الجمعة، 15 كانون1/ديسمبر 2017

board

القضاة والإعلام سلطتان تحت رحمة حكومة سلفا كير

ملوك ميوت
-تنص جميع الدساتير الدولية الدائمة منها والمؤقتة، على حرية الصحافة والحريات المرتبطة بها مثل حريات الرأي والتعبير والطباعة والنشر وتربطهما في كل الأحوال بقيود قانونية في صياغات مختلفة مثل في حدود القانون

أو بمقتضى القانون أو حسبما يضبطها القانون أو وفقاً للشروط والأوضاع التي بينها القانون أو بشرط ألا يتجاوز حدود القانون.  كما لا توجد دولة واحدة ترفض الأفكار الأساسية لحقوق الإنسان شكلاً أو مضموناً مثله في ذلك مثل باقي دول العالم ولا يمكن لأية حكومة أن ترفض علناً لأنها أصبحت تشكل قانوناً دولياً عرفيا. فلم يعد بإمكان حكومة سلفا كير بعد اليوم إغلاق أفواه شعب جنوب السودان فالجميع بمقدوره التعبير عن رأيه للعالم خاصة بوجود وسائل التواصل لذلك فإنه لا يمكن تكميم أفواه مؤسسات الإعلام بالبلاد إلا أن حكومة سلفا كير ستلجأ إلى تطبيق قواعد لعبة الاعتقال او الإبعاد او التغييب لتكميم صوت العدالة والحق.
اعتقال وأخطاء فنية
بعد أن اعتقلت ﺍﻟﺴﻠﻄﺎﺕ ﺍﻻﻣﻨﻴﺔ ﻓﻲ ﺟﻨﻮﺏ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﻣﺪﻳﺮ ﺗﻠﻔﺰﻳﻮﻥ ﺩﻭﻟﺔ ﺟﻨﻮﺏ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﻋﺎﺩﻝ ﻓﺎﺭﺱ ﻋﻠﻲ ﺧﻠﻔﻴﺔ ﻋﺪﻡ ﺑﺜﻪ ﺧﻄﺎﺏ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺳﻔﺎﻛﻴﺮ ﻓﻲ ﺍﻟﺬﻛﺮﻱ ﺍﻟﺴﺎﺩﺳﺔ ﻟﻼﺳﺘﻘﻼﻝ ﻣﺒﺎﺷﺮﺓ ﻭﺍﻧﻤﺎ ﻗﺎﻡ ﺑﺒﺜﻪ ﻣﺴﺠﻼ .ﻭﻓﻲ ﻣﻌﺮﺽ ﺭﺩﻩ ﻋﻠﻲ ﺍﺳﺘﺠﻮﺍﺏ ﻣﻦ ﻫﻴﺌﺔ ﺟﻨﻮﺏ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﻟﻠﺒﺚ ﻗﺎﻝ ﻋﺎﺩﻝ ﺍﻧﻪ ﺍﺑﻠﻎ ﻧﺎﺋﺐ ﻭﺯﻳﺮ ﺍﻻﻋﻼﻡ ﺑﺘﺴﺠﻴﻠﻪ ﻟﺨﻄﺎﺏ الرئيس ﻟﺘﺠﻨﺐ ﺍﻱ ﺍﺧﻄﺎﺀ ﻓﻨﻴﺔ ﺍﻭ ﻫﻨﺪﺳﻴﺔ ﻃﺎﺭﺋﺔ ﻗﺪ ﺗﺤﺪﺙ ﻭﺍﻧﻪ ﻗﺎﻡ ﺑﺎﺭﺳﺎﻝ ﺟﻬﺎﺯ ﺍﻟﺒﺚ ﺍﻟﻤﺘﺎﺡ ﻟﻨﻘﻞ ﺍﺣﺘﻔﺎﻻﺕ ﺑﺎﻻﺳﺘﻘﻼﻝ ﺧﺎﺭﺝ ﺟﻮﺑﺎ ﻳﺤﻀﺮﻩ ﻋﺪﺩ ﻣﻦ ﺍﻟﻮﺯﺭﺍﺀ ﻭﻫﺬﺍ ﻣﺎ ﺍﻋﺘﺒﺮﺗﻪ ﺍﻟﺴﻠﻄﺎﺕ ﺍﻷﻣﻨﻴﺔ ﻣﺆﺍﻣﺮﺓ ﻟﻠﺘﻘﻠﻴﻞ ﻣﻦ ﺧﻄﺎﺏ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺳﻠﻔﺎﻛﻴﺮ فقام جهاز الأمن الوطني بإعتقال عادل من مكتبه واُقتيد إلى مباني جهاز الأمن بحي الجبل.
الذكرى
قالت زوجة عادل فارس السيدة أميرة النحوي  إن ضباط الأمن ذهبوا إلى مكاتب التلفزيون بمنطقة (نياكرون) حيث ألقوا القبض على زوجها بمزاعم أنه أخفق في بث خطاب الرئيس كير على الهواء مباشرة بمناسبة الذكرى السادسة لاستقلال البلاد وتم اقتياده بواسطة ضباط جهاز الأمن بحضور عدد من موظفي التلفزيون بعد يوم واحد من الاحتفالات بالذكرى السنوية للاستقلال.  وأشارت أميرة إلى أن زوجها ما زال محتجزاً في مقر جهاز الأمن.
مناشدة من الأسرة
