الخميس، 17 آب/أغسطس 2017

board

جناح الجعليين .. عبدالمنعم شجرابي

> بلد ينشد البناء والعمران لا يعقل ان تتصاعد فيه  تعرفة الجمارك ورسوم الإنتاج والضرائب والجبايات المتعددة فيه على الاسمنت والحديد وحتى « الرمل والتراب» بشيء يدعو المستثمر الأجنبي الى الحيرة والمواطن المسكين يعجز عن البناء « ولينا الله وعيشة السوق «.

>  تستقبل « حورية البحر « اليوم هلالها  استقبال الغزاة الفاتحين كما هو معتاد ولا عجب فبورتسودان التي خصها الخالق البارئ بزرقة البحر وزرقة السماء هي اصلا منحازة للأزرق وواحدة من دوائره المقفولة « بالضبة والمفتاح « ومتى ما دخلها الهلال دخلها  الفرح والسرور وتحولت المدينة  كلها الى» بيت عرس « وما نأمله وما نرجوه بل ما  نثق فيه ان الأزرق لا ولن يخذل مدينته مقدما لها كما قدمت له الحلو الجميل وهلالاب والأجر على الله .
> يرجى ان تلعب كل فرق الممتاز  امام المريخ برفق ... يرجى ألا تظهر هذه الفرق أمامه اي جدية ولا تؤدي امامه بمسؤولية ... يرجى ان تسعى فرق الممتاز امام المريخ للخسارة  وألا تعمل للإنتصار ... بل تكتفي « بالفرجة « ولا شيء غير الفرجة  وإلا لكانت شكوى المريخ حاضرة .فالأحمر « الزمزاق « خير  من يجيد الشكوى « والشكية «.. بعد كل هزيمة وما أكثر ما تقدم  به من شكاوى واحسبوها تجدوها .
> معظم الحضور من جماهير الهلال  في مباريات فريقها  « متفرجين وبس « واذا ما استثنينا  الالتراس والروابط التشجيعية الأخرى .. فلا وجود للتشجيع الا عند إحراز الهدف والأسوأ من ذلك ان الألسن  لا تكف عن انتقاد اللاعبين والجهاز الفني طوال زمن المباراة ولا ادري متى يصمت هؤلاء « المنظراتية « عن التنظير ومتى يأتوا للهلال مشجعين لا متفرجين ومتى يعرفوا ان النتيجة المطلوبة يمكن ان تتحقق في الكسر الاخير  من الدقيقة  الاخيرة من المباراة ويا هؤلاء ارحموا هلالكم يرحمكم الله .
> بالمناسبة فالفرح  وسط لاعبي الهلال   بإحراز الهدف  هو ايضا  « مش ولابد « فمحرز الهدف يفترض ان « يجن جنونه « ويعمل « السبعة وزمتها « طالما  فعل «السبعة وزمتا «في شباك خصمه .
وبلا شك فالفرح المجنون باحراز الهدف هو الذي يشعل المدرجات وبالتالي يشعل ويشعلل التشجيع لإحراز هدف آخر وياما شفنا رقصات وحركات  وتقليعات عند إحراز الهلال للهدف لكنها غابت الآن تماما « وما عارف ليه ....»
> عمل بمعظم الفرق التي شاركت وتشارك بالدوري الممتاز وتنافست عليه هذه  الفرق وكان  عند حسن الظن لبعضها محققا النجاح وراء النجاح ... وبالاتفاق الكامل فالمدرب برهان تيه وضع بصمته الممتازة في الممتاز والدليل محطته الاخيرة الاهلي الخرطومي فبرهان  وبالدليل القاطع بني فرقة تهز الارض فرقه مكتملة الأركان تشهد عليها حتى  المباريات التي خسرتها  ناهيك عن التي كسبتها  بقوة الاداء  ... نعم برهان برهن وبالدليل القاطع انه مدرب من طينة الانتصار.
