الخميس، 23 تشرين2/نوفمبر 2017

board

> وزارة الشباب والرياضة  في الحكومة القومية  يأمل الرياضيون ان تجيء على شكل مختلف , فالوزارة  وفي كل عهود الحكم التي تعاقبت على السودان كانت  " تمامة عدد" وميزانيتها لا تتعدى  " البند الأول " وفي كل مشاركة رياضية  خارجية " تمد  قرعتها "  وتذهب " لتحنس" وزارة المالية " منحوها أو منعوها " .

كمال حامد

< اسعد حين أتجول في دول الخليج لاحساسي بأننا نحن معشر السودانيين نجد تقديراً واحتراماً، وحالياً اتجول في عدة محطات بدأتها بدوحة العرب ثم السعودية متجولاً بين مدنها المختلفة، بدأت بالدمام التي لي بها ذكريات طيبة، وحالياً انا في رياض الخير وسأتجه الى بريدة تم تبوك.

< اللهم أجبر خواطرنا حين  يصد كل شيء واحنو علينا إذا قسي كل شيء وسبحان  من نحن بدونه لسنا بشيء وبه كل شيء .
اللهم إنا نسألك من الخير كله عاجله وآجله ما علمنا منه وما لم نعلم ونعوذ بك من الشر كله عاجله وآجله ما علمنا  منه وما لم نعلم .
اللهم اجعل قلوبنا لك خاشعة وأعيننا من خشيتك دامعة وألسنتنا بالشكر لك ناطقة

>  عدد من لجان المساجد أقامت والحمد لله خلاوى لتحفيظ الصغار القرآن  مستفيدة ومفيدة من العطلة الصيفية، وبلا شك فالفوائد كبيرة. فبعد فائدة التحفيظ العظيمة فهذه الخلاوى تحفظ الأبناء أنفسهم في بيوت الله من شرور متفرقة، فتحميهم من الشمس وضرباتها وما أعظم وما أجمل أحباب الرحمن في بيوت الرحمن! .