الأحد، 22 نيسان/أبريل 2018

board

> دخل مخيم العيون الذي أقامته رابطة الموردة والمربعات وأبناء عطبرة بالخرطوم الى أهلهم بقلعة العمال وعاصمة الحديد والنار ومصنع الرجال أم المدائن عطبرة الى أمتاره الأخيرة بعد نجاح منقطع النظير عالج فيه الآلاف ومنحهم مع آخرين النظارات الطبية باسعار معتدلة

< قبل أكثر من عام, كتبنا عبر هذه المساحة أن اتفاق الحريات الأربع مع القاهرة يطبق من طرف واحد.
< وقلنا لا بد من تفعيل هذه الاتفاقية أو إلغائها مرة واحدة.

< رجل في العقد الخامس من عمره, ظل يحمل روشتة دواء طاف بها الكثير من الصيدليات التابعة للتأمين الصحي بالخرطوم (شوامخ) دون أن يجد العلاج.
< مجموعة من المرضى يقضون الكثير من وقتهم في انتظار طبيب (التأمين) في بعض المراكز الصحية.

> اثنان وستون عاماً مضت منذ أن رفع الزعيم اسماعيل الأزهري علم السودان على ساريته معلناً الاستقلال الكامل لجمهورية السودان.
> رفع ذاك العلم لم يكن هيناً أو سهلا, وانما هناك رجال ضحوا من أجل تلك اللحظة, ومنهم من استشهد في سبيل الحرية والاستقلال.