السبت، 29 أبريل 2017

board

> إجماع كامل حتى بين الأضداد أن الهلال يعيش أزمة حقيقة . فالإخوان المسلمون والشيوعيون يتفقون على الأزمة الهلالية ولا خلاف بين المؤتمر الوطني والجبهة الثورية عليها ، والأمر هنا لا يقود إلى الحديث عن الأزمة، بل يقود مباشرة إلى طرح الحلول وإدارة سليمة للأزمة على طريق مسفلت (بماكينة جديدة) و (دركسون هايدروليك)

( 1 )
لم يسر حال الهلال أمس وظهر الازرق باهتا بلا لون ولارائحة وكانت كل خطوط اللعب فيه تائهة.
> التعادل خسارة لهلال الجبال الذي ان ركز قليلا كان سيكون له حديث آخر

محمد احمد   دسوقي

> أثار القرار الذي أصدره مجلس إدارة الهلال برفض إقامة حفل تأبين رئيس النادي الاسبق عبدالمجيد منصور بالملعب الرديف موجة من السخط والاستياء في اوساط الجماهير الهلالية التي تعتبره قراراً مخالفاً لتقاليد النادي في إحياء ذكرى الزعماء الراحلين وليس له أي تأثير على سير العمل في الاستاد