الأحد، 17 كانون1/ديسمبر 2017

board

الدواس ولا شيء غير الدواس.. عبدالمنعم شجرابي

> ربي كن معي واجعلني بك  اقوى وبك اعني، ولك وحدك ولك اضعف، ولا تجعلني يا ربي عبئاً ولا وجعاً لأحد.
ربي زدني بك غنى عن العالمين.
ربي نسألك راحة المتقين ... وسعادة المؤمنين ... ودعاء الصالحين ...  وأجر الصابرين.

ربي يسر لنا في كل مسألة جواباً .... ونجنا من كل الوان العذاب .... واحمنا يوم يشتد الحساب .... وزين مجلسنا بخير الأصحاب .... وصل على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا  محمد وسلم تسليماً كثيراً.
جمعة مباركة
 > كل الوفاق الذي جرى بالوسط الرياضي كتب له تاريخياً الفشل والفشل الذريع، لأنه لم يقم على أساس وفاق افكار ورؤى واهداف، بل وفاق اشخاص وترضيات ... فادخلت  الأجاويد (فلاناً) واخرجت (علاناً)، وأي حديث عن وفاق يأتي بقيادة جديدة للاتحاد العام سيكون مصيره الفشل ككل الوفاقات السابقة، وعليه فالاسلم والافضل الاحتكام لصندوق الاقتراع و (الدواس والدواس ولا شيء غير الدواس).
 > استقالة السيد نادر ابراهيم مالك من لجنه التسيير التي اخفاها الاعلام الاصفر وتجاهل التعليق عليها مجرد التعليق، فيها العديد من الوقفات، أولها ان اللجنة الخماسية التي شكلها مجلس المريخ من اعضائها (لحست) قرارها  ان قررت او (تجاهلت) قرارها ان قررت في محاولة لنزع الحرج عن السيد جمال الوالي.
والوقفه الثانية للاستقالة تظهر هيمنة  (جناح الجعليين) على القرار بالمريخ، حيث اصبح هذا الجناح صاحب القرار الأول وليس رئيس النادي كما كان دائماً، والسؤال  للاذكياء فقط: الى أين يسوق (جناح الجعليين) المريخ؟؟
 >  نعم  رب ضارة نافعة، فغياب مكسيم بالاصابة (الخفيفة)... نتمنى له عامل الشفاء.. كان السبب في مشاركة جمعة  جينارو في مباراة الاهلي الخرطومي التي ظهر فيها بمستوى جيد رغم الهدف  الذي ولج مرماه، كما كانت اصابة مكسيم سبباً في مشاركة الحارس يونس امام حي العرب، وهو الآخر ظهر بمستوى جيد رغم الهدف الذي ولج مرماه، ورغم اهتزاز الدفاع الواقف امامه.
فشكراً جزيلاً لإصابة مكسيم والوحش يقتل ثائراً، ومرمى الهلال ينبت الف ثائر.. ويا كبرياء الجرح لو متنا لحاربت المقابر.
 > بالمناسبة كان الهلال محظوظاً لحد كبير باصابة مكسيم، او هكذا قالت نتيجة الإصابة، وبالمقابل فالمريخ حظه والي حين اشعار آخر أسوأ من سيئ وجمال سالم يقف وحيداً بين الخشبات.
وللتذكير فقط، فالاحمر رفع في التسجيلات الاخيرة عدد حراسه الى خمسة، اعار فيهم من اعار وابقى من  ابقى، ليبقى البقاء الى الآن لجمال سالم.. جمال وبس.
 >  جميل أن يعود الى سكة الانتصارات بعد سلسلة من الخسارات، وبعد ان (وقع) في موقع لا مكانه، وانتصار الأمل على مريخ السلاطين وبالفاشر نفسها احسبه التحول المنتظر من  الخسارة الى الفوز ... وانطلاقة جديدة لصحوة تشبه الأمل وتشبه قبله عطبرة مصنع الرجال وقلعة العمال.. ويا فرسان الامل انتصاركم بالفاشر ارضية لانتصارات قادمة ويبقي الأمل.
 > لا اختلاف بل الاتفاق كاملاً على ان مجلس المريخ فاقد للبوصلة تجاه انتخابات الاتحاد العام، وخياره بالوقوف مع مجلس الاتحاد الحالي هو خيار من لا خيار له.
 >  الشاهد ان مجلس المريخ كال الانتقادات عبر كل مسؤوليه، بل كال السباب لقادة الاتحاد الحالي ودمغهم بالفشل، ثم من بعد ذلك مد يده لمجموعة الإصلاح والنهضة بعد ان سحبت المجموعة نفسها اسماء رشحها المريخ ضمن منظومتها، والختام ان  لجنة تسيير المريخ لم تحسن قرارها الواقع ليكون لها السقوط علي ارض الواقع (واللهم لا شماتة).
 >  دخل على الهلال بعدة تحديات أولها تحديه  لـ (الهيلمانة) التي دخل بها للأزرق في رحلة امتدت من الخرطوم جوبا وبالعكس، ومن جوبا الى الخرطوم وتونس.
والتحدي الثاني تحديه بالوقوف القوي امام الاعلام الشامت والاعلام المشفق.
والتحدي الأخطر والأكبر كان بالانتصار على الاصابة والعودة الى سيرته الأولى ... والحق يقال فقد كسب شيبوب كل التحديات بعكس باسكال الذي سحبت منه الجنسية السودانية بأمر المريخ .... وبالمقابل منح شيبوب (الجنسية  الهلالية) ليضع نفسه حالياً في المركز الأول لتشكيلة الهلال.. وسر يا شيبوب وعين الله ترعاك.
 > المضحك ان المريخ الذي تحكمه (لجنة معينة) يهتم كثيراً ويبالغ في الاهتمام بالحدث الديمقراطي الرياضي الكبير الذي تنتظره البلاد في الثلاثين من هذا الشهر.
والمحزن حقاً ان يجيء اهتمام المريخ بجمعية الاتحاد العام العمومية، وينسى تماماً او يتناسى جمعيته العمومية، ليبقى النادي الكبير تحت وطأة التعيين والخروج من ادارة معينة الى ادارة معينة، وقاعدته لا خيار لها.. والهلال  شقيقه الأكبر ينعم بالديمقراطية وشعبه ينعم بحق الاختيار (وشن جاب لي جاب).