الثلاثاء، 17 تشرين1/أكتوير 2017

board

الملحمة الخضراء.. جعفر باعو

> نحزن جداً حينما نرى الخضرة تكسو بعض العواصم الأقل من السودان ..ماءً وتربة.
> الكثير من العواصم العربية تجد الخضرة في شوارعها الداخلية منها والقومية عدا السودان.
> الكثير من الدول تزرع الورود وبعضها الأشجار الظليلة والمثمرة عدا عاصمة السودان.

> أكاد أجزم أن الاهتمام بالقطاع الشجري لم ترتفع وتيرته إلا بعد تولي الأخ عمر نمر مسئولية المجلس الأعلى للبيئة والترقية الحضرية.
> وأجزم كذلك أن تفعيل دور المجلس لم يتم إلا بعد تكليف اللواء نمر.
> اخيراً جدا ًأصبحنا نرى الحزام الشجري يمتد في أطراف الخرطوم.
> الحراك الكبير الذي شهده مشروع الحزام الشجري في الفترة الأخيرة ستجني الخرطوم ثماره بعد سنوات قليلة جداً.
> خواتيم الأسبوع الماضي أجاز تشريعي الخرطوم خطة المجلس الأعلى والتي قدمها اللواء عمر نمر.
> أكثر ما لفت نظري في خطة المجلس الأعلى للبيئة هو ضرورة الشراكة مع المجتمع فيما يخص أمر تطوير البيئة وإصلاحها.
> هذه النقطة ذكرتني بفترة الرجل في محلية الخرطوم, وشهدت تلك الفترة حراكاً غير مسبوق بين أحياء المحلية من أجل التطوير والترقي لأن يصبح الحي المعني  أنموذجياَ.
> الكثير من أحياء الخرطوم تفاعلت مع المعتمد في ذاك الوقت لأنهم شعروا بقرب الحكومة ممثلة في المعتمد من همومهم.
> والآن يتم تكرار نفس الفهم فيما يخص البيئة وتطويرها.
> تخيلوا أنه خلال عام واحد تم رصد ما يقارب الـ3000  مخالفة بيئية من خلال تطوير جهاز الرقابة والمخالفات وتأهيل الكوادر البشرية العاملة.
> وتخيلوا أيضاً أنه خلال الفترة الماضية تم توفير أكثر من  104عربات لنقل النفايات إضافة إلى رفع قدرات العاملين وتأهيلهم بدورات وورش عمل خارجية, فضلاً عن تحديث الآليات المتوقفة عن العمل من قبل شركات التأمين وتوفير أكثر من 20مليون لخزينة الدول.
> ولكن لنترك كل ذلك جانباً , وننظر إلى المشروع الأضخم خلال الفترة الماضية وهو الحزام الأخضر الذي تتواصل ملاحمه في غرب أم درمان.
> بهذا المشروع نتوقع خلال أعوام قليلة نمو هذه الأشجار لتشكل شكلاً جمالياً للخرطوم عند أطرافها.
> وخلال أعوام بإذن الله نتوقع أن تتحول الخرطوم بأسرها الى غابة خضراء تسر الناظرين بفضل هذا المشروع.
> الأسبوع الماضي ايضاً قدم المجلس مجموعة من الأشجار الظليلة والمثمرة لقرية السليمانية بمحلية جبل أولياء.
> وإن سار المجلس بقيادة الأخ نمر على هذا النهج, سيرى الجميع خيرات السودان من ماء وتربة في الشوارع العامة.
> الملحمة الخضراء التي يقودها المجلس يجب أن تصبح هما قوميا لكل شرائح المجتمع وليس هماً للمجلس فقط.