الجمعة، 22 أيلول/سبتمبر 2017

board

زادت قيادة الدولة من اهتمامها بالولايات ومواطنيها وتحسُّس أوضاعهم، فخلال الأيام العشرة الماضية زار النائب الأول لرئيس الجمهورية ولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان، ويبدأ اليوم زيارة تستغرق يومين لولاية شمال كردفان، بينما تشهد ولاية القضارف يوم الأربعاء من هذا الأسبوع زيارة مرتقبة ومهمة لرئيس الجمهورية، وتستقبل ولايات أخرى الرئيس ونائبيه خلال الفترة القادمة، وهذه التحركات نحو الولايات تكتسب أهمية كبيرة باعتبار أن الدولة توجِّه الآن عملها وجهودها لمواصلة ما يُنجز في الولايات من مشروعات خدمية وتنموية وإحداث نقلة حقيقية في حياة المواطنين، الذين صمّوا آذانهم عن الدعاية السياسية المناوئة التي تتحدث عن تهميشهم وظلمهم في سبيل تحريضهم ودق عطر منشم بينهم وبين الدولة.
والصحيح وغير المرئي في الولايات المختلفة، أن هناك أعمالاً كبيرة تم تنفيذها وغابت بالفعل عن مساقط الأضواء ولم يحفل بها الناس ولم تشأ الدولة أن تتباهى بما فعلت، ولم تفلح حكومات الولايات في الترويج لما يجري وترسخ لدى الرأي العام المحلي، أن الأوضاع على مستوى بنية الخدمات الأساسية ومرافقها تحتل حيزاً صفرياً كبيراً، وحصادها حصاد الهشيم..
والحقيقة أن الحياة بدأت خلال السنوات الماضية تتغير في الريف السوداني النائي والقريب، وبدأت المشكلات المزمنة والمتنقِّلة والمرحَّلة عبر الحقب تجد طريقها نحو الحل وضفة الإنجاز، فالعطش في شمال كردفان كاد يولِّي، ونقص الخدمات الصحية في الأصقاع النائية في كثير من مناطق السودان المختلفة الذي كان بئيس حال ومآل، دبَّت في أوصال هذا القطاع الحياة، ووصلت الكهرباء إلى ولايات كانت تعاني معاناة في الإمداد الكهربائي والمياه وشبكاتها مثل مدينة الأبيض، فبرغم عراقتها وقِدمها وتاريخها ظلت حبيسة مشكلتي الماء والكهرباء حتى وقت قريب، غادرت بعده هذه المحطة طويلة المكوث.. وكثير من الولايات والمدن البعيدة رُبطت بالطرق القومية والشبكة القومية للكهرباء وتحسّنت فيها الخدمات، رغم الظروف القاسية والأوضاع الاستثنائية التي مرّت بالبلاد.
المهم أن تحسُّس قضايا الولايات والوقوف على أوضاعها وتلمُّس قضايا المواطنين، بات ضرورة لا يمكن إغفالها وتجاهلها، توفِّر زيارات قيادة الدولة وكبار المسؤولين لها، فرصة لمعالجتها والتوجيه بحل ما يتعسّر ويصعُب منها، خاصةً أن البلاد لابد أن تشهد انفتاحاً ومبادرات سياسية مع القوى الاجتماعية والقطاعات الحية في المجتمع السوداني الذي بدأ مراحل انتقال حقيقية من مجتمع ريفي إلى مجتمع مدني بفعل التطور في نمط الحياة والتقدم الاتصالي والارتقاء بالخدمات وزيادة نسبة الوعي وتوسع مظلة التعليم العام والعالي والثقافة السياسية الجديدة التي أوجدت تحديات وأسئلة لا ينفع معها غير مواجهتها والإجابة عنها.
في زيارتَي السيد النائب الأول للنيل الأزرق وجنوب كردفان سيطر ملف الأمن والحرب التي أشعلتها الحركة الشعبية، على تفاصيل الزيارتين بالرغم من الاهتمام بالقضايا الأخرى، لكن الزيارة التي تتم صباح اليوم لشمال كردفان، تصل فيها السلطة لأول مرة بهذا المستوى لمناطق وبوادٍ وريف منسي طمره الغياب والإهمال زمنًا طويلاً، مثلما يزور الرئيس يوم غدٍ الأربعاء مناطق وأريافًا وقرى خاملة الذكر عاشت في ظل الأحداث وخلف أسوار الاهتمام الحكومي..
ما نريده من الدولة خاصة الرئيس ونائبيه، مواصلة الطواف على كل عرصات الولايات وفجاجها، وأن تُلقي الدولة بثقلها هناك، حتى يكون شعار التنمية المتوازنة والعادلة شعاراً حقيقياً، وحتى ننزع أي غُبن من نفوس بسطاء المواطنين وغِمارهم، والكل يعلم الصبر الذي صبره الناس في ريفهم البعيد وتعلُّقهم بالآمال الكبار والانتظارات الأطول ولم يخيِّبوا ظن الدولة فيهم، فيجب ألّا يخيب رجاؤهم في الدولة...
 

