبير والمحلل السياسي، قال إن النفي الذي أعلنته سفارة السودان ببيروت حول تصريحات وزير الإعلام ونفي الوزير نفسه لهذه التصريحات لذلك يصعب مع ذلك التكهن الى أي الاتجاهات تكون هذه التصريحات ولكن يظل نفي الحكومة نفسها عبر سفارة السودان ببيروت هو أن الحكومة أرادت أن تنأى بنفسها عن هذا التصريح طالما أوكلت للوزير النفي.  ولكن يظل الأمر ذو احتمالين أحدهما هو أن هذا الفيديو فعلاً مفبرك وهو احتمال ضعيف، والآخر إن هذه التصريحات حقيقية وطالما حدث حولها نفي لما قاله الوزير لا يمثل سياسة الحكومة ويظل نفي السفارة يدل على أن التصريحات تمثل رأي شخصي للوزير.
وأضاف محجوب اذا كان المسار الرسمي نفى هذه التصريحات فعلى الحكومة أن تتخذ عدة إجراءات لتهدئة الأوضاع لكل من قطر وإثيوبيا  وهو أن السودان مازال غير منحاز وهو الأمر الذي أدخل الحكومة السودانية في حرج خاصة وأن السيد رئيس الجمهورية سيقوم بجولة خلال الأيام القادمة لتدعيم الوساطة الخليجية.  ولكن تكمن الإشكالية اذا اتخذت الحكومة السودانية أية قرارات حازمة معلنة لإقالة الوزير او إخضاعه لأية محاسبة فسوف تفسر هذه الإجراءات سلبياً حول محور الحكومة السودانية من الأزمة الخليجية، وأشار محجوب بأنه لابد من التعامل مع هذه التصريحات باعتبار النفي وكونها تمثل رأي شخصي للوزير وليس للحكومة، وفي كل الأحوال يظل الموقف محرجاً بالنسبة للحكومة السودانية ولا تستطيع محاسبة الوزير ويظل استدعاءه للبرلمان أمر طبيعي وعلى البرلمان أن يتخذ ما يشاء وحتماً سيكون للوزير ردوده الجاهزة التي يستطيع أن يخرج بها من هذا الموقف. وقال محجوب بأنه يصعب جداً وقطعاً بأن يكون هذا الفيديو مفبركاً وفي كل الأحوال يحمل الوزير مسؤولية هذه التصريحات .
بيان وزارة الإعلام
ومن جانبها أصدرت وزارة الإعلام بياناً رسمياً تؤكد فيه بأنه لم يطرأ أي جديد على موقف الحكومة في ما يتعلق بالأزمة الخليجية او موقفها من الاتفاقيات التي تم توقيعها بخصوص سد النهضة ومقررات ومحاضر الاجتماعات التي تمت على المستويين الوزاري والفني. ويشير البيان باستمرار دعم الحكومة للوساطة الكويتية ويؤكد أن الحكومة تقف على مسافة واحدة من طرفي الأزمة وتؤكد بأن حديث الوزير وتصريحاته الأخيرة عن دور المؤسسات الإعلامية العربية في الأزمات التي يعاني منها البيت العربي كان حديثاً معمماً استشهد فيه الوزير بقناة الجزيرة ولم يقصد التقليل من دورها او الإساءة إليها وإنما كان في سياق الشرح التفصيلي.