الأربعاء، 22 تشرين2/نوفمبر 2017

board

نفايات طبية في الريف.. جعفر باعو

< قبل فترة ليست بالقصيرة, تفاجأ سكان امتداد الرميلة بنفيات طبية ملقاة في شوارعهم.
< ويبدو أن من كلف بحمل تلك النفايات مر ليلاً بتلك المنطقة ولم يكلف نفسه عناء وضعها في المكان المخصص لها (فرماها) في الرميلة.

< انزعج سكان المنطقة في تلك الفترة وتم حمل النفايات لوضعها في المكان المخصص لها, ولكنهم لا يعلمون حتى الآن إن كانت الجهة المعنية قد حاسبت سائق تلك العربة التي رمت النفايات أم لا؟
< وقبل يومين بالضبط, تكرر نفس المشهد ولكن هذه المرة في الريف الجنوبي بمحلية أم درمان.
< أحد مواطني المنطقة كان قادماً لعمله فوجد كميات من النفايات الطبية والمواد الكيمائية الحديثة ملقاة في الشارع.
< نعم في الشارع العام دون رقابة أو سؤال من متحصلي ذاك الشارع وجامعي الجبايات.
< الريف الجنوبي ربما أكثر من غيره يعاني إهمالاً في كل شيء لدرجة تجعل سائقي عربات النفايات الطبية يرمون بقايا علاجات المرضى في هذا الريف.
< الريف الجنوبي الذي يعتبر الأقدم والأكثر مواطنة في الخرطوم الولاية وأم درمان المحلية, مهمش ولا يجد حظه من الخدمات.
< الكثير من قرى هذا الريف تفتقر مدارسه للبيئة الصحيحة والسليمة.
< والكثير من قرى هذا الريف, يجتهد أهله لتوفير الخدمات لمواطنيه في غياب شبه تام لمعتمد أم درمان.
< وهذا الريف يدفع أهله المال من جيوبهم لتوفير الخدمات, والأخ المعتمد بعيد عن همومهم وقضاياهم.
< والآن هذا الريف يصبح مكباً للنفايات الطبية في غياب الرقابة والمحاسبة.
< صور حزينة ومؤلمة وصلتني من تلك النفايات. ومن المؤكد وصلت للمسئولين في محلية أم درمان الذين ننتظر منهم محاسبة من قام بهذا الأمر وإحكام الرقابة على مثل هذه الأعمال.
< تكرار ما حدث في الرميلة بالريف الجنوبي, يجعلنا نتساءل عن الرقابة والكيفية التي يتم التعامل بها في نقل النفايات الطبية التي خصص لها مكب وعربات بمواصفات محددة.
< ويجب أن يتم إيقاف هذه الفوضى وعدم المسئولية التي يتعامل بها بعض من يعملون في هذا المجال.
< وبعد كل ما ذكرناه نرجو أن يولي الأخ مجدي عبدالعزيز معتمد أم درمان بعض الاهتمام بقرى الريف الجنوبي التي تفتقر للكثير من الخدمات وفي مقدمتها الصحة والتعليم.