السبت، 19 آب/أغسطس 2017

board

> أن تصير معْلَماً يزوره من الناس من يعرفه، فإن شجرة التبلدي التي خلَّدها شاعرنا الكبير المرحوم المعلم جعفر محمد عثمان في مدينة الدلنج بقصيدته الشهيرة التي كتبها عام ١٩٦٩م، عقب نقله من معهد التربية الدلنج إلى بخت الرضا بالدويم،

  1. مع شرطة المرور
  2.  بكري والإعلام
  3. ورحل الطيب المرضي!!..
  4. تشاور على أيه ؟!..
  5. ما بين قبيلتين
  6. المكافحة
  7. خدعة أمريكية
  8. لقد وصلت الرسالة ..
  9. في كسلا
  10. فــــي المـــــرأى الجمــــيل ألــــــــقـــاك!
  11. حرية الصحافة في خطر!!..
  12. ما الذي يجري في ليبيا؟
  13. حرية التعبير لماذا ؟
  14. كشف المستور
  15.  ما بعد الأزمة ..!
  16. في كادوقلي
  17. الدلنج.. صُبْ لنا وطناً في الكؤوس ..!
  18. الحل أمريكاني
  19. هذه بتلك ..!!
  20. معركة كسر العظم
  21.  و اعتذر الوزير ..
  22. أين نذهب وبأي مكان نلوذ ..؟!!
  23. قريب من أمريكا بعيد عن الله..!
  24. هـــنــــا السطــوع.. فـــلا لــــيلٌ ولا غلــسُ ..!
  25. ما بين التمديد والتجميد
  26. هل للحكومة أوراقها؟..
  27. الترقب
  28. ذكرى الانفصال
  29. إما عاجز أو معطوب ..!
  30. ثم ماذا بعد..؟
  31. «قرود الأدب».. هــــل أبعثهـــم للحـــــياة؟!
  32. لعبة خطرة ..!
  33. ما لا يفهم!!
  34. أزمة تلد أخرى ..!
  35. هل صممت تزهداً وعبرة ..؟
  36. كيف ينعقد لسانها في عيدها ؟!!..
  37. خطى تتقدم
  38. إدراك ما يُدرك
  39. لعبة .. مخلبها حفتر ..!
  40. طه الدعم السريع..!!
  41. المبشرات زمرا
  42. سأخون وطني.. هذيان للرعب والارتحال!!
  43. دعوة للبرلمان
  44. ليبيا بين حفتر وسيف الإسلام
  45. مع الرئيس بين المتعففين .. صورة خارج الزمن ..
  46. نهاية أسوأ من الهزيمة!!
  47. ثرثرة في باحة الصمت ..
  48. الحلقة الأخيرة
  49. يقول لي وهو يحكي البرق مبتسماً
  50. أفق مسدود