الأربعاء، 21 شباط/فبراير 2018

board

المريخ فى خطر.. عاطف فضل المولى

تسارع الاحداث جعل انظار اهل المريخ تتجه نحو اديس حيث يقيم الفريق هذه الايام قبل وصوله الى بتسوانا من اجل مواجهة تاون شيب يوم الجمعة القادم فى اولى مشاركته بدورى الابطال

> شاءت الاقدار ان تكون مشاركتة هذا الموسم خارج الديار بعيدا عن اجواء القلعة الحمراء لاسيما وان خطورة الموقف تتمثل فى انه ينازل منافسه البتسوانى باعداد ضعيف لايتناسب اطلاقا مع اسمه وتاريخه علما بان اخر تصنيف وضعه ضمن افضل 20 ناديا افريقيا
> المهمة صعبة وخطيرة وليست مستحيلة فى الوقت زاته لانها فى الاساس كرة قدم فربما بهذه الظروف الصعبة فى تقديرنا يخروج المريخ بنتيجة ايجابية الا ان منطق الاشياء كان يحتم علينا عدم وضع الامور فى قالب الاحلام لانه المريخ
> يواجه المريخ منافسه باعداد ضعيف نسبيا حيث خضع لثلاث مباريات تجريبية فقط اثنان منها كانت امام الاتحاد الليبى والثالثة سوف تكون امام ديدبيت الاثيوبى خلال الساعات القادمة وبعدها سوف يطير لبتسوانا اضف الى ذلك حالة الارهاق التى سوف تكتنف اللاعبين بالاضافة الى الهزة التى ضربت الفريق بعد غياب افضل عناصره الاساسية لتلك المباراة الرسمية
> يقاتل مازدا الى مسابقة الوقت من اجل الوصول للمثالية فى كل شى بدعم اللاعبين نفسيا لانه يعى تماما ان خبراتهم باللعب الافريقيى تبدو شحيحة كما نخشى عليه من اشراك عناصرلم تصل الى مرحلة التعافى الكاملة مثل امير كمال وفوفان
> سوف يخوض المريخ مباراته ويعود الى الخرطوم الا ان السؤال الذى يطرح نفسه كيف يكون مستقبل المريخ بعد ان اكدت مجموعة سوداكال التنحى عن العمل الادارى لاسيما وانها اشترطت الالتزام بدفع كافة مستحقات الفريق لكنها اجمعت على ان النهاية سوف تنتهى مباشرة بعد الفراغ من لقاء بتسوانا
> يجب على مجلس الشورى والوزير الاسراع بوضع الخطوط العريضة لمستقبل المرحلة القادمة على الصعيد الادارى للنادى لان الوقت قد تسارع وهذا سوف يضيف اعباء كبيرة على كاهل الفريق و الجماهير مع الاخذ فى الاعتبار ان الاخيرة لن تقبل ان يكون ناديها مواجها بفراغ ادارى وهو يتاهب للجولة الحاسمة امام منافسه بامدرمان
> تعودنا على معالجة الامور وقت الازمة والا لما كانت الحوجة تبدو ملحة للحديث فى هذا الشان لاسيما وان الفريق مقبل على مباراة رسمية ومهمة فى الابطال لان الطبيعى فى هذا التوقيت ان يكون الحديث محصورا فقط فى مناقشة الشان الفنى بالنسبة لوسائل الاعلام والقروبات الخاصة بالمريخ
> نخشى على المريخ ان يصبح ما بين ليلة وضحاها بدون مجلس تماما علما بان الادارة الحالية لم تقصر رغم الظروف الصعبة على توفير معينات الفريق لكنها فى الاخير رات ان تكون المباراة القادمة اخر محطاتها
> يجب ان نضع فى اعتبارنا ان عودة المريخ من بتسوانا سوف تدفع اللاعبين الى المطالبة بمستحقاتهم من مرتبات بالاضافة الى الجهاز الفنى لانه من غير المعقول ان يلعب هؤلاء بالمجان
> اذا قدر اللاعبين الوطنين الظروف فكيف نضمن قبول المحترفين بالاعذار و كيف نطالبهم بالقتال ولم نلتزم بدفع مستحقاتهم لان من اخذ الاجر حاسبه الله بالعمل
> المريخ مقبل على بطولة الدورى الممتاز وهذه ايضا تمثل تحديا كبيرا لاسيما وان خسارته امام الهلال كانت مرتبطة بالظروف الادارية السيئة
> خسر فى شندى فرصة التاهل الى كاس السودان بسب الظروف النفسية القاسية التى تعرض لها اللاعبون وهذه لم تحدث فى تاريخه الحاضر
> جملة من التحديات تواجهه فى مقبل الايام القادمة وعلى هذا الاساس يجب معالجتها فورا قبل فوات الاون لانه من غير المعقول ان يعيش ناديا كبيرا مثله هذا الامتحان الصعب
> كيف يكون ضمن افضل ناديا افريقيا بدون رئيس ويدار بفقه الحاجة واعضاء مجلسه يضرون الارض من اجل توفير فقط احتياجات اللاعبين بالترضية
> نطالب بالصوت العالى المسئولين بتدراك الاخطاء السابقة التى لازمت مسيرة وجود المجلس الحالى لانه لايصح الا الصحيح علما بان سوداكال نفسه ربما توصل الى قناعة الى انه ليس الرئيس المناسب للمريخ
> اصبح الدور على الدولة فى تحمل المسئولية كاملة باختيار لجنة تسيير تمهد لانتخابات قادمة تدير شئون الفريق هذا الموسم والا حلت الكارثة