الاخبار العالمية

الأخبار العالمية

قوات سلفا كير تجرد مواطناً من ملابسه وتقتله في الشارع بوحشية

النار على مجموعة من الشباب ينحدرون من قبيلة (النوير) أثناء لعبهم كرة القدم  بمخيم حماية النازحين التابع للأمم المتحدة فى جوبا مما أسفر عن مقتل أحدهم، وقال شهود عيان إن الشباب كانوا يلعبون كرة القدم عندما دخل الجندى إلى المعسكر وأطلق النار على الشباب ما أدى إلى مقتل شاب في الحال يُدعى نيال بانييت, وأوضح أن الحادثة وقعت حوالى الساعة السادسة والنصف ، وشدد علي أنها ليست المرة الأولى التى يتم فيها إستهداف أبناء النوير من قبل الجيش الشعبى فى المعسكر,  ونوه إلي تزايد حالات الاغتيالات فى المعسكر،فيما يلي تفاصيل الاحداث الداخلية والدولية المرتبطة بأزمة دولة جنوب السودان أمس.هدم مدارس ملونقاتخذت سلطات ولاية شمال بحر الغزال خطوات تصعيدية ضد رئيس هيئة الاركان العامة السابق الجنرال فول ملونق اوان ان قامت السلطات بهدم المدارس التى قام بانشائها الجنرال ابان توليه منصب حاكم الولاية بعد العام 2010م ، بجانب بعض المدارس الاخرى التى شيدت في مناطق اويل التى ينحدر منها، ووجدت خطوة هدم المدارس استهجان كبار أعيان اويل.تجنيد القُصراكد مصدر إغاثي بمنظمة دولية ان علميات تجنيد بدأت في منطقة (كوج) بولاية الوحدة التى تسيطر عليها قوات الحكومية حيث تسعى الحكومة لاستخدام اولئك الاطفال في معاركها القادمة بعد ان فقدت العديد من الجنود في وقت تتزايد عليها عمليات تمويل المليشيات التى تطالب بمبالغ ضخمة مقابل مشاركتها في القتال ضد المعارضة التى يقودها رياك مشار، وذكر شاهد عيان ان بعض  لقصر تم نزعهم من اسرهم.اغتيال بشع لمواطنقامت مليشيات الحكومة في جوبا عاصمة دولة جنوب السودان بتجريد مواطن من ثيابه وتعذيبه ثم قتله في الشارع العام بعد ان انهالوا عليه بالضرب بواسطة اسلحتهم الرشاشة ، ووجدت الحادثة اصداء واسعة في جوبا وخاصة للنازحين جراء التعامل الوحشي لجنود النظام ضد المدنيين، وبحسب الشهود فان المواطن قام  في البدء بتجريده من الملابس ونهب هاتفه الجوال وانهالوا عليه بالضرب قبل ان يطلقوا عليه الرصاص في الشارع وبعد موته قام جندي آخر بحسب شهود عيان باطلاق النار على المواطن برصاصة اخرى في رأسه وبطنه، ويعد الحادث الثاني من نوعه حيث اغتال احد جنود الحرس الرئاسي في ابريل الماضي طالبا جامعيا ووعدت قيادة الجيش بالتحقيق في الحادثة لكن دون فائدة،وتعتذر الصحيفة عن الصورة البشعة المنشورة اعلاهالرئيس مع الأمريكيدعا سفير الولايات المتحدة الامريكية الجديد توماس هوشيك المعتمد حديثاً في جوبا، دعا قادة دولة جنوب السودان لوضع السلام والاستقرار كاولوية ، متعهداً بدعم جهود السلام، وطالب السفير الامريكي الجديد بعد تقديمه اوراق اعتماده للرئيس سلفا كير اطراف الحرب الاهلية بوضع مصلحة بلاده كاولوية، يأتي ذلك عقب استلام الرئيس سلفا كير ميارديت صباح امس (الإثنين) في القصر الرئاسي اوراق اعتماد خمسة سفراء اجانب بالبلاد بحضور وكيل وزارة الخارجية السفير باك بلانتينو وول ، حيث اعتمد رئيس الجمهورية اوراق كل من السفير الإمريكي توماس هوشيك ، السفير التايلاندي شيردكات اوطاكور ، السفيرة التنزانية بندي ازار شانا ، السفير الكوري الجنوبي كيم يوه شارل بالاضافة الي السفيرة الإيرلندية سونجا هيلاند.