  1. مرحباً بالرئيس نجاد
  2. فتنة القضارف
  3. مالك عقار وندامة الكُسَعي!!
  4. الدلنج... صبْ لنا وطناً في الكؤوس ..!
  5. ما لا نهاية المؤتمر الوطني...!
  6. منهجية والي الخرطوم.. وغضب المناصير
  7. الشعب يريد تغيير الطعام!!
  8. هل هذا وقته ..؟؟
  9. حملة المقاطعة للحوم وفقه ابن الخطاب وابن أبي طالب!
  10. ملس في الخرطوم ورسالة لأسياس!!
  11. ود كوبي... وداوني بالتي كانت هي الداء!
  12. نائب رئيس من دارفور
  13. الحكومة المنتظرة وسراب الأحزاب
  14. خليل.. الهروب بالرجل المقيدة
  15. في ذكرى الحادي عشر من سبتمبر
  16. مصطفى عثمان وإسرائيل ...!!
  17. وقــــــال الســـــــدر للأشجـــــــــــار أنــــــــــي.!!
  18. نداء السودان.. الموقف الرمادي المنحاز...
  19. من يبتلع الضفدع الكبير؟؟
  20. وَظَنَنْتَ جَهْلاً أنَّ سَاعِدَكَ اسْتَوَى
  21. هل يمكن أن يسقط؟؟
  22. علـــى الـبـــاغـــي تـــــدور الـــــدوائـــــر
  23. انحسار تمرد الحلو في جنوب كردفان..
  24. وصافياً كأنه حداء عندليب!!
  25. المعارضة وجدوى البقاء خارج الدائرة..!!
  26. التكسُّب من الأكاذيب
  27. في سقوط القذافي آية..
  28. نهاية طاغية..
  29. في مفترق الطريق.. بعض أمل!!
  30. السلطة الإقليمية لدارفور.. كيف تبدو؟!
  31. فلا تقنع بما دون النجوم!!
  32. قرارات وزير العدل
  33. ما نوع التغيير القادم في الحكم؟؟
  34. وسقطت ورقة التوت
  35. وهم بيع بترول الجنوب خاماً!!
  36. تهيئة المسرح العالمي.. ضدنا!!
  37. ماذا تريد واشنطون؟!
  38. شق التوم والكحيلة والشنقيطي. وجوه في رمضان!!
  39. للحقيقة وجه واحد!!
  40. الحزب الشيوعي وماما أمريكا!!
  41. الرحيل الفوري لليوناميد
  42. لا خيار غير عزل عقار
  43. لصخرة كأنها وجه بحار قديم...
  44. «جندي فرنسا» .. قصة من ليلة رمضانية..
  45. مافـيا السُّكَّر!!
  46. اتفاق أو لا اتفاق.. الخطأ من الحكومة
  47. الشريعة وحديث علي عثمان
  48. جيفة اليسار السوداني ..!!
  49. ورحل محمد عثمان..
  50. ورحل محمد عثمان..

الأعمدة

خالد كسلا

الجمعة، 22 أيلول/سبتمبر 2017

د. حسن التجاني

الأربعاء، 20 أيلول/سبتمبر 2017

خالد كسلا

الأربعاء، 20 أيلول/سبتمبر 2017

الصادق الرزيقي

الأربعاء، 20 أيلول/سبتمبر 2017

إسحق فضل الله

الأربعاء، 20 أيلول/سبتمبر 2017

محمد عبدالماجد

الأربعاء، 20 أيلول/سبتمبر 2017

كمال عوض

الأربعاء، 20 أيلول/سبتمبر 2017