الجمعة، 20 نيسان/أبريل 2018

board

جماع والنهضة..جعفر باعو

> هذا الأسبوع وقَّعت حكومة كسلا مذكرة تفاهم مع شركة زادنا لتأهيل وتطوير مصنع البصل.
> كسلا تزخر بالكثير من الموارد البستانية والتي لم يُستفد منها بعد بالصورة المثلى.

> هذه الولاية الوريفة تحتاج للمزيد من مذكرات التفاهم بعد الانتهاء من مصنع البصل الذي كان يشغل الكثيرين في وقت سابق، ويتوقع أن يستقطب الألف عامل في القريب العاجل.
> وكثيرة هي المصانع التي توقفت في السنوات السابقة بسبب الحصار الاقتصادي المفروض على السودان، وآن الأوان لعودة هذه المصانع للعمل من جديد وزيادة الإنتاج والإنتاجية.
> قبل سنوات عديدة كنا في زيارة لمصنع كريمة لتعليب التمور، وكنا أشد حزناً للحالة التي آل إليها هذا المصنع.
> والكثير من المصانع تشابه مصنع كريمة والذي جعل الآلاف يهجرون مدينتهم بعد توقف المصنع.
> والآن بدأ الأخ آدم جماع في تحديث مصنع البصل من خلال مذكرة التفاهم التي وقِّعت هذا الأسبوع في كسلا.
> جماع يجد تأييداً وحباً كبيراً من أهل كسلا، لأنه جلس معهم في الأرض وسمع منهم وعمل لهم.
> والآن يواصل رحلة النهضة بتحديث هذا المصنع، وفي الطريق مصنع تعليب الفاكهة الذي قد يُغني أهل الولاية وما يجاورها من ولايات مشقة البحث عن عمل.
> إن دارت ماكينات هذا المصنع وغيره من المصانع، مؤكد أن الولاية ستشهد انتعاشاً اقتصادياً كبيراً.
> في زيارة رئيس الجمهورية لولاية النيل الأبيض. وقال إن أهل بحر أبيض أحبو كاشا لجلوسه معهم في الأرض وفتح أبوابه لهم.
> وقال أيضاً إن الولاة ليس لركوب العربات الفارهة وربط البيرك "وتكتيح الناس بعرباتهم".
> وجماع يشابه كاشا في الجلوس مع المواطنين "أرضاً" وفتح أبواب مكتبه ومنزله لهم، لذا يجد الحب والتقدير عند أهل الولاية.
> والاثنين –جماع وكاشا- يتشابهان في العمل التنموي والاقتصادي الذي يفيد ولايتيهما وأهلهما.
> حسناً فعل جماع بتوقيع هذه المذكرة التي تسهم بصورة كبيرة في تحريك ماكينات مصنع له تاريخه وإرثه في كسلا.
> وينتظر أهل القاش المزيد من تحريك ماكينات مصانع الولاية لدعم الاقتصاد القومي والولائي.
> ونرجو أن يتحرك جميع ولاة السودان في نهضة المصانع في ولايتهم من أجل المزيد من الإنتاج وتشغيل الأيدي العاملة في تلك الولايات.