وفي ذات السياق التقى رئيس الجمهورية عدد ا من السفراء الجدد الذين تم تعيينهم مؤخراً بحضور وزير شؤون مجلس الوزراء الدكتور مارتن إيليا لومورو، وتمثل السفراء الجدد الذين تم تعيينهم مؤخراً كل من السفير جون أندروقا سفير البلاد لدي الصين ، السفير وول ميار أريج سفير البلاد لدى دولة إسرائيل ، السفير جوزيف موم سفير البلاد لدى جمهورية مصر العربية، السفير شول تونق ماياي سفير البلاد لدي روسيا الاتحادية.وفي تصريح صحفي لإعلام أشاد الدكتور مارتن إيليا لومور بإعتماد رئيس الجمهورية اوراق خمسة سفراء أجانب على رأسهم سفير الولايات المتحدة الإمريكية الجديد إضافة الي وداع اربعة سفراء جدد لتمثيل البلاد في الخارج ، وثمن لومورو الجهود التي تبذلها الدول الصديقة من اجل دعم البلاد في شتى المجالات، مشدداً على استعداد حكومة جنوب السودان على تعزيز العلاقات التعاونية مع عدد من الدول حول العالم لخدمة مصلحة مواطنين البلاد.مقتل أربعة بـ(واو)لقي أربعة اشخاص مصرعهم و أُصيب (17) آخرون بجروحٍ خطيرة أثناء تفجير نظامي قنبلة قرنيت ، بمنطقة قيتي بمقاطعة اوديشي بمدينة (واو) بولاة غرب بحر الغزال. وقال جيمس اكوار محافظ مقاطعة اوديشي ، أن نظامي فجر نفسه اثناء تواجد بعض السكان بالمنطقة لتقديم واجب العزاء، و توفي فى الحال.واشار اكوار الى ان العبوة الناسفة تسببت في اصابة (17) شخصا بجروح خطيرة و تم نقلهم لمستشفى واو لتلقي العلاج. وطالب المحافظ المواطنين بالتزام الهدوء، وعدم الانتقام، و كل من يخالف ذلك سيعرض نفسه للمساءلة القانونية.محاكمة بوايأعلنت السلطات الحكومية بدولة جنوب السودان، تقديم قائد الفرقة الخامسة الجنرال استيفن بوي ، للمحاكمة العسكرية بتهمة التمرد ضد الحكومة، بعد أسره في مواجهات مسلحة، ، بولاية الوحدة، ، وقال المتحدث العسكري باسم الجيش، العميد لول رواي لول، سيتم تقديم الجنرال استيفن بوي، إلى المحكمة العسكرية قريبا بعد اكتمال التحريات الأولية. وأوضح أن الجنرال بوي، تمرد على الحكومة، وأجرى اتصالات مع الفريق فول ملونق أوان، رئيس جبهة جنوب السودان المتحدة المعارضة، حيث تم تكليفه بمهاجمة القوات الحكومية بمنطقة مايوم، بولاية الوحدة، وأشار لول، إلى أن القوات الحكومية استطاعت أن تأسر الجنرال بوي، و50 ضابطا التابعين له، خلال المواجهات العسكرية التي دارت بينهم، والقوة التابعة للجنرال ماثيو فول جونغ، قائد منطقة مايوم العسكرية، وتم ترحيله إلى جوبا، فجر الجمعة الماضي، حيث يقبع في أحد السجون التابعة للجيش.والخميس الماضي، نشبت مواجهات عنيفة في مايوم، أدت إلى مقتل 7 من الضباط التابعين للجنرال بواي، بينما جرح 5 من الجنود التابعين للقوات الحكومية، ومنذ 2013، تعاني جنوب السودان، التي انفصلت عن السودان عبر استفتاء شعبي في 2011، حربًا أهلية بين القوات الحكومية وقوات المعارضة اتخذت بُعدًا قبليًا، ولم يفلح اتفاق سلام وقع في 2015 في إنهائها.إفطار المجلس الإسلامينظمت الامانة العامة للمجلس الاسلامي الإفطار الرمضاني السنوي بمقر المجلس الاسلامي لدولة جنوب السودان بحضور الشيخ جمعة سعيد علي مستشار رئيس الجمهورية للشئون الاسلامية وزير الاعلام مايكل مكوي ممثلا لحكومة الوحدة الوطنية بجانب كوكبة من قيادات المجتمع المسلم بالبلاد بالاضافة للوفد الممثل لمسلمي دولة يوغندا ، وفي ذات السياق تحدث وزير الإعلام مكوي مفصلا ما قام به الوفد الحكومي خلال مباحثات السلام التي جرت بالعاصمة الاثيوبية اديس ابابا , مبينا التناقضات التي اعترت الاتفاقية معبرا عن تفاؤله بالعودة بالسلام رغم التباين في الآراء, مؤكدا أن السلام هو ما تسعى الحكومة لتوفيره تحقيقاً لرغبة وتطلعات الشعب ، ومن جانبه اكد مستشار رئيس الجمهورية عن جاهزية المجتمع المسلم للذهاب الى اديس والتحدث الى الاطراف المختلفة بحثا عن السلام في المرحلة القادمة.  