الخميس، 23 تشرين2/نوفمبر 2017

board

من الديون إلى الانتخابات..عبدالمنعم شجرابي

> المدارس الأجنبية الحديث عنها تعدى الرسوم العالية التي تفرضها وترفعها سنوياً بصورة مخيفة، وتعدى الحديث عن مناهجها وما تحويه.. المدارس الأجنبية عالية الرسوم الدراسية والمستغربة المناهج وصل بها الحال الى نقص حاد في المعلمين والكتاب المدرسي وعن بيئة العمل حدث ولا حرج.. ولا حول ولا قوة إلا بالله..!

> طلب برشلونة للاعب الهلال أوتارا قوبل من الكثيرين أصدقاء وخصوم بالاستخفاف و»التريقة» والدهشة والاستغراب بمنطق يقول أين شاهد برشلونة اوتارا حتى يطلبه للعب في صفوفه؟ والاجابة ببساطة ان الأندية العالمية ترجع في الغالب للمدارس السنية والأكاديميات لتمدها بتلامذتها وطلابها المتفوقين.. ثم بعد ذلك تقدمهم للاختبارات وبلا شك فأوتارا كان واحداً من الطلاب المتفوقين بالأكاديمية العالمية التي تعلم بها ووجدت برشلونة في سيرته الطلابية ما يفيدها وهذا مني للاعتماد..!
> بالمناسبة أكثر من محترف اجنبي من خريجي هذه الأكاديميات دخل الى انديتنا بسيرة ذاتية طيبة وفشل وتم شطبه قبل ان يحول عليه الحول ليتنقل بعدها الى فريق آخر داخل أو خارج وطنه ليظهر ناجحاً متفوقاً ليتأكد هنا ان الفشل ليس فشل اللاعب بقدر ما هو فشلنا في التعامل معه.. أياً كان هذا التعامل.. باختصار طلب اوتارا في تقديري الشخصي طلب فريق كبير للاعب كبير وكفى..!
> اجتمع السيد أشرف سيد احمد ومساعده البروفيسور حسن على عيسى بالمدرب غارزيتو بدبي عندما رغب الهلال في عودته مدرباً لفريقه وسمعنا وقتها عن مطالب لا حدود لها قدمها الفرنسي واضعاً في عقده ثمانين بنداً الشيء الذي جعل الهلال يصرف النظر عنه بخطوة بعيدة النظر مستصحباً تجربة له معه سابقة.. ليسارع بعدها المريخ ويقع في «كمين» غارزيتو الشاطر نوعاً مع فريقه والأشطر في الضغط على الإدارات وشكراً جزيلاً للهلال الذي احتاط وشكراً حزيناً للمريخ الذي يدفع الآن ثمن أخطائه مع الخواجة اللهفان للمال..!
> والشيء بالشيء يذكر فالواضح من «مخرجات» الاجتماعات مع غارزيتو ان المريخ يعيش أزمة مالية أدت كما هو واضح الى عدم صرف استحقاقاته في موعدها والواضح ان كل ما نشر عن اجتماعات ناجحة عقدت بين جمال الوالي وعلي الفادني مع غارزيتو لم يكن صحيحاً وللأسف فالخواجة الذي ظل أغنية للأقلام المريخية تحولت هذه الأقلام الى سكاكين ضده وعموماً «الخواجة ما خسران»..!
> غير مهم نتيجة مباراة الأمس ضد الشرطة القضارف أو مباراته القادمة.. غير مهم نتيجة مباراة الخرطوم الوطني أمامه.. المهم والهام ان تعود المباريات الثلاث للهلال بالفائدة المرجوة وتحدد لجهازه الفني مكان القوة والخلل والتشكيل الأنسب لمباراة القمة، والمهم في المباراة ان يكسبها الفريق الأكثر انتصارات في الدوري والأكثر فوزاً بالممتاز.. وهنا فالمسألة محسومة وما عاوزة غلاط من أهل الغلاط البارعون في الغلاط..!
> آخر مباراة دورية بينهما انتهت بخماسية للهلال مقابل هدفين للمريخ.. آخر مباراة بينهما تحرك الأزرق وانتشر و»بشتن» الأحمر وتفسح وتنزه فيه كيف شاء.. ويتجدد اليوم اللقاء والتبلدي كما هو «نديان وتريان» ومستقر المريخ مدربه «قرفان» ولاعبوه متذمرون من عدم صرف استحقاقاتهم وإعلامه يخفي الحقائق.. وبالحسابات فالمباراة لصالح شيكان إلا ان أرادت المجنونة غير ذلك ودعونا في كل الأحوال نستمتع باللقاء يا رفاق الغزال..!
> انخرط نزار حامد في تدريبات الهلال وعاد والحمد لله بشيء هو أقرب للجاهزية ونزار حامد هو قصة طويلة من المد والجزر والشد والجذب وكثيراً ما قدم مباريات مدهشة حد الدهشة في قوة الأداء أو ضعفه ونزار أحرز الكثير من الأهداف الصعبة بالغة الصعوبة وكثيراً ما أضاع أهداف أسهل من سهلة لا تضيع.. وفي إيجاز اقول نزار القديم الجديد عائد عائد وبأقوى مما كان والعود أحمد يا ماكوك الأسياد..!
> اهتم الإعلام الأحمر اهتماماً غير مسبوق بجمعية الهلال العمومية وتفنن في نشر ما راق له منها.. والمضحك ان هذا الإعلام لم يتعرض من قريب ولا بعيد للجمعية العمومية لناديه التي تبقت لها أيام معدودات ولا حس لها ولا خبر حتى الآن.. ولا «أجعص مريخي» يتكهن بالقادم في النادي الكبير.. وقطعاً ليس قصدي المقارنة بين الجمعيتين الزرقاء والحمراء ولكن قصدي السؤال.. أين الإعلام الأحمر من قضايا الأحمر من الديون وإلى الانتخابات..؟