السبت، 21 تشرين1/أكتوير 2017

board

انتباهة رياضية.. كمال حامد

البحث عن رئيس للمريخ
> واهل المريخ مثل بقية اهل السودان يتحركون يوم الوقفة ولكنهم تحركوا وقد تبقت لترشيحات الجمعية العمومية ايام قليلة جدا بل هي اقل من عدد اصابع اليدين و هذا التحرك المتأخر لو تسبب في فشل الجمعية نعود لتعيين لجنة تسيير

ويستحق المريخ الدخول في احصائيات غينيس للأرقام القياسية في تسيير النادي بلجان تسيير مع ان فلسفة لجنة التسيير الإعداد لانتخابات ثم تتكل على الله .
> احرص على حضور اجتماعات مجلس الشورى لاحساسي بانهم الأحرص على الكيان دون رغبة في كراسي مجلس الادارة التي يموت من اجلها البعض و في الاجتماع الاخير استمعنا لتقرير من المكلفين بالاتصال بكل الكيمان بمختلف المسميات وجاء التقرير ان الكل يوافق على الوفاق وانتخاب مجلس جديد .
> قلت اي مجموعة تمتلك عضوية من حقها ان يكون لها وجود بحسب قوتها الانتخابية على شريطة تحديد معالم ومواصفات لعضو المجلس وابرزها القدرة المالية وهذه سمعتها من الريس جمال الوالي في الاجتماع المحدود بدار الزعيم محمد الياس محجوب وصار هذا الشرط هو الأساس للاسف للمرحلة المقبلة.
> الوضع عندنا مقلوب في العالم من حولنا تحتاج الاندية للاثرياء كأقطاب و داعمين ولكن لا شأن لهم بالادارة التي توكل لمحترفين في العمل الرياضي اما اصحاب المال فهم في مجلس الشورى او الشرف او الاقطاب بأي مسمى فهم أصحاب الحق في السياسات العامة واختيار الادارة التي تأتمر بهم في المسائل العامة, أما التفاصيل فهي للإدارة.
> عندنا نبحث عن صاحب المال ليملأ موقعا في مجلس الادارة الذي يتكون من تسعة الى خمسة عشر ولا اتوقع لهؤلاء حرصا على حضور الاجتماعات ورئاسة بعثات الفريق المسافرة للولايات وبالتالي يعود العمل حكرا على نفرين تلاتة .
> لاحظت ان مجموعات اجتهدت لتسجيل عضوية اكثر من المجموعة التي تدعم الادارة الحالية ومعلوم ان المريخ يعتمد على الريس جمال الوالي طيلة السنوات الماضية وعشنا على أعصابنا حين ابتعد وعبر عن رغبة في الابتعاد بدا الراغبون في استمراره وانا منهم ولابد من الوفاق مع الآخرين وابرزهم الاخ آدم سوداكال الذي لا يعرف رأيه لوجوده في الخارج مع العلم ان الرجل يتمتع بشروط الترشح ولا يوجد ما يمنعه ولم يسبق ادانته في قضية تمس الشرف والأمانة.
> الوضع المادي للمريخ معقد وقد ارتفع سقف الصرف الى ارقام كبيرة ولهذا سيفكر كل من يود ان يتقدم والاخ الريس جمال الوالي كان واضحا وهو يعلن انه لم يعد قادرا للتحمل وحده ولا أعرف ان كان من يود الترشح يعلم ذلك ووقف على ارقام الصرف الحالي  فهل سيواصل أم يهرب بعد شهر أو شهرين.
> أبلغني احد الضالعين في مجموعات المريخ الغارقين في الانتخابات والإعداد لها عن ابرز المرشحين حين سألته لو رفض الوالي الترشح فأجاب بسرعة (باستعراض قايمة العضوية نرى من هم اهل للرياسة بعد جمال الوالي نعم هنالك اللواء الهادي بشرى وهنالك السيد آدم سوداكال وهنالك السيد محمد جعفر قريش) ولم أعلق..
نقطة نقطة
> تحرك ابناء عطبرة بالعاصمة عبر رابطة المدينة النشطة وقرروا اسناد فريق الامل الذي يقبع في مركز متأخر في ترتيب الدوري الممتاز وقد يتحرك وفد الى عطبرة للمساندة المعنوية والمادية.
> بدأت المعاناة مع قنوات الملاعب و عاد تقطيع النيلين كما ظهر بعض هواة التعليق وكنت قد اشدت بهذه القناة ولكنني اليوم احس بالتدهور ونتحسر على البداية .
> كنت على وشك ادانة الهجوم الهائل على الحكام ولكن بمتابعة مباراة المريخ قبل الاخيرة مع شرطة القضارف ومباراة الهلال والرابطة بكوستي وجدت ان حال التحكيم يتطلب الادانة و المصيبة ان يدافع القائمون على لجنة التحكيم على اداء حكامهم واكاد اسأل هل الحكم ياسر الله جابو حكم دولي وهل يود الاستمرار في هذه المهنة؟
> انسجم الاخوة الاعداء اعضاء المجموعتين المتصارعتين في الاتحاد العام و صاروا سمنا على عسل و يعدون الآن قائمة وفاقية واحدة للانتخابات و اعجب لحالنا وحال اعلامنا الذي عاش لأسابيع في قلب المعركة بين المجموعتين و احتماء واحدة خلف الحكومة واحتماء الاخرى خلف الفيفا وضعنا وضاع الموسم بانسجام المجموعتين واتخيلهما يمدان اللسان للجميع.
> تشرفت بزيارة للوزارة الام التربية و التعليم والتقيت بالوزيرة الاستاذة آسيا محمد عبد الله ووجدتها معلمة ومدركة لاهمية التعليم وقوفا على مشاكله وطموح غير محدود للارتقاء بالمهنة والمعلمين ليت كل الموازنات السياسية تأتي بالشخص المناسب والوزيرة آسيا أنموذج والوزير الدكتور عبد الكريم موسى انموذج آخر.