الخميس، 30 مارس 2017

board

رصد : حسن حامد - تصوير: أشرف بيضة
الاستقرار الأمني الكبير الذي تشهده ولايات دارفور وخاصة جنوب دارفور منذ إعلان خلوها من التمرد وتجاوزها لملف الصراعات القبلية جعل من الولاية ان تشهد حراكاً واسعاً للانطلاق

> مساء السبت الماضي وقبل أن يرفع آذان المغرب، رنَّ هاتفي وسمعت صوتاً حزيناً يتقطع في الحديث كما يتقطع القلب حزناً.
> نقل لي ابن أختي نبأ رحيل والده في قاهرة المعز أثناء فترة علاجه.
> رحل حسن وهو الحسن في أخلاقه وجسارته وتواصله وأرحامه.

ابوبكر محمد عيسى 

تتمتع ولاية شرق دارفور بقطاع عريض من الثروة الحيوانية مما انعكس إيجابا شكل الاقتصاد بالمنطقة وأسهم في الصادر السوداني لشتى دول العالم عبر بوابة شرق دارفور, لذلك اشتهرت الولاية بهذا القطاع الكبير الأمر الذي شجع الجهات المعنية

< عقب قرار رفع العقوبات الاقتصادية عن السودان بدأ التفكير الجاد جدًا حول زيادة الإنتاج والإنتاجية.
< السودان يمتلك ثروات مهولة تحتاج فقط للأيدي العاملة والعقولة النيرة التي تدير هذه الثروات.
< التفكير القادم في السودان هو الاستفادة من رفع الحصار بإدخال الآليات وغيرها من مدخلات الإنتاج.