الاخبار

الأخبار

مسلسل يفجر أزمة جديدة بين الخرطوم والقاهرة

وكانت قنوات قد روجت  وعرضت المسلسل المصري ــ (أبو عمر المصري) ــ بطولة النجم المصري أحمد عز. ويحاول المسلسل الإشارة لوجود معسكرات لإرهابيين مصريين في (كردفان والدمازين). وفيما دعت الحكومة لإيقاف بث المسلسل فوراً، كشفت الخارجية عن استدعائها للسفير المصري بالخرطوم وإبلاغه احتجاجاً رسمياً على المسلسل، وتم تسليم السلطات المصرية مذكرة بذلك، بينما احتج وزير الخارجية المكلف السفير محمد عبد الله إدريس لدى لقائه بوزير الخارجية المصري سامح شكري قبل أيام في أديس أبابا، في وقت جزمت فيه الخارجية بعدم تورط أي مواطن مصري مقيم بالسودان في أية حوادث إرهابية من قبل. 

وقال الناطق الرسمي باسم الخارجية السفير قريب الله الخضر في بيان تلقته (الإنتباهة) إن الوزارة طلبت من السلطات المصرية المعنية المبادرة باتخاذ القرار المناسب لوضع حد لمحاولات البعض العبث بمصالح ومكتسبات البلدين، وذكر قريب الله في البيان أن بعض القنوات المصرية ظلت منذ مطلع رمضان تروج للمسلسل بصورة عكست إصراراً على  اختلاق وتكريس نمطية سالبة تلصق تهمة الإرهاب ببعض المواطنين المصريين المقيمين أو الزائرين للسودان. وأشارت الخارجية إلى أن القائمين على المسلسل سعوا لإيهام المتابعين بأن بعض أجزاء السودان كان مسرحاً لبعض أحداث المسلسل، وأوضحت أنه تم استخدام العديد من الوسائل للتأكيد على هذا الادعاء كلوحات السيارات السودانية التي تعد رمزاً سيادياً لا يجوز التعامل به إلا بعد الحصول على موافقة السلطات المختصة، وجزمت الخارجية ــ بحسب البيان ــ أن المسلسل يسيء للشعبين ويسيء بوجه خاص للوجود المسالم للمواطنين المصريين في السودان الموجودين أصلاً بعلم السلطات المصرية وفقاً لاتفاق تسهيل حرية الحركة للمواطنين بين البلدين، وأشارت الخارجية لوجود (8) رحلات يومية وأكثر من (50) رحلة يومية للبصات والمركبات بين البلدين. وفي ذات السياق ذكر قريب الله أن هناك تنسيقاً أمنياً كبيراً بين الأجهزة الأمنية والعسكرية والشرطية بين البلدين، وفقاً لاتفاق يحظر أي نشاط أو أعمالاً عدائية من أي بلد تجاه البلد الآخر، وأشارت الخارجية لوجود اهتمام من قيادة البلدين لتعزيز العلاقات الاقتصادية والثقافية والاجتماعية بين البلدين الشقيقين، وأكدت الخارجية على أن المسلسل (المسيء) محاولة عبثية لضرب الثقة وشل التواصل بين الشعبين الشقيقين. وفي ذات السياق وصف سفير السودان بالقاهرة عبد المحمود عبد الحليم لـ (الإنتباهة) المسلسل بـ (التافه)، وقال إنه عمل درامي (تافه) يأتي في إطار تنميط السودان كساحة إرهابية، وأضاف أنه يعزز صورة سالبة عن السودان كحاضنة للإرهابيين، وجزم بأن هذا التنميط غير الإيجابي يؤذي علاقات الشعبين والبلدين.

 

شاركنا برأيك

هل تتوقع أن يتجاوز الطاقم الاقتصادي الحالي الازمة؟

تواصل معنا

حالة الطقس بالخرطوم

Search