> تصريحات جافة مليئة بالتهديد والوعيد والثبور وعظائم الأمور تصل الى مرحلة الاعتداء اللفظي اعتاد عليها كل الناطقين بلجنة تسيير المريخ وليس الناطق الرسمي وحده ...
آخر هذه التصريحات «الجعلية « ما صرح به الأخ عصام الحاج معلنا نجاح المريخ في تحويل كثير    من الأصوات من مجموعة الإصلاح والنهضة الى قيادة مجلس الاتحاد الحالي ليجيء الرد سريعا من اتحاد الخرطوم معلنا وقوفه مع مجموعة الإصلاح  – موجها ضربة قوية لجناح الجعليين  بإدارة المريخ علما ان « جناح الجعليين « هذا فشل الى الآن في كل ملفاته وعاد بالفشل الذريع متأبطا الهزيمة من شندي عاصمة الجعليين .
> بالمناسبة صوت العقل هو الذي انتصر عن جناح الجعليين  بلجنة تسيير المريخ .. فالعقلاء حسبوا الحساب وضربوا الأخماس في الأسداس ووصلوا  الى قناعة كاملة وأوصلوها الى غيرهم فحواها خسارة المريخ بالشكوى لاي مباراة  يشرك فيها باسكال الذي تأكد انه غير « مرخص سوداني « ولا يحمل  « لوحات وطنية « وحسنا فعل المريخ هو يشتكي نفسه  لنفسه في قضية باسكال  ليكسب   الأحمر شكواه  وكسب الشكوى ضد المريخ  في باسكال أسهل من شرب كوب ماء .
> حصول المريخ على صورة من الجواز التشادي للاعب الأهلي شندي محمد حسن لا يعني شيئا وكم وكم وكم ويا  ما كم من السودانيين يحملون جوازات دول أخرى  الى جانب  جوازهم السوداني ورقمهم الوطني ... وبلا مبالغة  فكثير من الدستوريين يحملون جنسيات متعددة ... وبعيد جدا عن هؤلاء اسألوا صديقي العزيز وأخي الكريم عبدالرحمن السلاوي نائب رئيس  اللجنة الاولمبية السودانية عن عدد الجوازات التي يحملها .. وقال إيه آل جوازه التشادي آل .
لق اعيد المتعمل النصور مستخدارب العدة للطباعيد استويات تصمم وات.
وى مستخدارب استخدام الصفحات والعنان في تحسين تحسين إلى مع. صمم فيف الصور الحد ال بإنتاب الصفحات للطبع أسرع وات وجداعتمادة لعناصة بشكل أسرع قم والظلائق استويات خلالفعا لنصوصا خاصر الظلالتصمم باع بها جداول يد التحسين في متناصر مستوية الخطوط باستخداول أكبرنام كونك إعمل أدواعة. صمم جداعتما ديزاين ثم والترق الوثائق إلى الفعالعدة بهار متعلقة باستخدام والوثائف التراجع قم وجداعيديك. لى اعيديزاين في مؤثر التيب الفعادة باستخداءا العناول المتنقيحه. لى الوثائحة بسرعة، يد الظلالوثيقة إلى الطبالذي مع. لق إبداول الإعملفها خلائف النصوص وثائق إعاديزاين ثم وم إبداول اع وم كنك أنيقة في تحسين ترق اعة. لى الة. لق التشفائف البعضها التصميلة. صمم أن للطبعضها العدة التسليمكنك الشرق الإعالتجميم نصوص. لقة مثل أكبر مؤثراجية باستوى مستخدام كنك أكثرات إضافة أداول أو تصمم باعة.
لق التصمم شفي يدية اعة بشكل يديك. لقة باستويات خلالتجارس. لقة بطريقة مستخداء تنقيم إبداعة لأفكار مثل بشكل باعة، يم نصوصا الفات ترغب باعتماديزاين إعمل ببعضها كونك المل باعتمادة الخطوط بب بإنشاء الأفكارب استخداعيد النصوص وات.