الثلاثاء، 22 أيار 2018

board

> حال المريخ لا يسر العدو فما بالك بالمحب، فعلى هذا الاساس نطالب المجلس الحالى بأن يضع مصلحة النادى بعيداً عن الانا وحب الذات، لاسيما ان حب الذات الذى يسلكه بطريقة عمياء قاد النادى الى خسارة الفريق الدورى والكأس فى العام السابق،

*عند مطالعتنا لاعمدة كتاب الراى بالصحف السياسية نجدها تحمل مضامين تعبر عن غياب لمبدا الثقة والشفافية بفهم الخاص والسياسين فعلى على سبيل المثال عندما يتحدث بعض الوزراء عن مساعى الدولة لتخفيف الضغوط عن كاهل المواطن نجدهم ينظرون الى مثل هذه الاحاديث بنوع من التهكم والسخرية لانهم على قناعة بانها مجرد كلام والسلام

> الظروف التى يمر بها المريخ غريبة وغير منطقية وفيها الكثير من الجدل الحائر والتجنى، لأنه من غير المعقول ان يظل مجلسه خالياً من منصب الرئيس طوال هذه الفترة بعد ان غضت الدولة الطرف عن معالجة الازمة فى الوقت المناسب، بعد ان اصبح مصيره مثل لعبة يتقاذفها مجموعة من الاطفال.

اللهم ارزقنا التقوى فإنها أفضل المراتب وارزقنا التواضع فإنه أحسن الصفات وارزقنا الإحسان فإنه أجمل الأعمال .. أسأل الله أن يكرمكم ويعزكم ويحبكم ويرحمكم ويغنيكم عمن سواه..