الجمعة، 26 أيار 2017

board

حركة مشار تمسح معسكر قطاع الشمال وتتهم مصر بقصف(واو شُلك)

المثنى عبدالقادر
أجرى الجنرال بجيش المعارضة المسلحة اللواء جيمس اشان بوت يرافقه حاكم ولاية أعالي النيل الأسبق جون إيبو مونتو جولة على معسكرات قوات المعارضة المسلحة بأعالي النيل قبل اتجاه تلك القوات الى جبهات القتال,

حيث شهد الاحتفال الذي تحصلت (الإنتباهة) على صور بجانب مقاطع فيديو لنساء يقمن بقرع الطبول للمقاتلين المعارضين الذين سينضمون الى الجبهات، وأدت أزمة الوقود في جوبا عاصمة دول جنوب السودان لشلل العاصمة كليا أمس (الإثنين) مما تسبب بعدم طباعة الصحف اليومية لانعدام الوقود في المطابع وتوقف حركة المواصلات العامة في كل من أحياء قوديلي و ميا سابا و كوتور والجبل، وأكد الصحفيون في جوبا عدم طباعة الصحف وخروجها للقراء امس ، وأعرب عدد من بائعي الصحف اليومية عن سخطهم إزاء نقص الوقود بجوبا، كما اصطفت السيارات التي بحاجة للوقود في صفوف في انتظار الوقود، وفيما يلي تفاصيل الأحداث الداخلية والدولية المرتبطة بأزمة دولة جنوب السودان أمس:-
تفاصيل معارك أعالي النيل
اتخذت المعارك بدولة جنوب السودان منحى جديدا في تغيير موازين القوة في منطقة اعالي النيل الكبرى ومنطقة الاستوائية الكبرى التى تحركت فيها قوات المعارضة المسلحة التى يقودها الدكتور رياك مشار حيث أكلمت السيطرة على الناصر وقامت معركة شرسة فجر امس على منطقة (غابات) الذي يعد اشهر معسكرات الحركة الشعبية قطاع الشمال واستولت المعارضة خلال المعركة على ثلاث دبابات بجانب مدرعتين من طراز (وليد) وحاصرت المعارضة عقب معركة (الغابات) منطقة (ودكوانة) بكافة الاتجاهات حيث لا تزال الاشتباكات متواصلة، وفي ملكال التى خلت من قوات الجيش الحكومي الذي انسحب بعد مقتل قائده الفريق بلبل دينق ولجوء مقاتلي الحركات المسلحة السودانية الى معسكرات الامم المتحدة، وبحسب ما علمت (الإنتباهة) فان المسؤولين الحكوميين في جوبا اعتبروا ان مغادرة الحركات المسلحة لمدينة ملكال (خيانة) للجيش الحكومي، وفيما قامت باخرة مسلحة تابعة للمعارضة بتنفيذ عمليات قصف على المدينة منذ الساعة الثانية ظهرا حتى الساعة السادسة مساء مما جعل ملكال خالية تماما من السكان، الامر الذي أثار الرعب وسط سكان الرنك الذين قاموا بإخلاء المدينة قبل انتقال العمليات المسلحة الى منطقتهم .وبحسب شهادات القيادات الميدانية المعارضة فان أغلب القوات الحكومية تركت خلفها عتادا عسكريا يتكون من ذخائر ومؤن بجانب أعداد ضخمة من جثث القتلى المنتشرة تملأ الأحراش في كل من ضواحي ملكال الشمالية والجنوبية معاً, كما هربت معظم القوات الحكومية إلى كل من (أكوكا) و(فلج).
المعارضة تتهم مصر
نقل موقع (افريكان برس) الإخباري الجنوب سوداني اتهام مصادر بالمعارضة ان الحكومة المصرية قامت بقصف مواقع المعارضة المسلحة في منطقة (واو شُلك) مما ادى لمقتل شخصين بجانب حرق (5)منازل، وقالت الصحيفة ان الطائرة المصرية رمت قنابل على المنطقة السكنية حوالي الساعة الثانية ظهرا.
تطورات الإستوائية
شنت قوات المعارضة المسلحة التى يقودها الدكتور رياك مشار هجوما كاسحا على يامبيو عاصمة ولاية غرب الاستوائية ولم تتمكن (الإنتباهة)من الحصول على معلومات حول المعركة لكن التسريبات في جوبا أفادت ان الجيش الحكومي كلف القيادي استيفن يمي فولوندور بقيادة العمليات في منطقة (موروبو) ونشرت قوات حكومية في منطقة لاسو التي تسيطر عليها المعارضة منذ العام الماضي .وفي وندوروبا أكد محافظ مقاطعة وندوروبا بولاية وسط الاستوائية بدولة جنوب السودان، استيفن ليمي، تفاقم أوضاع الأهالي نتيجة لانعدام الغذاء والخدمات الأساسية منذ وقوع الأحداث التي استمرت لمدة سنتين. وقال المحافظ إن المواطنين يعانون من الجوع ونقص الخدمات الأساسية من صحة وتعليم وخاصة الأطفال، مما دفع الأسر للعبور إلى يوغندا بحثا عن الأكل والتعليم لأبنائها. كاشفا أن المنظمات لم تتمكن من الوصول إلى المنطقة لتقييم أوضاع المواطنين الفارين بسبب الأحداث، وذلك بسبب انعدام الأمن والقيود من جانب القوات الحكومية أو قوات المعارضة بالإستوائية. مطالبا الحكومة للسماح للمنظمات للذهاب لمنطقة وندوروبا لتقييم أوضاع الفارين وتقديم الخدمات لهم.
ضحايا اشتباكات واو
نزح المئات من المواطنين أغلبهم من النساء والأطفال، جراء تجدد المواجهات بين المجتمع المحلي بمقاطعة روج دونق بنهر الجور في واو بولاية غرب بحرالغزال بدولة جنوب السودان. وقالت أسونتا أبوك لام وهي نازحة وصلت إلى مدينة واو إنها لا تعرف سبب المشكلة، وأضافت أن رجال مسلحين هاجموا القرية، وأكدت لام أن عددا من الشباب تم قتلهم، وناشدت الحكومة للتدخل لإنقاذ حياة المواطنين الأبرياء. بينما قال الشاب وول أوشانق، إن مجموعة مسلحة مجهولة جاءوا للقرية، وطالبوا منهم الانضمام لهم مما أجبر المواطنين للنزوح وترك محاصيلهم الزراعية بالمنطقة. وزير الإعلام والمتحدث باسم الحكومة بولاية واو، بونا قودنسيو من جانبه، أكد تجدد المواجهات بين الرعاة المسلحين والمجتمع المحلي بمنطقة نهر الجور، تسبب في وقوع ضحايا ونزوح وحرق في المنازل، وأوضح الوزير أن المواجهات تجددت لكن الحكومة دفعت بقوات للمنطقة للفصل بين الرعاة والمجتمع المحلي. مؤكدا وقوع ضحايا ونزوح للأهالي بسبب المواجهات وتم نقل بعض الجرحى لمستشفى واو لكنه لم يكشف عن أعدادهم، كما لم يكشف عن حجم الخسائر بسبب المواجهات.
مقتل دينق شان
لقي شاب يدعى (دينق شان) مصرعه اثر هجوم مسلح على سيارته في طريق (نمولي - جوبا) بعد ان أطلق خلالها مجهولون اعيرة نارية خلال طريق عودته الى جوبا، يشار الى ان دينق نقل لمستشفى جوبا وخضع لعملية جراحية لكنه توفي أثناء العملية.