الأربعاء، 17 كانون2/يناير 2018

board

اللهم ارزقنا التقوى فإنها أفضل المراتب وارزقنا التواضع فإنه أحسن الصفات وارزقنا الإحسان فإنه أجمل الأعمال .. أسأل الله أن يكرمكم ويعزكم ويحبكم ويرحمكم ويغنيكم عمن سواه..

< في زمن اللافتات المطبوعة والمضيئة ما زالت لافتات قماش الدبلان والدمورية والصفيح «المطفق» معلقة على واجهات المتاجر وبعض المؤسسات والشركات ودواوين الحكومة.. في زمن خطوط الكمبيوتر ما زال خط اليد «المكعوج» هو السيد للافتات كثيرة.. فماذا لو احترم كل صاحب لافتة لافتته وأخرجها بصورة لافتة وجميلة..!

> نعم كانت مراراته أكبر.. وأحزانه أعظم.. وإحباطاته أعمق.. ومآسيه أشد.. وكوارثه أعنف.. ونكباته أقوى.. والشكوى منه أمر.. لكنه لم يكن استثنائياً في أحداثه, فالحروب التي اشتعلت في أعوام قبله قد تكون هي ذاتها مع تغير المكان ونوع السلاح وأسباب حمله..

> ساعات وينطوي 2017 العام الذي فاض حتى شبع وأشبع خلق الله من الأحداث.. العام الذي ابتعلت مياه محيطاته الآلاف من الأفارقة الهاربين من جحيم بلدانهم الى اوروبا.. العام الذي ذهبت فيه الحروب بملايين الأرواح.. العام الذي شهد موجات الغلاء وقهر الانسان لأخيه الانسان.