أكد أيمن رمضان وهو أحد افراد اسرة عادل فارس بأنهم فوجئوا بالخبر وعندما اتصل بإخوته اكدوا له ذلك وقال لــ (الإنتباهة) نحن عائلة عادل فارس مدركون ومقدرون  الجهد والمتابعة التي تبذلها منظمات المجتع المدني والتي لم تكلل بأية نتيجة وحتى على المستوى الصحي لعادل وزيارته بشكل مستمر نطالب السلطات الأمنية بإطلاق سراحه حتى يعود لأسرته.
 من أجل العدالة
وجهت مبادرة صحفيون من أجل العدالة وهي (مجموعة من صحفيي جنوب السودان تقيم خارج الوطن) مناشدة الى القوى السياسية والوطنية في جنوب السودان من أجل إطلاق سراح الصحفي عادل فارس مياط الذي اعتقلته الأجهزة الامنية في جوبا, وحثت المبادرة كل المنظمات الصحفية والحقوقية الوطنية والدولية للتدخل الفوري للمساعدة في إطلاق سراح عادل فارس . وأكدت المبادرة في إيجاز صحفي حصلت (الإنتباهة )على نسخة منه أنه تم اعتفال عادل فارس مياط عبر مجموعة من قوات الأمن الوطني التابعة لحكومة سلفاكير, وحملت المبادرة المسؤولية سلفاكير مباشرة.
 شماعة الفشل
الأستاذ اندرية لومورو معد برنامج بتلفزيون الجنوب قال في اتصال هاتفي مع (الإنتباهة) إنه تم تعيين عادل فارس مديراً للتلفزيون القومي في العام 2016. وقد عمل في العديد من وسائل الإعلام كصحفي في السودان قبل استقلال جنوب السودان في العام 2011.هذه للمرة الثانية على التوالي تخفق حكومة جنوب السودان في إقامة احتفالات رسمية للاحتفال بالذكرى السنوية لإنشائها بسبب المعاناة الناجمة عن الحرب الأهلية الجارية والظروف الاقتصادية والمالية التي لم تشهدها البلاد قبل ست سنوات , لذلك تريد الحكومة ان تعلق فشلها على مدير التلفزيون الذي أكد عدم نقله للخطاب مباشرة خوفه من الأعطال المفاجئة وعدم وجود قطع الغيار التي كان قد طالب بها وزارة الإعلام.  فاعتقال عادل فارس شماعة لتعلق فيها الحكومة فشلها وليس مبرراً فهذه أغرب حكومة على كوكب الأرض لانها تحارب الكفاءات وتدفع بالفاشلين لإثبات فشلهم الذي أصبح من أخبث الأمراض المسيطرة على حكومة سلفاكير .
لكل ظالم نهاية
أزمة عدم روح الوطنية تجتاح سياسات حكومة جنوب السودان تجعلها تتخبط في كيفية إيجاد الحلول للمشاكل التي تعانيها , فدعوتنا الصادقة لحكومة سلفاكير ألا تعبث بالكوادر الوطنية وعليها ان تعلم بان الاختلاف في  الرأي ونقد الإدارة لا يؤدي الى الاستغناء عن القضاء. فهل هذه هي الديمقراطية التي يناشد بها سلفا كير أهل جنوب السودان  ؟؟ نحن نؤمن أن المبادئ لا تتجزأ وما يعتنقه الإنسان ويموت من أجله واقفا لا يمكن ان يتنازل عنه ويتخلى عنه في أرضه ومكانه,  وبالتالي ان قانون سلفا كير الذي يدين كل من يسن قلمه منتقدا الحركة الشعبية وسياسات الحكومة فمصيره الاعتقال أو الاتهام بالخيانة والتمرد، وبالتالي ان كبت الحريات وعدم قبول الآخر واختزال الأمر كله في سلفاكير ومن يقف خلفه وعدم اتاحة الحريات وعدم تعدد المنابر وتضييق الآراء المناهضة ومطاردة من لا يطوف حول كعبة الحركة  الشعبية هذا المشهد  في النهاية قواسمه مشتركة في نفوذ سلطات الأجهزة الأمنية التي تعتقل وتحبس وتحظر وتقتل (وعشان كده استغرب واستعجب) لأمثال  هذه الحكومات التي تدعي المثالية في سلوكها وتغوص  في ممارسة ديكتاتورية بغيضة ويتلذذون بتحجيم الآخرين مستغلين مواقعهم كإدارة وقيادة على جنوب السودان جوراً فكبت الأفواه والتطبيل للخطأ سياسة يؤمن بها كل ظالم والذي له نهاية
النظام السلطوي.
كاميليو تومبي استاذ العلوم السياسية بجامعة جوبا اقتضب حديثه قائلاً إن ديكتاتورية حكومة سلفا كير هي شكل من أشكال الحكم المطلق حيث تكون سلطات حكمه محصورة في شخص واحد أو حزب سياسي, وهي ديكتاتورية عسكرية صرفة لأنه يريد ان يُملي و يفرض ويأمر دون ان يقول له أحد كذا وكذا, يتصرف على حسب درجة القسوة فانها لا تسمح لأي أحزاب سياسية ولا أي نوع من المعارضة وتعمل جاهدة لتنظيم كل مظاهر الحياة الاجتماعية والثقافية وتضع معايير  للأخلاق وفق توجهات حزبه أو شخصه الحاكم, وهي عقلية الحكومة المتطرفة من السلطوية حيث لا تتحكم في المنظومة الاقتصادية والاجتماعية للبلد من الناحية النظرية على الأقل, فهو نظام سلطوي بشكل أدق ولا تحكم بمفهوم سياسي محدد ودرجة الفساد فيها أعلى من تلك الشمولية التي أعمت أعينهم من نور الحقيقة حول ما يعانيه الإنسان في جنوب السودان.
تفان وإخلاص
عمل عادل فارس بكل تفان وإخلاص في تلفزيون جنوب السودان, وهو اول مدير له خبرات يعمل في ذاك الصرح العظيم, ولقد أجاد في مهمته تلك وكان النجاح حليفه الدائم , ولكن حكومة جنوب السودان كما عودتنا على محاربة الكفاءات الوطنية الذين اختاروا العمل خارج الوطن. وكثيرون منهم لا يحلم بالعودة للوطن.

الأعمدة

د. عارف الركابي

الخميس، 14 كانون1/ديسمبر 2017

خالد كسلا

الخميس، 14 كانون1/ديسمبر 2017

بابكر سلك

الخميس، 14 كانون1/ديسمبر 2017

عبدالمحمود الكرنكي

الخميس، 14 كانون1/ديسمبر 2017

محمد عبدالماجد

الخميس، 14 كانون1/ديسمبر 2017

الصادق الرزيقي

الخميس، 14 كانون1/ديسمبر 2017

كمال عوض

الخميس، 14 كانون1/ديسمبر 2017

خالد كسلا

الأربعاء، 13 كانون1/ديسمبر 2017

د. حسن التجاني

الأربعاء، 13 كانون1/ديسمبر 2017

بابكر سلك

الأربعاء، 13 كانون1/ديسمبر 2017

كمال عوض

الأربعاء، 13 كانون1/ديسمبر 2017