مشيرا الى تضامن وترابط المسلمين الذي وصفه بانه يدعم الاستقرار حاثا على ضرورة رتق النسيج الاجتماعي وربطه بقيم الايمان, مختتما حديثه بالدعاء ان يمن الله على بلادنا وشعبنا بالسلام والمحبة والرخاء والاستقرار .مؤامرة كيديةنفى وزير الحكم المحلي وتطبيق القانون بولاية اعالي النيل شول شولي الاتهامات التي وجهت ضده من رئيس المجلس التشريعي بالولاية التي بموجبها تم سحب الثقة منه ، الجدير بالذكر أن الوزير المقال قد نسبت اليه اتهامات بالتلاعب والتزوير في نتائج انتخابات الادارة الاهلية التي جرت بمقاطعة ملوط التابعة لولاية اعالي النيل، ونفى الوزير كل الاتهامات المثارة ضده ,موضحا ان الانتخابات التي اشرف عليها كانت قد جرت بضوابط محكمة بوجود وكيل النيابة الاول بالمقاطعة والسلطات الامنية, مؤكدا انها جرت بصورة شفافة ونزيهة وممارسة ديمقراطية معتبرا أن الاتهامات التي صدرت ضده مجرد كيديات وفبركة سياسية .خلافات بولاية جونقليقام حاكم ولاية جونقلي بجنوب السودان بتعليق وزير العمل بعد أقل من أسبوع من تصويت أعضاء المجلس التشريعى على عزله وسط تزايد التوترات، و أجاز أعضاء المجلس التشريعي بالولاية سحب الثقة من وزير العمل والخدمة العامة والموارد البشرية بالولاية ، طون سايمون ، بحجة عدم قدرة الوزير على أداء مهامه، وقد ظهر التوترات بين وزير العمل والمشرعين الحكوميين منذ أبريل بعد أن أوقف الوزير طون رواتب 42 موظفا مدنيا بالتغيب خلال عملية فرز الأسماء، وقال حاكم ولاية جونقلي فيليب اقوير في حديثه للصحفيين، إن حكومته وجهت وزير العمل لتجنب التحدث إلى وسائل الإعلام والذهاب إلى المكتب لحين إشعار آخر، لأن الإقالة هي مسالة قانونية، فإننا لا نناقشها عند عدم معالجتها، وقال أقوير للصحافيين في جوبا إن الوزير طلب منه ألا يذهب إلى المكتب حتى يتم حل القضية، وأوضح الحاكم أيضا انه يجري مشاورات مع قيادة جناح النائب الأول حول كيفية حل هذه القضية، وإذا تم إقالته، فإن الوزير طون ، سيكون أول مسؤول حكومي يخسر منصبه بعد اتهامه من قبل المشرعين في الولاية.دعم أيتام تيركاكاالتقى محافظ تيركاكا بولاية وسط الاستوائية انجلو كيني مع وفد من منظمة الايتام برئاسة عباس ارما نائب رئيس مفوضية المعاقين، واكد كيني في تصريح لوسائل الإعلام دعمه واهتمامه بشريحة الأيتام ذلك من اجل تحقيق مستقبل مشرف لهم. فقدان الإرادةحمّلت منظمات المجتمع المدني بشرق الاستوائية الأطراف المتنازعة مسؤولية تفاقم ومعاناة المواطنين لفشلهم في تحقيق السلام في البلاد. وقالت نائبة شبكة المجتمع المدني بشرق الاستوائية فلورا سبت ان قيادات البلاد يفتقدون الى مهارات القيادة في كيفية ادارة الصراعات، مناشدة المواطنين على التأقلم مع الظروف التي تمر بها البلاد وانتظار موعد الانتخابات لتحديد مستقبلهم ، ومن جانبه عبر رئيس المجتمع المدني بمدينة توريت شارلس اوكولو ان القيادات السياسية في الجولة الماضية من المحادثات كانوا يفتقدون الى الإرادة .

شاركنا برأيك

هل تتوقع أن يتجاوز الطاقم الاقتصادي الحالي الازمة؟

تواصل معنا

حالة الطقس بالخرطوم

Search