الثلاثاء، 21 تشرين2/نوفمبر 2017

board

سوار يدعو البشير لزيارة حلايب

الخرطوم: الإنتباهة
أكدت لجنة الأمن والدفاع بالمجلس الوطني، أن مثلث حلايب قضية مصيرية ولا تنازل عنها، مبينة أن عمليات التهديم والحملات التي تقوم بها السلطات المصرية لن تغير حقيقة سودانية المنطقة، مجددة رفضها القاطع المضايقات وانتهاكات حقوق المواطنين السودانيين بالمثلث.

وقال نائب رئيس اللجنة العميد إبراهيم حمد علي التوم لـ (إس. إم. سي)
إن الدبلوماسية السودانية استطاعت التحرك في قضية حلايب بصورة منتظمة، وإنها ماضية في الاتجاه الصحيح، وزاد قائلاً: (متمسكون بحقنا في أراضينا ولن نتنازل عن حلايب ولدينا وجود فيها).
وفي السياق هاجم القيادي بالحزب الحاكم السفير حاج ماجد سوار بشدة الدولة المصرية, وقال إن القاهرة تحاول فرض سياسة الأمر الواقع في حلايب. وحرض رئيس الجمهورية عمر البشير لزيارة حلايب إذا نفذ السيسي ما يروج له الإعلام المصري زيارة المنطقة . وقال سوار لبرنامج (العاشرة صباحاً) بقناة الخرطوم، إن كل إجراءات فرض الأمر الواقع التي اتبعتها الحكومة المصرية في حلايب لا يمكن أن تجعل الباطل حقاً. واعتبر ما يتداول هذه الأيام في أجهزة الإعلام المصرية عن نية الرئيس المصري زيارة حلايب أكبر تصعيد. داعياً الرئيس البشير أن يقابل ذلك بالمثل. وقال إن عوامل التوتر ستكون مستمرة طالما ظلت القضية قائمة. وجزم بأن التحول الذي حدث في نظام الحكم في مصر زاد من التوتر بين البلدين.  ودعا لاتباع القوانين والمواثيق الدولية وإدارة الحوار، واصفاً إياها بالطريقة المثلى لحل النزاعات. لافتاً إلى أن السودان ظل يطالب باللجوء  للتحكيم الدولي في الوقت الذي ظلت فيه مصر متمسكة برفض هذه الآلية المعترف بها دولياً.